7سبعة علامات تثبت أن الصداقة حقيقية وليست علاقة مصلحة

الصداقة الحقيقية تتخطى حدود المكان والزمان وهذه 7 دلالات على أنّ الصديق يحبّك حقاً وليست مجرّد علاقة مصلحة :-

نتعّرف على الكثير من الأشخاص في حياتنا ، ونعيش معهم مواقف إمّا تدعم إستمرار الصداقة وتوطيدها أم تهدم الرباط الذي ظننّا بأنّه حقيقي وسيدوم للأبد.

 وعلى الرغم من أنّنا نسعى للحفاظ على علاقاتٍ صحيّة في ما بيننا في زمنٍ باتت فيه المصلحة والأنانيّة سيّدتا الروابط الإجتماعيّة ، إلّا أنّنا نستطيع التمييز بين الصديق الحقيقي والوفي وذلك المزيّف من خلال هذه الدلالات الـ7.

1 الدعم :

الصديق الحقيقي يدعمك ويقف بجانبك حتى حين يتخلّى عنك الجميع ويمكنك أن تعتمد عليه في الوقت الذي يتفاداك جميع مَن مِن حولك.

2 الحقيقة :

الصديق الوفي سيخبرك الحقيقة أو بمعنى آخر ما يجب عليك أن تسمعه حتى ولو كان قاسياً ، لأنّ الكذبة "البيضاء" لن تنفعك في حلّ مشاكلك.

 3الدفاع:-

الصديق الحقيقي لن يسمح لأحدٍ بالتقليل من إحترامك في وجوده وسيدافع عنك حين لا تستطيع أن تدافع عن نفسك أمام الآخرين.

4 الفرحة :

الصديق الحقيقي يفرح لسعادتك ولا وقت لديه أبداً للشعور بالغيرة من نجاحاتك لأنّه سيكون منهمكاً بالإحتفال معك بإنجازاتك!

كما ويسعد الصديق الوفي لنصرك أكثر منك لأنّه يريد أن يراك تفوز في هذه الحياة.

5 الوفاء :

الصديق الحقيقي ليس بحاجة أن يكون بالقرب منك كي يكون وفيّاً لأنّ شخصه الذي تراه في حضورك سيكون هو نفسه في غيابك.

6 المنافسة :

الصديق الحقيقي لن يقلّل من أهميّة إنجازاتك ويتباهى بنجاحاته على حسابك ، لا بل على العكس، يترك لك المجال لتستلذّ بلحظة النجاح الخاصة بك دون أن يحاول التعتيم على بريقك.

7 المساندة :

الصديق الحقيقي ستجده جاهزاً للمساعدة في أي وقتٍ وبغضّ النظر عن المسافة التي تفصل بينكما أو الفترة التي مرّت دون أن تتكلّما، لأنّ الصداقة الحقيقيّة لا تعرف حدوداً ولا حواجز وتكون غير مشروطة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ