مقالات سابقة
إن أفضل اللحظات التي يمضيها العظماء والحكماء هي تلك التي يعيشونها مع كتاب عظيم أو يقضونها في قراءة ممتعة، يجنون خلالها من ثمار المعرفة اليانعة. القراءة في حقيقتها هي غذاء الروح، وهواء العقل، ولن تجد شيئا أصعب على العقلاء من أن تمنع عنهم هذه...

أقرا المزيد

الاختلاف والتفرُّق من المظاهِر التي تلمُّ بالسلوك البشري نتيجة للحَرَكة العقلية والفِكرية، التي تفرضها ضرورةُ التعامل فيما بينهم، وفيما يُحيط بهم من الكائنات، وهو مِن السُّنن والقوانين التي أقام عليها ربُّ العالمين نظامَ الكوْن والحياة. ومِن...

أقرا المزيد

كان علماء السلف رضوان الله عليهم وصالحيهم يخافون على قلوبهم من فتنة الشهرة، وسحر الجاه والصيت، ويحذرون من ذلك تلاميذهم، بل ويخشون على أنفسهم من كثرة الأتباع وتزاحم التلاميذ , فعَن حَبِيبِ بْنِ أَبِي ثَابِتٍ قَالَ : تَبعَ ابْنَ مَسْعُودٍ نَاسٌ...

أقرا المزيد

  الإبتلاء سنة إلهية الشدائد والإبتلاءات سنة إلهية قدَّرها الله للأفراد والأمم ، فالفرد يبتلى والأمم تبتلى ، ولا تسير الحياة على وتيرة واحدة ، وهذا هو قول الله تبارك وتعالى : " الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملاً " [ الملك : 2 ] ،...

أقرا المزيد

قَالَ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : ( بَادِرُوا بِالْأَعْمَالِ فِتَنًا كَقِطَعِ اللَّيْلِ الْمُظْلِمِ يُصْبِحُ الرَّجُلُ مُؤْمِنًا وَيُمْسِي كَافِرًا أَوْ يُمْسِي مُؤْمِنًا وَيُصْبِحُ كَافِرًا يَبِيعُ دِينَهُ بِعَرَضٍ مِنْ الدُّنْيَا )....

أقرا المزيد

من خير الأعمال المقربة إلى رضوان الله وجنته ، بعد الإسلام ، الدعوةَ إليه ، {وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ} (33) سورة فصلت والدعاة هم خير هذه الأمة على الإطلاق ، قال...

أقرا المزيد

قال الله تعالى : ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ...

أقرا المزيد

أحسن الأقوال إلى الله عز وجل هي الدعوة إليه سبحانه فقد قال تعالى : " ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين "، فأحسن الناس الدعاة إلى الله إذا حققوا هذه الصفات الثلاث وهي الدعوة إلى الله وحده، والعمل الصالح ، والإعتزاز...

أقرا المزيد

كثيرون في القطاع التنفيذي يعشقون العمل الفردي ، نظراً لمستوى الإدارة الميدانية الواسعة الانتشار والتي تتطلب قرارات سريعة لتغطية العجز أو سد الثغرات أو حل المشكلات... ويرى الشخص التنفيذي أي محاولة من الجهات الأعلى التدخل في عمله أنها معيقات يجب...

أقرا المزيد

الأمة الإسلامية أمة واحد قال تعالى : " وإن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون "، ونعمة الوحدة والألفة امتن الله بها علينا وأمرنا بذكرها :" واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا "،وأمرنا بالإجتماع والاعتصام...

أقرا المزيد

تصل إليك في العمل إشارات سالبة عن بعض العاملين معك ، هذه الإشارات هي أَمارات على سلوك معين أو موقف ما ، وربما قويت هذه الإشارات لتكون بمثابة العلم أو اليقين ، وربما ضعفت لتكون بمثابة أوهام . والإشارات الظنية المبنيّة على أوهام وشكوك مرجوحة ذمّها...

أقرا المزيد

الصف نمط نظاميّ يعني الانضباط والتنظيم ، ويعبّر عنه بصورة شكلية تترجم هذا المعنى بالمشهد الجماعي في تلك الصفوف المتجانِبة ضمن مجموعات مرتّبة . هذا الصف قد يكون مضطرباً مختلاً فيكون مشهده كذلك ، فليس كل مجموع مصفوف يوحي لك باجتماع الكلمة ووحدة...

أقرا المزيد

إن حياة النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه الكرام مليئة بالنماذج الرائعة التي يظهر فيها أثر الوحدة والترابط بين المسلمين، ولقد كان النبي صلى الله عليه وسلم حريصًا على تربية المسلمين على هذا المعنى من الحب والترابط والأخوة. ومن هذه النماذج: 1-...

أقرا المزيد

تُبتلى النفوس في المحن والشدائد ، وتوضع في اختبارات صعبة ، إما أن تنتهي بتجاوز المحنة بنجاح ، وإما أن يقع المبتلى في قلب المحنة فيغرق فيها ، وتحيط به نتائجها فيغدو مشلولاً عاجز التفكير في قبر مغلق شديد الظلمة . وينبّهنا القرآن إلى الحذر من...

أقرا المزيد

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسوله الأمين، وعلى آله وصحبه والتابعين، ومن اهتدى بهداه إلى يوم الدين.. أما بعد: المؤمن صاحب همةٍ عالية، لا يرضى بالدون أبداً، بل يسعى إلى العلو، وبهذا جاء الدين فقد قال الله - عز وجل - في كتابه...

أقرا المزيد

الصبر مرّ لا يتجرّعه إلا حر ، وهو دواء شافٍ ، يدفع المرء ليتجاوز ألمه ، ولا يعطي المجال للغموم أن تحل بقلبه ، وتستولي عليه ، فتذهب به نحو اليأس أو الإحباط أو العزلة... . ومن أعجب الصبر أن يحل بك البلاء فتتعامل معه بالرضا ، فهو قضاء الله وقدره...

أقرا المزيد

هذا الوصف ربما لا يصح التلفّظ به إذا أريد به غيبة الناس والتهوين من أمرهم وانتقادهم بالجملة على سبيل الطعن والتجريح ؛ ولكن هذا الوصف يصح في مجال التشخيص للتعرف على حقيقة المرض الاجتماعي الذي يصيب مجتمعاتنا العربية . والمرض الاجتماعي يختلف في...

أقرا المزيد

       ذكر الذهبي في (سير أعلام النبلاء) أن مالك بن دينار دخل عليه لص، فما وجد ما يأخذ من متاع الدنيا، فناداه مالك: لم تجد شيئا من الدنيا، فترغب في شيء من الآخرة ؟ قال: نعم. قال: توضأ، وصل ركعتين، ففعل ثم جلس، وخرج...

أقرا المزيد

التوازن ليس وقوفاً متحيّراً بين أمرين متناقضين ، بل هو اقترابٌ من ظل المثال المنشود بنيّة الوصول إليه ، وابتعادٌ عن الحرام القاطع واجتنابُ حدوده القريبة منه ؛ ولا ينبغي أن نقوم بتصعيب مفهوم التوازن وأن نحمّله إجراءات عميقة ، وأن نربطه بتكليفات...

أقرا المزيد

العمل بالعلم عباد الله هو ثمرة العلم فمن علم دونما عمل لما يعلم كان كالحمار يحمل أسفارا ، قال الله عز وجل : " مثل الذين حملوا التوراة ثم لم يحملوها كمثل الحمار يحمل أسفارا بئس مثل القوم الذين كذبوا بآيات الله والله لا يهدي القوم الظالمين " . فلا...

أقرا المزيد

مجموعات فرعية

  1. حقائق
  2. الاكثر مشاهدة

قصة أب

علي الطنطاوي دخل عليّ أمس بعدما انصرف كتّاب المحكمة ولبست معطفي رجل كبير في السن يسحب رجليه سحباً لا يستطيع أن يمشي من الضعف والكبر. فسلّم ووقف مستنداً إلى المكتب وقال: إني داخل على الله ثم عليك أريد أن تسمع قصتي وتحكم لي على من ظلمني. قلت:

البطالة الحركية

جمال زواري يقول الشيخ محمد الغزالي رحمه الله: (في أحضان البطالة تولد آلاف الرذائل ، وتختمر جراثيم التلاشي والفناء ، إذا كان العمل رسالة الأحياء ن فإن العاطلين موتى ، وإذا كانت دنيانا هذه غراس لحياة اكبر تعقبها فإن الفارغين أحرى الناس أن يحشروا

كيف يشرق قلب ...؟

عماري جمال الدين من لآلىء القول ودرر الحديث، ما أورده أحد أطباء القلوب صاحب القامة الكبيرة والقدم الراسخة في العلم ابن القيم رحمه الله في مدارجه : ( إن في القلوب وحشة لا يزيلها إلا الأنس بالله، وفي القلوب شعث لا يلمه إلا الإقبال على اللهإلخ)

وإنك لعلى خلق عظيم.

الشهادة الكبرى والتكريم العظيم للرسول صلى الله عليه وسلم: { وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ }.. وتتجاوب أرجاء الوجود بهذا الثناء الفريد على النبي الكريم، ويثبت هذا الثناء العلوي في صميم الوجود! ويعجز كل قلم, ويعجز كل تصوّر, عن وصف قيمة هذه الكلمة

المعنويات المنتجة

إسماعيل رفندي ربَّما يقول قائل: انني ذو معنويات عالية، ومعنوياتي جعلتني أشعر بالسعادة وبالثقة بالنفس، ولكن الامر لا ينتهى من هنا، وهو ليس المحطة الأخيرة لتنمية المعنويات ولا المقصد الاخير من امتلاك القوة النفسية. اذاً كيف ننمي معنوياتنا لرفع

التضحية في طريق الحق

عدد الزيارات:12717

التاريخ : 24-03-2015

أحاديث في اليقين والتوكل

عدد الزيارات:6721

التاريخ : 01-12-2014

الأخلاق الحسنة

عدد الزيارات:6578

التاريخ : 13-06-2014

حلاوة العبادة الصحيحة

عدد الزيارات:5647

التاريخ : 23-10-2014

قليل دائم خير من كثير منقطع

عدد الزيارات:4851

التاريخ : 06-08-2014

الأخوة في الله .. حقوق وواجبات

عدد الزيارات:4357

التاريخ : 27-02-2016