مقالات سابقة
التفاؤل قوة نفسية إيجابية فعالة...ينظر صاحبها إلى الغد بابتسامة أمل ويسير إلى الغاية المرجوة بروح القائد الشجاع وبنفسية العزيز المنتصر....دون أن يعتريه يأس أو يستحوذ عليه قنوط..... صحيح أن الدول الغريبة عامة وأمريكا خاصة هي التي صنعت إسرائيل...

أقرا المزيد

*ما هي الشجاعة؟ هي جرأة القلب وقوة النفس عند مواجهة الأمور الصعبة. شجاعة الرسول صلى الله عليه وسلم: كان الصحابة - رضي الله عنهم - إذا اشتدت الحرب يحتمون خلف ظهر النبي صلى الله عليه وسلم، ويجعلونه في المقدمة، وفي هذا يقول علي -رضي الله عنه:...

أقرا المزيد

إن من يحمل هم أمته وكل من يسعى لإقامة دين الله, وكل داعية لدعوة الله لابد أن يتحلى بالإخلاص. فهو المحرك لكل عمل دعوى وهو المنشط للأخ على طريق الدعوة, فهو احد مقومات رجل العقيدة على طريق الدعوة كما ذكر فضيلة الأستاذ مصطفى مشهور عليه رحمة...

أقرا المزيد

تمضي الأيام و يمضي معها زهرة عمرنا فتطوي أوراق دفترنا و قد حوى في طياته عمر تبدد و أجل يتقدم و لا يدري أحدنا متى يحصل الوداع فتنتهي تلك الرحلة و احدنا لا يدري كيف تكون النهاية ؟ و لسنا ندري ما تحمل النهاية أفراحا نستبشر بها أم أحزانا تفجعنا...

أقرا المزيد

الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم .. الذي وسعت رحمته كل شيئ فقال تعالى (وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ (156) الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ...

أقرا المزيد

في سيره لإعلاء كلمة الله، وبيان شرعه ونشر سنة نبيه - صلى الله عليه وسلم -، وأمره الناس بالمعروف ونهيهم عن المنكر، يمضي ذلك الداعية وقد وطنَّ نفسه على الجادة، وجاهدها على هوى المـادَّة، وعلمها أخلاقها ونقاها من أدرانها، وأدبها فأحسن تأديبها على...

أقرا المزيد

الهمة: هي الباعث على الفعل، وتوصف بعلو أو سفول.. قال أحد الصالحين: همتك فاحفظها، فإن الهمة مقدمة الأشياء، فمن صلحت له همته وصدق فيها، صلح له ما وراء ذلك من الأعمال الهمــــــــة محلها القلـــــــــــــب الهمة عمل قلبي، والقلب لا سلطان عليه...

أقرا المزيد

الدعوة الى الله من وجائب الاسلام ومن وسائلها مخالطة الناس فتكون المخالطة واجبة لأن ما لا يؤدي الواجب إلا به فهو واجب، والواقع أن طبيعة الإسلام تقتضي المخالطة، فالإسلام ليس معنى خاصاً بالفرد بل هو أيضاً عمل المسلم خارج نفسه، ورسول الله صلى الله...

أقرا المزيد

أما بعد، يقول الله تعالى في القرآن الكريم: {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنْتُمْ...

أقرا المزيد

القرآن الكريم كتاب الله الذي {لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، تنزيل من حكيم حميد}، فيه خبر ما قبلنا ونبأ ما بعدنا وفصل ما بيننا، هو الفصل ليس بالهزل، هو الذي لا تزيغ به الأهواء، ولا يشبع منه العلماء، ولا يخلَق عن كثرة الرد، ولا تنقضي...

أقرا المزيد

لفظ "الداعية": أصله من مادة: "دعا"، وهو إذا ما أطلق يراد به أكثر من معنى، ولا يحدِّده إلا السياق الوارد فيه؛ ولهذا فإطلاق لفظ الداعية يشمل مَن يدعو إلى هدى أو ضلالة، ويؤكِّد ذلك ما رواه أبو هريرة أن رسولَ الله - صلى الله عليه وسلم - قال: ((مَن...

أقرا المزيد

عن النواس بن سمعان قال : سمعت النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول : " يؤتى بالقرآن يوم القيامة وأهله الذين كانوا يعملون به تقدمه سورة البقرة وآل عمران كأنهما غمامتان أو ظلتان سوداوان بينهما شرق ، أو كأنهما فرقان من طير صواف تحاجان عن صاحبهما " رواه...

أقرا المزيد

ثم ينزل القلب منزل الاعتصام. وهو نوعان: اعتصام بالله واعتصام بحبل الله قال الله تعالى: 3 :103 {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا} وقال: 22 :78 {وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ...

أقرا المزيد

يكتسب التدين أهميته من كونه فطرة فطر الله عباده عليها، وركزها في نفوسهم، فما من أحد من العالمين إلا ويجد ذلك من نفسه، بحيث لا يستطيع العيش بدونه إلا مع حرج وضنك، وحاجة الإنسان إلي التدين أعظم من حاجته إلي الطعام والشراب. ويكتسب التدين أهميته أيضا...

أقرا المزيد

الرقي أبجدية جديدة لا تكتمل مقطوعة الحياة بدونها أو بتجاوزها، أبجدية هي للرقي منهج وطريق، وهي للعلا سلم ودليل، إنها الجدية، سطرها الله في كتابه فقال: {إنه لقول فصل وما هو بالهزل}. وهي طرقة عنيفة قوية عالية، وصيحة بقوم غارقين في النوم أن اصحوا.....

أقرا المزيد

ايمان الداعي العميق ثابت لا يتزعزع مهما صادفته محنة أو شدة ومهما كانت حاله من ضعف وقلة، ومهما كان حال الكفرة من قوة ومنعة، حتى لو بقي وحده في الأرض، وهكذا كان ايمان صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم في جميع أحوالهم يوم كانوا في مكة محاصرين...

أقرا المزيد

كلا لو تعلمون علم اليقين : علم اليقين إنه ذلك العلم الذي اختص الله به عباده المؤمنون ،يقين في ما أخبر وما أمر به الله تبارك وتعالى ورسوله الأمين عليه صلوات الله والتسليم في ما حدث وما لم يحدث بعد في أمور الدنيا وفي أمور الآخرة . يقين...

أقرا المزيد

الداعية بين الرضا واليقين الحمد لله والصلاة والسلام على سيد المرسلين وبعد هناك من يعمل ليرضى الله تعالى " وعجلت إليك ربي لترضى "وهناك من يعمل وهو راض عن الله تعالى فهو يرضى بما قدر الله تعالى بما شاء الله تعالى ، وهو عين اليقين بل هو اليقين .يقول...

أقرا المزيد

قصة من القصص النبوي الشريف، وما أجملَها من قصص, إنها قصة تؤكد ضرورة أن يشعر المسلم بالثقة المطلقة في جانب الله والكفاية به, والاعتماد عليه وحده، والاعتصام به في كل شئ ينوب الإنسان أو يصيبه, وأن على الإنسان أن يلجأ إلى الله سبحانه , ويتطلع إليه...

أقرا المزيد

إن المحن والبلايا من سنن الله في خلقه، فمن وقعت له محنة فليرض بمقدور الله، وليصبر على ما أصابه، ويتيقن بالفرج . بتقوية الإيمان بالقدر، بأن يعلم الإنسان أن ما أصابه لم يكن ليخطئه، وأن ما أخطأه لم يكن ليصيبه، وأنه رفعت الأقلام وجفت الصحف...

أقرا المزيد

مجموعات فرعية

  1. حقائق
  2. الاكثر مشاهدة

ما كان لنبي أن يخلع لامته!.

أميمة الجابر نحن نقدم كل حين وآخر على خطوات في حياتنا وتنتابنا الحيرة .. أنفعلها أم لا , كثيرا ما نحدد خطواتنا ونرسم طريقا نسير عليه وعند أول عقبة في تلك الطريق نعود للخلف ونشعر من داخلنا بالتردد ونفكر في العودة لنبدأ من جديد في خطوة أخرى . هذا

يوسف وامرأة العزيز

عبدالسلام المجيدي بلغ يوسف عليه الصلاة والسلام أشده، إلا أنه لم يجعل بلوغ أشده في اللغو والعبث، ولا في المجون والرفث، بل أحسن إلى نفسه ترقياً في مدارج السالكين إلى الله، والتماس السعادة بطلب محبته ورضاه، فكافأه الله على ذلك بأن آتاه الحكمة

المرأة… وتخلف نظرة المجتمع لها

طارق السويدان أزمة قديمة لا يمكننا أن ندعي أن أزمة المرأة أو تخلف نظرة المجتمع لها هي أزمة جديدة أو أنها مختصة بأمتنا العربية أو الإسلامية فهي منذ الجاهلية وهي تعامل بدونية وتهضم حقوقها ثم جاء الإسلام ليقر لها حقوقها ويجعلها بجانب الرجل في

حب وحنين

بن داود أولا : كشوف وإضاءات. أن تكون للجماد مشاعر، أحاسيس، وأصوات.!!، يبدو الأمر غريبا، لكن مع الكشوف العلمية أضحى ما كان مستغربا شأنا حقيقيا، فها هو علم الجيولوجيا يفتح لنا بابا ظل موصدا لعقود خلت، مؤداه إلى أن الصخور تملك بعضا من خصائص

صانع المرآة

عبدالكريم بكار ينقضي العمر، وربما تنتهي دورة حضارية كاملة، والناس يسألون أنفسهم: من نحن، وماذا نريد ولماذا يحدث لنا كذا وكذا، وهل هذا أنفع لنا أو هذا؟ أسئلة كثيرة تبدأ، ولا تنتهي حول مسائل جوهرية في حياتنا، وتقل هذه الأسئلة، وتتضاءل في حالات

التضحية في طريق الحق

عدد الزيارات:13634

التاريخ : 24-03-2015

أحاديث في اليقين والتوكل

عدد الزيارات:7603

التاريخ : 01-12-2014

الأخلاق الحسنة

عدد الزيارات:6966

التاريخ : 13-06-2014

حلاوة العبادة الصحيحة

عدد الزيارات:6727

التاريخ : 23-10-2014

قليل دائم خير من كثير منقطع

عدد الزيارات:5267

التاريخ : 06-08-2014

حقوق المسلم وواجباته

عدد الزيارات:5206

التاريخ : 23-02-2016