مقالات سابقة
ينبغي لصاحب الدعوة البصير، الفاقه لدينه، والعارف لعصره، والعالم بأحوال أمته: أن يكون وسطا بين الاتجاهات الفكرية السائدة في الأمة، ولا يدع نفسه أسيرا لبعضها دون بعض، بحيث يتفرد به أحدها، ويحبسه في قفصه، ويبعده عن غيره، فيصبح متعصّبا منغلقا على...

أقرا المزيد

على مدار التاريخ كان تطوير الواقع والارتقاء في معارج الكمال أحد الهموم الأساسية التي تشغل بال الناس، لكن المشكل الذي كان دائماً يربك الإنسان أثناء بحثه في هذا الشأن هو الأسس والمبادئ والأدوات التي يحتاجها في انطلاقه في عملية التغيير، وفي استمراره...

أقرا المزيد

عامر الهوشان تأخر الشيخ عن وقت خطبة الجمعة في أحد المساجد , وكثر الحديث بين الحاضرين والقيل والقال وكثرة السؤال وبدت ملامح الاضطراب , فبادر أحد تلامذة الشيخ وطلاب العلم فصعد المنبر و خطب بالناس وصلى بهم فريضة الجمعة , وبدلا من تشجيعه والثناء...

أقرا المزيد

الدعوة إلى الله وظيفة الأنبياء والمرسلين وميراثهم الثمين , أشرف الأعمال على الإطلاق و أحسن ما قاله الإنسان بنص القرآن قال تعالى : {وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ }...

أقرا المزيد

مشعل أبالودع لطفا اقرأها للآخر قد يكونوا في بيتك وأنت لا تعلم. مشهد يتكرر في كل بيت: شاب أو شابة في مقتبل العمر وأوفر الصحة يعيش في بيت ذويه. يستيقظ صباحاً ويترك فراشه دون ترتيب.. فالخادمة ستتولى ذلك. ويستبدل ملابسه ويتركها للغسيل متناثرة...

أقرا المزيد

*الاغنياء حقا هم اولئك الاعلام في المجتمع، أغنياء بما يحملون من قيم، أغنياء بما يمتلكون من رصيد أخلاقي عال وإن كانوا فقراء ذات اليد من المال. *الاغنياء حقا هم أولئك الصادقون عند تفشي الكذب, الثابتون في زمن التقلبات، والتلون الموفون في عَالَم...

أقرا المزيد

توفي اﻷستاذ / عبد الله بن محمد الداوود دماغياً منذ 15 سنة .. فماذا حصل ؟ هذه زوجته تحكي قصة زوجها عام 1415هـ فتقول : كان زوجي شاباً يافعاً مليئا بالحيوية والنشاط وسيماً جسيماً ذا دين وخلق وبار بوالديه .. تزوجني في عام 1390هـ . وسكنت معه في...

أقرا المزيد

في موقف سيدنا بلال بن رباح رضي الله عنه شاهد جَليٌّ على الرجولة المرجوة والمنشودة.. إذ كان مملوكًا لأمية بن خلف الجمحي القرشي، فكان يجعل في عنقه حبلاً ويدفعه للصبيان يلعبون به وهو يقول: أحد، أحد. لم يشغله ما هو فيه عن توحيد الله، وكان أمية يخرج...

أقرا المزيد

أدهم شرقاوي في مرحلةٍ من عمره، اعتزل الإمام مالك الناسَ عشرين سنة، ما كان يشهدُ فيها صلاة الجمعة ولا الجماعة ولا يُشيّع جنازة، ولا يعودُ مريضًا، فلما سُئِلَ بعد ذلكَ عن سبب هذا قال : ليس كل الناس يقدر أن يتكلم بعذره ! استطرادًا –وليس...

أقرا المزيد

فتاة كانت تجلس في حافلة، توقف الباص ودخلت امرأة وجلست بجانب الفتاة واصطدمت بها هي وحقائبها الكثيرة، رأى رجل المنظر وانزعج وسأل الفتاة لماذا لم تتكلمي وتقولي شيئاً للمرأة الفوضوية..!! أجابت الفتاة بابتسامة : ليس من الضروري أن تكون قاسياً...

أقرا المزيد

سيدة عجوز كانت تركب القطار من الريف إلى المدينة والعكس في كل يوم إلى آخر محطة... وأثناء ركوبها في القطار كانت تجلس بجوار نافذة القطار فتفتحها بين لحظة وأخرى وتخرج كيساً من حقيبتها وترمي بأشياء من الكيس إلى الخارج.. ويتكرر المشهد كل يوم ..!...

أقرا المزيد

الحديث عن علو الهمة ضرورة ملحة، تفرضها طبيعة الحياة، وحقيقة الدين الذي نحمله، وفظاعة بؤس الواقع الذي نعيش. فالحياة مقرونة بالمشقة، محفوفة بالصعاب، مرهونة بالأعباء، لا تتحقق فيها الغايات إلا بالسعي المتواصل، وكثير من الجهد والتعب، وما أكثر الذين...

أقرا المزيد

إذا كان الحديث عن الإيجابية ينبغي أن يكون ضروريًّا ومتصلاً في مجتمع مزدحم بالمشكلات والسلبيات واللا مبالاة، فإن الحديث عن الإيجابية في لحظات وأحداث حاسمة كلحظات التغيير واتخاذ قرارات مصيرية لا تقبل القسمة على اثنين؛ يصبح أشد وأقوى. وسلوك...

أقرا المزيد

الحمد لله الذي بعث لنا رسولاً ليتمم لنا مكارم الأخلاق ومحاسن السلوك والآداب. وجعل له القرآن خُلقًا، ومنحه أجمل وأعظم الصفات والأخلاقيات.. ﴿وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ (4)﴾ (القلم). عن أبي هريرة رضي الله عنه: قال سُئل رسول الله صلى الله عليه...

أقرا المزيد

قال الله عز وجل في محكم التنزيل: ﴿وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى﴾ (طه: من الآية 84)، وقال الصادق المصدوق في حديثه الصحيح ‏‏الذي يرويه ‏‏أبو سعيد الخدري ‏عن رسول الله ‏‏صلى الله عليه وسلم ‏قال: "‏لن يشبع...

أقرا المزيد

إن التجرؤ على المعاصي والإعراض عن ذكر الله يجلبان الهمّ، ويخربان العامر، ويستدعيان ضنك العيش وضيق الحال.. ﴿وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى (124)﴾ (طه). وإذا سادت الخطيئة وخالف...

أقرا المزيد

نفكرُ دائمًا كيف يتذكّرنا الأشخاصُ الذين يعرفوننا، فكلنا نريدُ أن نتركَ انطباعاتٍ جيدةٍ عند بعضنا البعض لكي يتذكرونا بها، وواحدةٌ من أشهرِ مقولاتِ مايا أنجيلو “الناسُ سوف ينسون ما قلته، الناسُ سوف ينسون ما فعلتموه، لكنَّ الناسَ لن ينسوا...

أقرا المزيد

إنَّ الميزان الذي أخبرنا الله تعالى عن وضعه يوم القيامة، سيضعه الإنسان في خلده وهو حي يرزق، ليزن به الأعمال قبل التلبس بها فايز بن سعيد الزهراني «في زمنكم عارضٌ من انحلال الأخلاق؛ بعضُ أسبابه في الواجدين الاسترسال في الشهوات، وبعض أسبابه...

أقرا المزيد

حمزة فايع ظن أن استقامتَه كافية، وعبادته هي القضية الباقية، ولا تحرك أو انطلاق، أو وعظ وهمة واستباق!. وقال: مالي والخلائق لهم رب هادٍ يتدلّى أمامَك كالقمر المنير والدر النثير استقامةً وحلاوة فيشع أنواراً زكية، وأخلاقاً رضية، فقد تدين وانشرح...

أقرا المزيد

خالد النجار العبد المؤمن في حله وترحاله لا يستغني إطلاقا عن معية الله تعالى وهدايته ومدده، وهذا عين الفلاح الذي يقابله الخذلان والبوار جراء سخط العزيز الجبار على أهل الضلال، فالله جل شأنه إذا غضب على عبد لا يبالي به في أي واد هلك، وفي الحديث...

أقرا المزيد

مجموعات فرعية

  1. حقائق
  2. الاكثر مشاهدة

بائع الوهم

إيناس الشواربي شابٌّ في مقتبل العمر، يعاني فراغًا كبيرًا في وقته، ومع الأسف يكون أحيانًا رجلًا ناضجًا متزوجًا ولديه أولاد، لكنه يتصرف تصرفات المراهقين، أو تصرفات من لا مروءة له ولا أمانة. كلاهما يشعر بالملل، ويبحث عن سعادة تائهة؛ فتراه يقضي على

الشكر القلبي

حميد بن خيبش بينما يقف الشاكر عند حدود رد الفعل المتولد عن مشهد عطاء أو دفع بلاء، فإن الممتن يعبر عن إدراكه لأسمى معاني الوجود الإنساني على هذه المعمورة ! حين نستعرض برفق منظومة النعم من حولنا، بدءا من ذواتنا ووصولا إلى الكون وظواهره، ندرك كم

طريقك لثقة الآخرين

يقول ابن القيم: (الصدق هو الطريق الأقوم الذي من لم يسر فيه فهو من المنقطعين الهالكين، وبه تميز أهل النفاق من أهل الإيمان، وسكان الجنان من أهل النيران، وهو سيف الله في أرضه الذي ما وضع على شيء إلا قطعه، ولا واجه باطلا إلا أرداه وصرعه، من صال به لم

أفلا شققْتَ عَنْ قلبه ..؟

نبينا صلى الله عليه وسلم هو المثال والقدوة التي وجَّهنا القرآن الكريم إلى اتِّباعها والسير على خطاها، كي ننال الفلاح والسعادة في الدنيا والآخرة، قال الله تعالى: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللهَ

قلمك على حافة الصمت !!!

صفية الودغيري عندما تحمل قلمك أيها الكاتب وتشعر بان خجلا يعتريك، وأنك عاجز أن تحركه من محبرتك، أو تدون به على أوراقك وصفحاتك، لأنه ملَّ من اختياراتك ومن ذوقك ومن جمودك على أفكار انقضى أجلها. فأنت ما زلت تكتب بنفس أسلوبك، تختار من قاموسك كلمات

التضحية في طريق الحق

عدد الزيارات:13396

التاريخ : 24-03-2015

أحاديث في اليقين والتوكل

عدد الزيارات:7360

التاريخ : 01-12-2014

الأخلاق الحسنة

عدد الزيارات:6839

التاريخ : 13-06-2014

حلاوة العبادة الصحيحة

عدد الزيارات:6622

التاريخ : 23-10-2014

قليل دائم خير من كثير منقطع

عدد الزيارات:5124

التاريخ : 06-08-2014

الأخوة في الله .. حقوق وواجبات

عدد الزيارات:4789

التاريخ : 27-02-2016