مقالات سابقة
جالَ جوالٌ لنا وتجولُ كل أنفاسٍ لنا وتصولُ جال جوالنا وذكر لربي قد هجرناه وبئس الأفولُ نعمة الجوال تتعاظم منافعا ومحاسن وروائعا، ويجعل الله فيها أسبابا للخير وقضاء الحوائج، وديمة التواصل. ( {وإن تعدوا نعمةَ الله لا تحصوها} ) [سورة النحل وإبراهيم]...

أقرا المزيد

خالد رُوشه نحتاج للقيام بالعملية التربوية الصائبة الدقيقة أن نبدأ بشكل منهجي علمي , كما نحتاج إلى دقة متناهية في اختيار الوسائل والأساليب المتناسبة مع كل شخصية على حدة , ولقد أسس الإسلام منهجه التربوي العظيم بشكل يناسب كل إنسان مهما كانت صفاته ,...

أقرا المزيد

*‏امرأة يتأخر زوجها، وأمه لا تنام حتى يعود ..، فكانت الزوجة تضع حذاء له عند الباب لتطمئن الأم أنه آتى بالرغم أنه لم يعد فتسمع حمدها . *من حين توفي والدها وهناك رجل يطرق بابهم بعد صلاة كل جمعة ويضع لهم الطعام... سألتها هل عرفتوه؟ قالت 15...

أقرا المزيد

هل تعرف أن الأسد لا ينجح في الصيد إلا في ربع محاولاته أي أنه يفشل في 75% من محاولاته و ينجح في 25% منها فقط.. ورغم هذه النسبة الضئيلة التي تشاركه فيها معظم الضواري إلا أنه يستحيل على الأسد أن ييأس من محاولات المطاردة و الصيد... والسبب الرئيسي...

أقرا المزيد

يقول أحدهم.... سئمت من أبي... من صراخه... من نقده... من عتابه... إذا دخل غرفتي ووجد المصباح مضاءا أو المروحة وأنا خارجها صرخ في وجهي: لم لا تطفئه ولم كل هذا الهدر في الكهرباء ؟؟؟ إذا دخل الحمام ووجد الصنبور يقطر ماءا صرخ بعلو صوته لم لا...

أقرا المزيد

خالد حمدي تفقَّدوا صلاح بعضكم كل حين.... فهذا الزمان كفيل بتغيير أي قلب مهما كان ثبات صاحبه!! هاتفت صاحبا ممن كنت أغار من صلاحه وعطائه للدين... فلمست في كلامه تهاونا وفي دينه كثيرا من اللين.. وزارني أخ حبيب يقول أدركني فقد أصبحت أجمع صلواتي...

أقرا المزيد

إنَّ أهمَّ ما ينبغي على المسلم إصلاحه والعناية به قلبه الذي بين جنبيه ، فإن القلب هو أساس الأعمال ، وأصل حركات البدن ، وهو لها بمثابة الملك لجنده ؛ فإن طاب القلب طاب البدن ، وإن فسدَ فسد . وقد كان صلى الله عليه وسلم يهتم بإصلاح القلب غاية...

أقرا المزيد

شريف فوزي الإيجابية معناها: اندفاع المؤمن الذي استقر الإيمان في قلبه، لتكييف الواقع الذي من حوله وتغييره إلى الأفضل، وتكتمل معاني الإيجابية حين يحقق المسلم في حياته قول الله تعالى: ﴿ قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ...

أقرا المزيد

يوسف السند «لا يُؤمِنُ أحدُكم حتى يُحِبَّ لأخيه ما يُحِبُّ لنَفْسِه» (رواه البخاري)، وهذا ما يميز المؤسسة الربانية، من معالم حب وتقدير للناس جميعاً، (وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْناً) (البقرة: 83). فما وُضعت الأهداف والخطط، وما رُسمت...

أقرا المزيد

البعض من صغار النفوس ، بدلاً من السعي لتصحيح أوضاعهم ومراجعة أنفسهم ، وإصلاح ما أفسدته تصرفاتهم ، فإنهم يحاولون تبرير أخطائهم ، وتقديم الأعذار التي يحاولون من خلالها التملص من تحمل المسئولية ، أو تجميل الصورة والظهور بالمظهر اللائق أمام...

أقرا المزيد

يعدّ الاعتذار أحد السلوكيات الإيجابية لنشر وإشاعة الحب بين الناس، إذ يعمل الاعتذار على مد جسور الثقة والتعاون التي هدمت بسبب أحد التصرفات السيئة أو غير المقبولة التي قمنا بها، حيث يمهّد الاعتذار الطريق لأن نسير مرة أخرى في أفكار ومشاعر الشخص الذي...

أقرا المزيد

أمة الرحمان الأزمي فعل الخير أمر يلتبس على الكثيرين منا، فدائما ما نجده مختبئا لا يحب الظهور لتكتمل قدسيته ويكون خالصا لله وحده، الأصل فيه الستر، لكن لا يجب أن ننسى أن هنالك من يتفاخر بالمعاصي ويحسب نفسه على حق، في هذه الحالة فعل الخير علنا...

أقرا المزيد

محمود إبراهيم تعد المسؤولية المجتمعية ضرورة إنسانية ملحة، وواجبا أخلاقيا ومبدأ وطنيا أصيلًا، ولم تعد المسؤولية المجتمعية في هذا العصر الذي نعيشه خيارا للأفراد والمؤسسات المختلفة؛ ولكنها أصبحت أمرا حتميا للبقاء والاستمرار. ويعد مفهوم المسؤولية...

أقرا المزيد

محمد الدويش إن مدارسنا اليوم لا تكاد تخلو من عدد من الشباب الصالحين الذين يحملون هم الدعوة ويدركون المسؤولية الملقاة على عاتقهم، والمفترض أن تكون المدرسة هي الميدان الدعوي الأول للطالب الذي يشعر بأنه يحمل مسؤولية الدعوة، ومما يبرز أهمية الدور...

أقرا المزيد

أميمة الجابر عجبا لأمر قلوبنا , فشأنها غريب , فأحيانا تقبل على الخير وإذا بها أرق ما تكون لله تعالى , فلو سئلت أن تبذل نفسها في سبيله سبحانه لبذلت وضحت , ولو سئلت أن تنفق أموالها جميعا لوجه الله سبحانه لبذلت .. ثم هناك لحظات تقسوا وتجف , كما...

أقرا المزيد

نلاحظ في هذه الآونة التي نعيش فيها كثيرًا من الناس يُكثِرون اللعن والسب للمسلمين، فبعضهم يسب ويلعن لما يحمله من حقدٍ وغلٍ دفين، ومنهم من يلعن أو يسب لأن هذه هي الأخلاق التي تربى عليها.. ليس المؤمن بالطعان نلاحظ في هذه الآونة التي نعيش فيها...

أقرا المزيد

تعتبر الشخصية أهم شيء في الإنسان ، لأنها هويته الخاصة التي تعبر عنه ، والتي يحكم الناس من خلالها عليه ، والشخصية الضعيفة هي شخصية قاصرة ، وسلبية ، وعاجزة عن الاندماج في الحياة كالآخرين. من الجدير بالذكر أن الكثير من الأشخاص الأذكياء ، ضاعت...

أقرا المزيد

« الحياة حلوة» .. شعار لابد أن يكون منطلقنا ورفيقنا في رحلة العمر القصيرة ، ودافعنا لأي عمل بناء ومثمر ، فانشراح النفس عند البداية كفيل بأن يجعلنا نتحمس كي ندرك الغاية والنهاية بعون الله تعالى وتوفيقه .. كفيل بأن نأخذ الأمور بحجمها...

أقرا المزيد

1 اهتم بمظهرك، ولباسك : حاول أن تكون أنيقاً في جميع الأوقات ، وحاول أن يكون لباسك مناسباً لعمرك. 2 لا تدع الحقد يسيطر عليك ، وتأقلم مع من ينتقدك ، واعلم أن ليس كل من ينتقدك يكرهك. 3 استرجع لحظات ضعفك ، واجعلها نقطة قوة ، ودعم ، وإسناد لك. 4...

أقرا المزيد

أنا دائما عندي فتور في العبادة كل ما أتقرب إلى الله أنتكس مرة أخرى، رغم أنني أحب ربي وأرغب أن أتقرب منه ماذا أفعل ؟ الإمام الشافعي رحمه الله كان يقول : ( سيروا إلى الله عرجى ومكاسير ولا تنتظروا الصحة فإن انتظار الصحة بطالة ) معنى هذا الكلام...

أقرا المزيد

مجموعات فرعية

  1. حقائق
  2. الاكثر مشاهدة

بائع الوهم

إيناس الشواربي شابٌّ في مقتبل العمر، يعاني فراغًا كبيرًا في وقته، ومع الأسف يكون أحيانًا رجلًا ناضجًا متزوجًا ولديه أولاد، لكنه يتصرف تصرفات المراهقين، أو تصرفات من لا مروءة له ولا أمانة. كلاهما يشعر بالملل، ويبحث عن سعادة تائهة؛ فتراه يقضي على

الشكر القلبي

حميد بن خيبش بينما يقف الشاكر عند حدود رد الفعل المتولد عن مشهد عطاء أو دفع بلاء، فإن الممتن يعبر عن إدراكه لأسمى معاني الوجود الإنساني على هذه المعمورة ! حين نستعرض برفق منظومة النعم من حولنا، بدءا من ذواتنا ووصولا إلى الكون وظواهره، ندرك كم

طريقك لثقة الآخرين

يقول ابن القيم: (الصدق هو الطريق الأقوم الذي من لم يسر فيه فهو من المنقطعين الهالكين، وبه تميز أهل النفاق من أهل الإيمان، وسكان الجنان من أهل النيران، وهو سيف الله في أرضه الذي ما وضع على شيء إلا قطعه، ولا واجه باطلا إلا أرداه وصرعه، من صال به لم

أفلا شققْتَ عَنْ قلبه ..؟

نبينا صلى الله عليه وسلم هو المثال والقدوة التي وجَّهنا القرآن الكريم إلى اتِّباعها والسير على خطاها، كي ننال الفلاح والسعادة في الدنيا والآخرة، قال الله تعالى: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللهَ

قلمك على حافة الصمت !!!

صفية الودغيري عندما تحمل قلمك أيها الكاتب وتشعر بان خجلا يعتريك، وأنك عاجز أن تحركه من محبرتك، أو تدون به على أوراقك وصفحاتك، لأنه ملَّ من اختياراتك ومن ذوقك ومن جمودك على أفكار انقضى أجلها. فأنت ما زلت تكتب بنفس أسلوبك، تختار من قاموسك كلمات

التضحية في طريق الحق

عدد الزيارات:13396

التاريخ : 24-03-2015

أحاديث في اليقين والتوكل

عدد الزيارات:7360

التاريخ : 01-12-2014

الأخلاق الحسنة

عدد الزيارات:6839

التاريخ : 13-06-2014

حلاوة العبادة الصحيحة

عدد الزيارات:6622

التاريخ : 23-10-2014

قليل دائم خير من كثير منقطع

عدد الزيارات:5124

التاريخ : 06-08-2014

الأخوة في الله .. حقوق وواجبات

عدد الزيارات:4788

التاريخ : 27-02-2016