مقالات سابقة
قال الله عز وجل في محكم التنزيل: ﴿وَعَجِلْتُ إِلَيْكَ رَبِّ لِتَرْضَى﴾ (طه: من الآية 84)، وقال الصادق المصدوق في حديثه الصحيح ‏‏الذي يرويه ‏‏أبو سعيد الخدري ‏عن رسول الله ‏‏صلى الله عليه وسلم ‏قال: "‏لن يشبع...

أقرا المزيد

إن التجرؤ على المعاصي والإعراض عن ذكر الله يجلبان الهمّ، ويخربان العامر، ويستدعيان ضنك العيش وضيق الحال.. ﴿وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى (124)﴾ (طه). وإذا سادت الخطيئة وخالف...

أقرا المزيد

نفكرُ دائمًا كيف يتذكّرنا الأشخاصُ الذين يعرفوننا، فكلنا نريدُ أن نتركَ انطباعاتٍ جيدةٍ عند بعضنا البعض لكي يتذكرونا بها، وواحدةٌ من أشهرِ مقولاتِ مايا أنجيلو “الناسُ سوف ينسون ما قلته، الناسُ سوف ينسون ما فعلتموه، لكنَّ الناسَ لن ينسوا...

أقرا المزيد

إنَّ الميزان الذي أخبرنا الله تعالى عن وضعه يوم القيامة، سيضعه الإنسان في خلده وهو حي يرزق، ليزن به الأعمال قبل التلبس بها فايز بن سعيد الزهراني «في زمنكم عارضٌ من انحلال الأخلاق؛ بعضُ أسبابه في الواجدين الاسترسال في الشهوات، وبعض أسبابه...

أقرا المزيد

حمزة فايع ظن أن استقامتَه كافية، وعبادته هي القضية الباقية، ولا تحرك أو انطلاق، أو وعظ وهمة واستباق!. وقال: مالي والخلائق لهم رب هادٍ يتدلّى أمامَك كالقمر المنير والدر النثير استقامةً وحلاوة فيشع أنواراً زكية، وأخلاقاً رضية، فقد تدين وانشرح...

أقرا المزيد

خالد النجار العبد المؤمن في حله وترحاله لا يستغني إطلاقا عن معية الله تعالى وهدايته ومدده، وهذا عين الفلاح الذي يقابله الخذلان والبوار جراء سخط العزيز الجبار على أهل الضلال، فالله جل شأنه إذا غضب على عبد لا يبالي به في أي واد هلك، وفي الحديث...

أقرا المزيد

جالَ جوالٌ لنا وتجولُ كل أنفاسٍ لنا وتصولُ جال جوالنا وذكر لربي قد هجرناه وبئس الأفولُ نعمة الجوال تتعاظم منافعا ومحاسن وروائعا، ويجعل الله فيها أسبابا للخير وقضاء الحوائج، وديمة التواصل. ( {وإن تعدوا نعمةَ الله لا تحصوها} ) [سورة النحل وإبراهيم]...

أقرا المزيد

خالد رُوشه نحتاج للقيام بالعملية التربوية الصائبة الدقيقة أن نبدأ بشكل منهجي علمي , كما نحتاج إلى دقة متناهية في اختيار الوسائل والأساليب المتناسبة مع كل شخصية على حدة , ولقد أسس الإسلام منهجه التربوي العظيم بشكل يناسب كل إنسان مهما كانت صفاته ,...

أقرا المزيد

*‏امرأة يتأخر زوجها، وأمه لا تنام حتى يعود ..، فكانت الزوجة تضع حذاء له عند الباب لتطمئن الأم أنه آتى بالرغم أنه لم يعد فتسمع حمدها . *من حين توفي والدها وهناك رجل يطرق بابهم بعد صلاة كل جمعة ويضع لهم الطعام... سألتها هل عرفتوه؟ قالت 15...

أقرا المزيد

هل تعرف أن الأسد لا ينجح في الصيد إلا في ربع محاولاته أي أنه يفشل في 75% من محاولاته و ينجح في 25% منها فقط.. ورغم هذه النسبة الضئيلة التي تشاركه فيها معظم الضواري إلا أنه يستحيل على الأسد أن ييأس من محاولات المطاردة و الصيد... والسبب الرئيسي...

أقرا المزيد

يقول أحدهم.... سئمت من أبي... من صراخه... من نقده... من عتابه... إذا دخل غرفتي ووجد المصباح مضاءا أو المروحة وأنا خارجها صرخ في وجهي: لم لا تطفئه ولم كل هذا الهدر في الكهرباء ؟؟؟ إذا دخل الحمام ووجد الصنبور يقطر ماءا صرخ بعلو صوته لم لا...

أقرا المزيد

خالد حمدي تفقَّدوا صلاح بعضكم كل حين.... فهذا الزمان كفيل بتغيير أي قلب مهما كان ثبات صاحبه!! هاتفت صاحبا ممن كنت أغار من صلاحه وعطائه للدين... فلمست في كلامه تهاونا وفي دينه كثيرا من اللين.. وزارني أخ حبيب يقول أدركني فقد أصبحت أجمع صلواتي...

أقرا المزيد

إنَّ أهمَّ ما ينبغي على المسلم إصلاحه والعناية به قلبه الذي بين جنبيه ، فإن القلب هو أساس الأعمال ، وأصل حركات البدن ، وهو لها بمثابة الملك لجنده ؛ فإن طاب القلب طاب البدن ، وإن فسدَ فسد . وقد كان صلى الله عليه وسلم يهتم بإصلاح القلب غاية...

أقرا المزيد

شريف فوزي الإيجابية معناها: اندفاع المؤمن الذي استقر الإيمان في قلبه، لتكييف الواقع الذي من حوله وتغييره إلى الأفضل، وتكتمل معاني الإيجابية حين يحقق المسلم في حياته قول الله تعالى: ﴿ قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ...

أقرا المزيد

يوسف السند «لا يُؤمِنُ أحدُكم حتى يُحِبَّ لأخيه ما يُحِبُّ لنَفْسِه» (رواه البخاري)، وهذا ما يميز المؤسسة الربانية، من معالم حب وتقدير للناس جميعاً، (وَقُولُواْ لِلنَّاسِ حُسْناً) (البقرة: 83). فما وُضعت الأهداف والخطط، وما رُسمت...

أقرا المزيد

البعض من صغار النفوس ، بدلاً من السعي لتصحيح أوضاعهم ومراجعة أنفسهم ، وإصلاح ما أفسدته تصرفاتهم ، فإنهم يحاولون تبرير أخطائهم ، وتقديم الأعذار التي يحاولون من خلالها التملص من تحمل المسئولية ، أو تجميل الصورة والظهور بالمظهر اللائق أمام...

أقرا المزيد

يعدّ الاعتذار أحد السلوكيات الإيجابية لنشر وإشاعة الحب بين الناس، إذ يعمل الاعتذار على مد جسور الثقة والتعاون التي هدمت بسبب أحد التصرفات السيئة أو غير المقبولة التي قمنا بها، حيث يمهّد الاعتذار الطريق لأن نسير مرة أخرى في أفكار ومشاعر الشخص الذي...

أقرا المزيد

أمة الرحمان الأزمي فعل الخير أمر يلتبس على الكثيرين منا، فدائما ما نجده مختبئا لا يحب الظهور لتكتمل قدسيته ويكون خالصا لله وحده، الأصل فيه الستر، لكن لا يجب أن ننسى أن هنالك من يتفاخر بالمعاصي ويحسب نفسه على حق، في هذه الحالة فعل الخير علنا...

أقرا المزيد

محمود إبراهيم تعد المسؤولية المجتمعية ضرورة إنسانية ملحة، وواجبا أخلاقيا ومبدأ وطنيا أصيلًا، ولم تعد المسؤولية المجتمعية في هذا العصر الذي نعيشه خيارا للأفراد والمؤسسات المختلفة؛ ولكنها أصبحت أمرا حتميا للبقاء والاستمرار. ويعد مفهوم المسؤولية...

أقرا المزيد

محمد الدويش إن مدارسنا اليوم لا تكاد تخلو من عدد من الشباب الصالحين الذين يحملون هم الدعوة ويدركون المسؤولية الملقاة على عاتقهم، والمفترض أن تكون المدرسة هي الميدان الدعوي الأول للطالب الذي يشعر بأنه يحمل مسؤولية الدعوة، ومما يبرز أهمية الدور...

أقرا المزيد

مجموعات فرعية

  1. حقائق
  2. الاكثر مشاهدة

حكاية الهميان

علي الطنطاوي قصة هادفة من رواية عن ابن جرير الطبري رحمه الله ترى فيها عاقبة الصبر والطاعة في صورة جلية حميلة. كان أذان الفجر يصعد من مآذن الحرم في مكة في أول يوم من رمضان سنة أربعين ومائتين للهجرة، فهبط على تلك الذرى المباركة قعيقعان وأبي

روائع الإيثار

الإيثار في أبسط معانيه هو أن تقدّم منافع غيرك على منافعك، أن تحب لأخيك ما تحب لنفسك، بل وأكثر مما تحب لنفسك، أن تعطي لأخيك مثل أو أكثر مما تعطي لنفسك، أن تخدم الغير – عند الحاجة والاقتضاء – أكثر مما تخدم نفسك، وذلك رغبة في رضا الله

الانطلاقة الجديدة للمسلم.

عبدالعزيز كحيل لقد خلق الإنسان في أعلى مراتب الإنسانية ويملك أن يعلو عليها فيصير بالالتزام الواعي ربّانيا، أو أن ينحطّ عنها إلى الحيوانية إذا أوغل في الحسيّة والغريزة، وإلى الشيطانية بالتلبّس بالفساد، والتقويم المذكور في قول الله تعالى " لقد

الأمل طريق العظماء

خميس النقيب على طريق الرسالة يتصل العظماء من الانبياء والمرسلين والتابعين بربهم أملا وعملا ، وعلى طريق الدعوة والدعاة ، تتكاثر أسباب العمل، وتتسع بوارق الأمل، لكشف الظلم ونهضة الامم و بلوغ القمم..!! طلب إبراهيم عليه السلام الولد وهو شيخ كبير "

قيمة الهدف

إسماعيل رفندي إذا كان النجاح مرهون بالتخطيط الجيد ومن ثم بتحقيق الهدف، إذا لابد من العمل عليه حسب المطلوب والاستعداد له وحسب قيمته وفق الترتيب التالي:- -       نسبة الايجابية في

التضحية في طريق الحق

عدد الزيارات:12697

التاريخ : 24-03-2015

أحاديث في اليقين والتوكل

عدد الزيارات:6709

التاريخ : 01-12-2014

الأخلاق الحسنة

عدد الزيارات:6574

التاريخ : 13-06-2014

حلاوة العبادة الصحيحة

عدد الزيارات:5644

التاريخ : 23-10-2014

قليل دائم خير من كثير منقطع

عدد الزيارات:4848

التاريخ : 06-08-2014

الأخوة في الله .. حقوق وواجبات

عدد الزيارات:4349

التاريخ : 27-02-2016