بداية أود أن أحدد ماذا أقصد بالعادة هنا ؟

العادة : هي عبارة عن شيء تعود الشخص على عمله بكل بسر وسهولة ودون أي جهد يذكر

والعادة هنا قد تكون سلوكا ظاهريا مثل : التعود الذهاب إلى مكان معين أو أكل نوع محدد من الطعام وغير ذلك

وقد تكون سلوكا غير ظاهر مثل احترام الآخرين والشعور بالعزة والكرامة ، وهلم جرا

والآن كيف أبني العادة الإيجابية وأتخلص من العادة السلبية ؟

العادة تتكون من ثلاثة عناصر كما حددها العلماء وهي مرتبطة مع بعضها البعض ، وهذه العناصر هي : المعرفة ، والرغبة ، والمهارة ، وأضيف إليها عنصرا رابعا وهو الوقت

فإذا عرفت الأمر الذي تمارسه معرفة نظرية بمعنى تمتلك المعلومات والحقائق حوله ، وتوفرت لديك الدوافع والحوافز والميل النفسي لعمله وهو ما يسمى بالرغبة ، ثم كانت عندك طريقة عمله وهي المهارة في طريقة تأديته ، يبقى بعد ذلك الوقت حتى تتمكن من عمله بكل يسر وسهولة وربما يصل إلى أنه يكون من الصعب تركه .

وكم عرفت أشخاصا لديهم المعرفة والرغبة والمهارة إلا أنهم يستعجلون النتائج ولذلك قيل من استعجل الشيء قبل أوانه عوقب بحرمانه …

فبناء أي عادة يحتاج إلى وقت ، وعلماء النفس يحددون أحدى وعشرين يوما لبناء العادات ، وطبعا يعتمد ذلك على نوع العادة فإذا كانت سهلة ويسيرة أحتاج الأمر إلى أسبوعين أو ثلاثة ، وقد تكون العادة معقدة ومركبة وقد يتطلب هذا الأمر إلى عدة شهور .

وحتى يسهل تذكر العناصر الأربع لبناء العادة فقد ربطتها بالأسئلة التالية :

1- المعرفة ماذا ؟

2- الرغبة لماذا ؟

3- المهارة كيف ؟

4- الوقت متى ؟

بهذه الطريقة نستطيع بناء أي عادة إيجابية فعالة ، والأجمل أيضا أننا نستطيع من خلال تلك العناصر هدم العادة السلبية بطريقة تعطيل أحد عناصرها .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ