يظل الفرد يدور ويدور حول نفسه في دوائر وهو ينتظر. ما الذى ينتظره؟ لا يعرف.

إنه في انتظار يوما يحدث فيه تغيير أو شيء مهم فجأة في حياته تلقائيا دون تدخل منه.

إنه حتى لا يعرف ما هو هذا الشيء الذى سيحدث دون أي مجهود  منه سوى الانتظار.

إنه يقول سأشعر بهذا الشيء عند حدوثه وستكون هي علامه البداية التي سآخذها وأصبح ناجحا.

وفي انتظار حدوث هذا الشيء يظل يدور في دوائر إلى ما لا نهاية حتى يضيع العمر دون حدوث شيء مهم يغير حياته ويموت في مكانه.

إن هناك في الحياه أشياء أكثر من مجرد الانتظار كما إنك انت أيضا تستحق أكثر مما أنت فيه من ضعف وخوف من التحرك وأخذ  زمام المبادرة في حياتك.

يمكنك أن تغير حياتك وتجعل الكثير ممكنا إذا اتخذت قرارا بالتحكم في حياتك لتبدأ طريق النجاح . إبدأ الآن وليس غدا.

كيف تتحكم في حياتك :ــ

    1 .    تعرف على ما الذى يمنعك :

الخوف هو العدو رقم واحد الذى يمنعك من أى محاوله. الخوف من أن يكون لديك حلم, والخوف من أن تتبعه .الخوف من اتخاذ أي خطوه لتحقيقه. الخوف الذى يجعلك تموت في مكانك دون أي إنجاز خشيه أن يقول الناس إنك بدأت مشروعا وفشلت. وتقول لنفسك " الأفضل ألا أجازف, وأبقى في أمان حيث أنا بدلا من المغامرة والفشل. من أقنعك إنك ستفشل هل لديك القدرة على قراءة الغيب؟ أن هذا  الشخص لا يعرف إن لديه هذا الخوف. إنه فقط يشكو حظه إن غيره نجح وهو ما زال في مكانه.

قد يكون  لديك "حلم بعمل مشروع ما ",ولكن ينتهي بك الأمر بالقول" إنني لا أستطيع عمل ذلك" أو " هذا جنون من لديه القدرة على تنفيذ ذلك؟ " .إنها مأساة أن لا تُطلع العالم على ما تملكه من مواهب دفنتها بخوفك دون أن تعلم. إذا لم تتحرك وتقوم بما هو مطلوب ستموت روحك من الداخل وتصبح جسد ا يتحرك بلا روح كلما رأيت الناجحون من حولك. لقد تخطى الناجحون حدود الخوف في الوقت الذى تجمدت أنت في مكانك غارقا في  خوفك من الفشل.

   2.   تشجع وواجه الخوف :ــ

اسأل نفسك ما هو أكثر شيء مخيف واجهته؟ هل هو أول يوم لدخولك المدرسة؟ هل هو أول يوم في الجامعة؟ هل هو أول يوم في العمل؟ أين أنت الآن ,ألم تمر هذه الأيام وتخطيتها وأكملت كل هذا بنجاح؟ ألم تكتشف أن مواجهتها لم يكن بالشيء الكبير؟ بمجرد أن عدى اليوم الأول في كل منها أصبح الأمر سهلا واستطعت أن تحقق النجاح بمجهودك لوحدك. إذا أنت قادر على النجاح. هذا هو الخوف تماما الذى ستواجهه عندما تتحكم في حياتك وتبدأ مشروعك. قد تبدو لك مخيفه قبل البدأ ولكنك إذا اتخذت أول خطوه ,حتى لو كانت صغيره, سيزول هذا الخوف وتتحمس لعمل المزيد من الخطوات وتجد في نفسك القدرة على مواجهه هذا الخوف وتمسك أمر حياتك بيدك وتوجهها نحو النجاح.

    3.   ابدأ الحلم :ــ

إذا كنت في انتظار حدوث شيء تقدمه لك الحياه, اسأل نفسك كيف ستقدم لك الحياه شيء لا تعرفه أنت نفسك  ولم تحدده بعد؟ كيف ستطلب من الله أن يساعدك وانت لا تعرف في ماذا يساعدك؟ لقد أنعم الله على الإنسان بنعمه العقل والقدرة على التفكير. كيف ستطلب نعمه جديده وأنت لم تستفيد من نعمه العقل والتفكير التي خصك بها الله دون أي مخلوق آخر؟ قرر ماذا تريد وعندها تكون قد وضعت قدمك على أول الطريق .

اكتشف ما هو الحلم الذى حبسته داخلك طوال هذا الوقت. إبدأ الآن وقسم هذا الحلم إلى خطوات صغيره يمكنك تنفيذها مهما أحبطك الناس. أنت صاحب الحلم وهذه حياتك أنت التي تريد إنجاحها. مثلا إذا أردت ان تبدأ مشروع صغير ,لا تقل إنني لا أملك المال الكافي, ولن يقبل أحد أن يقرضنى. نعم هذا حقيقي, ولكن هل فكرت في الادخار حتى لعده سنوات في نهايتها يصبح معك جزء من رأس المال يشجع من حولك لإقراضك لإنهم رأوا جديتك وإصرارك؟ الاهم هل حددت تماما فكره المشروع الذى تريد إنشاؤه وخططت لتنفيذه حتى يطمئن من يساندوك؟ هل تأكدت أن لديك مهارات إدارته, وإذا لم يكن هل بحثت عن من يساعدك بخبرته أو يوجهك أين تجدها وتتعلمها؟  اجعل الحلم حقيقه ملموسه  قابله للتنفيذ وليست مجرد حلم. إبدأ الآن وتخلص من خوفك واتخذ الخطوات الصغيرة في طريق تنفيذ حلمك. كرس كل يوم لإنجاز خطوه ولو صغيره حتى  يصبح الحلم حقيقه وتصل في النهاية للنجاح الذى تتمناه. قد لا تعرف متى يتم ذلك ولكنه بالتأكيد سيأتي إذا بدأت واجتهدت وصبرت وثابرت والأهم توكلت على الله.

   4 .   من أين تبدأ ؟

ابدأ عمليه العصف الذهني الآن واضعا أمامك صوره كبيره لحلمك. ما الذى تريد تحقيقه؟ ما الذى تريد بشده أن تمتلكه ؟ ما هي الدرجة التي أحلم بالوصول إليها ؟ ما هي المكانة التي أريد أن أشغلها بين الناجحين ؟ هل تريد أن تكون مجرد واحد من الناجحين أم تسبقهم جميعا؟ احلم حلم كبير .احلم بأي شيء وكل شيء حتى تحدد ما تريده فعلا. إياك أن تغضب الله أو تحلم بشيء يسئ إليك. الثراء السريع اللأخلاقي يساوى الضياع والانحدار السريع. لا تنسى هذه الحقيقة وأنت تحلم.

    5.   إبدأ صغيرا :ــ

ابدأ بالخطوات الصغيرة وإذا نجحت في تحقيق البعض منها ستنمو ثقتك بنفسك وتبدأ في محاوله تحقيق الخطوات الأكبر. إنك بمجرد أن حددت ماذا تريد وبدأت في التنفيذ وجنى بعض الثمار سيزيد حماسك وتقوم بأبحاثك وتدرس التفاصيل بدقه حتى تحقق حلمك  كاملا بنجاح.

    6.   كن إيجابيا :ــ

ركز على الأشياء الإيجابية واجعل تفكيرك دائما إيجابيا . تجاهل تماما أى أصوات سلبيه  تتردد في عقلك أو من حولك. قد تسمع من يقول لك " بدأ مشروع مجازفة غير مضمونه.

ماذا ستفعل إن فشلت؟ توقف قبل أن تحل المصيبة وتخسر مدخرات العمر".

تجاهل كل ذلك وركز على الهدف الذى تسعى إليه وأنظر فقط للجوانب الإيجابية وأدرس كيف تتجنب الخطأ.

ببساطه يمكنك تحقيق الحلم إذا تخلصت من الخوف وركزت على الصورة الكاملة للهدف بجوانبه السلبية والإيجابية لرحله الذهاب . مثلا: إذا فكرت في الادخار تحسبا لطردك من العمل أو العجز, فكره جيده ولكنها دافع سلبى يشعرك بالقلق معظم الوقت ويفقدك الإحساس بالسعادة .

 لا يمكنك أن تجعل السيء هو دافعك للادخار ,بل إذخر لحمايه نفسك من الطوارئ ,وأيضا المحافظة على مستوى جيد  من المعيشة إذا ما فقدت عملك , وأيضا للإستمتاع بالحياة.

فكر في الادخار لتتوسع في مشروعك, لتسافر لترى بلد لم تراه من قبل ,لشراء بيت كبير.. إلخ.

 هذه الأفكار الإيجابية ستدفعك للانطلاق سعيدا لتحقيق الهدف.  هذه الأفكار الإيجابية ستضفي الأمل في النجاح الذى تكافح لتحقيقه. تذكر دائما إن بعد التعب والعرق تجنى الثمار التي تتمناها والتي لم تكن لتحصل عليها لو بقيت جالسا مكانك تنتظر.

    7.   ادخل السعادة لقلبك :ــ

ستندهش من التحول الذى سيحدث في حياتك لو غيرت طريقه تفكيرك.

ستتفجر طاقاتك فجأة ويختفي كل الأشخاص السلبيين من حولك وسيظهر أشخاص إيجابيين يساندوك ويشجعوك على النجاح, وتملأ السعادة حياتك إذا اتخذت القرار أن تتحكم أنت في حياتك وتبدأ مشروعك ولا تنتظر وأنت جالس في مكانك .

     8.   استعد , تحضر , تقدم :ــ

ما الذى تنتظره الآن ؟ غير هذا التوجه وأنطلق. ابدأ العمل نحو حياه إيجابيه جديده . هذه الحياه ستصبح ملكك أنت وحدك, تقدم وخذها. أنت فيها صاحب القرار لتأخذ الخطوة الأولى نحو النجاح لا تنظر خلفك وانس الشخص الذى كنته في الماضي ولا تنظر للمستقبل ,أنظر للحاضر, وقم بواجباتك فيه مستفيدا من دروس الماضي  لتؤسس للمستقبل.

الآن كل ما حلمت به أوشك أن يكون حقيقه , كل ما هو مطلوب منك هو أن تتخلى عن طريقه تفكيرك السابقة.

كن أنت المسيطر وليس الخوف.

تحكم في حياتك ابدأ العمل وأسعد بنجاحك.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ