تقييم الحياة

▪يوجد بعض الخطوات التي يمكن من خلالها تقييم الحياة قبل عملية الإصلاح وتغيير نمط الحياة ومنها:

1 البحث عن مكان هادىء للحصول على مساحة مناسبة وهادئة للتفكير.

2 تحديد أيام محددة لتقييم الحياة والتأمل فيها ، على سبيل المثال يمكن تخصيص مرة في الأسبوع أو في الشهر.

3 تقييم الإنجازات التي وصل إليها الإنسان بدقة وصدق.

4 الاحتفاظ بسجل للإنجازات حتى يمكن تقييم الحياة للتمكن من القيام بعملية الضبط خلال المراحل التالية.

5 التطلع إلى المستقبل وتحديد الهدف المناسب.

خطوات تغيير وإصلاح الحياة

يوجد بعض الخطوات التي يمكن عن طريقها تغيير الحياة للأفضل وهي :

1 البحث عن معنى في الحياة

يجب على الشخص أن يعرف ما الذي يمكن أن يجعله سعيداً ويحقق له هدفه في حياته ، حتى لا يضيع حياته دون هدف.

2 عمللوحةأحلام

يمكن صنع لوحة ووضع عليها كل الأحلام والأمور التي يريدها في حياته، بهدف رؤيتها كل يوم من أجل الشعور بحقيقة القدرة على تحقيق هذه الأحلام.

3 ترك الندم :

يمكن للندم أن يعيق الشخص في الحياة ، حيث أنه إذا قضى كل وقته في الحياة في التفكير في الماضي سيفقد الحاضر ، لذا عليه أن يركز على الحياة الحالية والمستقبلية.

4 اختيار بعض الأشياء المخيفة للنفس والقيام بها

ويجب على الشخص أن يقوم من حين لآخر بالخروج من منطقة الأمان الخاص به ومحاولة القيام بالأمور المروعة النسبة إليه ، حتى يصبح راضياً عن نفسه ويشعر بالراحة.

5 بدءحياةجديدةمتوازنةبشكلجيد

يجب على الشخص أن يعتني بحالته الجسدية والعاطفية والروحية، وأن يهتم بصحته من خلال ممارسة الرياضة حيث إنّها تزيد الشعور بالسعادة والإيجابية.

6 مواجهةالمخاوف :

إذا أراد أن يصلح الإنسان حياته وتغيير يجب عليه أن يتعلم أن يواجه مخاوفه حتى لا تتحكم فيه لفترة طويلة بحيث لا تمكنه من القيام بأي شيء يريده.

7 قبولالنفس :

يجب على الشخص أن يعمل على أن يتقبل نفسه ويحبها كما هي ، لأنه الوحيد القادر على تغييرها ، كما أن قبول النفس يساعد الشخص على المضي قدماً في حياته.

8 عشاللحظة :

يجب على الإنسان أن يعيش اللحظة الحالية بجمالها ، حيث أنه قد يضيع الكثير من الوقت في التركيز على البحث عن السعادة.

9 تجربةفرحةالتعلم

يجب على الفرد أن يحرص على تعلم الكثير في الحياة حيث أن التعلم يشجع على زيادة الإبداع في التفكير والتعامل مع المجهول بسهولة.

كيفية إصلاح الحياة الشخصية؟

يوجد بعض النصائح التي يمكن استخدامها بهدف إصلاح وتغيير الحياة الشخصية للفرد ومنها:

1 إدراك وجود علاقة بين الشخص وحياته حيث يستطيع الشخص مراجعة حياته وأحداثها ومشاهدتها أمامه كلوحة كاملة.

2 إدراك وجود خيارات أمام الشخص وقدرته على الاختيار منها حيث أن حياته عبارة عن لوحة متكاملة يمكنه إجراء تعديلات عليها او البدء من جديد.

3 تفادي الشعور بكون الشخص ضحية ، بل إن عليه رؤية مشاكله كدروس محتملة كي يتعلم منها.

4 معرفة أن الشخص يمكن أن يغير الإنسان حياته وأن يضع مخططاً جديداً لها من خلال وضع ورؤية جديدة لنقطة البداية.

5 تجاهل المشاكل حيث يساعد ذلك على المضي قدماً في الحياة وتحديد المسار.

كيف تتعامل مع الشعور بالندم؟

ما هو الندم؟

الندم : هو ذلك الشعور الذي نشعر به عندما نعتقد أن وضعنا الحالي كان يمكن أن يكون أفضل ونكون أكثر سعادة ، لو كنا تصرفنا بشكل مختلف في الماضي.

ولا يوجد من لم يجرب ذلك الشعور بالندم في حياته. والندم شعور طبيعي يحدث مع تطور شخصية الإنسان ونموه العقلي والعمري ، فنحن نتمنى دائماً العودة للماضي والتصرف بحالتنا الحالية ، ومع أحداث الحياة وتجاربها قد ننسى الاستفادة التعلم من تجارب الماضي ويتوقف تعاملنا مع الماضي عند الشعور بالندم ولو أنفسنا على ما لم يكن لدينا سلطة عليه.

وهناك ندم يؤدي إلى تصليح الأخطاء في العلاقات وفي كل شيء والرجوع إلى الصواب ، ويعد هنا الندم بداية إيجابية لتصليح الأوضاع، ولكن هناك مواقف وأوضاع لا يفيد الندم فيها ، أشياء لا تستطيع تصليحها ، قد يكون الندم على أخطاء صدرت منك تجاه شخص لم يعد موجوداً على قيد الحياة ، أى الندم على مواقف ينطبق عليها المثل “لا يصلح البكاء على اللبن المسكوب”، وهذا الندم بداية لآلام نفسية رهيبة. ولا يجب أن يفارق الشعور بالندم الرغبة والتغيير الحقيقي ؛ لأنه هو الوحيد القادر على إزالة تأثير الشعور بالندم!!

ما الأشياء التي يندم عليها الإنسان؟

أظهرت الإستطلاعات أن ما بين 35 ل65 % من البشر ندموا على على أشياء في حياتهم ومن الاشياء التي يندم عليها الإنسان :

1 التعليم : من أكثر أنواع الندم انتشاراً ، حتى في الاستطلاعات التي أجريت على عينات متعلمة أظهرت أنهم شعروا بأنهم لم يحصلوا على ما يكفي من التعليم.

2 العمل : يرغب الكثير من الناس في العمل في مهنة غير التي يعملون بها.

3 الزواج : تنوعت اشكال الندم في الزواج بين من ندم على زواجه مبكراً ، ومن ندم على تأخره في الزواج وبين من تمنى الزواج بشخص آخر ، أو عدم الزواج اطلاقاً.

4 العائلة : يتمنى الناس أنهم سيحاولون جعل علاقاتهم بأهلهم أفضل إذا ما عاد بهم الزمن للوراء.

ـــــــــــــــــ