عبيد سليمان

إنّ وصولك الناجح إلى مرحلة تغيير المهارات بعد إحداث تغيير إيجابي في قناعاتك وأهدافك وقدراتك وعلاقاتك يعتبر الخطوة الأخيرة قبل الخوض المباشر في عمليات إنتاج الحضارة وقيادتها، فكيف تُحدِث التغيير في مهاراتك؟

تغيير أي مهارة يعني أحد أمرين: اكتساب مهارة جديدة، أو تطوير مهارة موجودة.

اعتبارات مهمة:

* أهم وسيلة لتغيير المهارات هي الدورات التدريبية التي تحتوي على: (المعرفة + القناعة+ الممارسة)، ثم تأتي وسيلة التعلم من الأقران، وهم يحتاجون إلى حضور برنامج تدريبي.

* اختيار الدورة الصحيحة من المدرب الصحيح يمثل 50% من النجاح، والنسبة الباقية للتطبيق.

التدريب أنواع:

* تدريب إداري: وفيه دورات إدارية مثل: التخطيط - إدارة المشاريع - التحفيز - الجودة - القيادة.

* تدريب فني: لمهام متخصصة مثل: التسويق - الجرافيكس - إدارة المخازن - العمارة الحديثة.

* تدريب في التنمية الذاتية: دورات مثل: النجاح - القراءة السريعة - إدارة الوقت - الثقة بالنفس.

* تدريب تربوي: دورات تهتم بتربية المجتمع، مثل: بناء العلاقات - الإصلاح الأسري - الأخلاق الاجتماعية.

خطوات تغيير المهارات:

* تحديد المطلوب تطويره:

يفترض أنك قد حددت في خطوة (تغيير الأهداف) هدفك السامي، الذي تسعى من خلاله إلى تقديم إسهامك الحضاري، ذلك الهدف الذي ينبثق من أحد المجالات في أحد الاتجاهات الحضارية الثمانية، وهي للتذكير: (الكفاية العلمية - الهوية الدينية - القيم الحضارية - الأخلاق الإنسانية - القوة الاقتصادية - القيادة الراشدة - الأدب والفن - الآداب الرفيعة).

ابحث عن المهارات المطلوبة في الاتجاه الحضاري والمجال المحدد الذي اخترته ثم حدد الفجوة: مثلاً: اخترت اتجاه (الأخلاق الإنسانية)، وحددتَ فيه مجالاً محدداً وهو (العلاقات الأسرية)، وعرفت من خلال قدوتك أن الخوض في هذا المجال يحتاج إلى مهارات التواصل، ثم قيّمت نفسك، وعرفت أنك تمتلك منها 40%، فهناك فجوة في التواصل بنسبة 60% تحتاج إلى سَدّها.

حدد الدورة التدريبية:

تستطيع تحديد الدورات التدريبية من خلال المراكز المتخصصة بذلك، تواصل مع أشهر 3-5 مراكز تدريبية في بلدك أو محيطه لإمدادك بخططهم التدريبية السنوية، واترك عنوان بريدك الإلكتروني عندهم لإعلامك بدورات قريبة.

معظم المراكز الشهيرة في أي بلد هي غالباً المراكز الأفضل، ولكن الأفضل من هذا هو أن تبحث عن المراكز المتخصصة: (مراكز لدورات إدارية متخصصة - دورات اجتماعية - دورات نفسية..). وحتى تصل إلى تحديد الخيط الأسود من الأبيض - أي إلى الدقة، استشر خبيرك وقدوتك.

ابحث عن المدرب الأفضل:

* هناك ثلاثة شروط لاختيار المدرّب:

التمكُّن: لا تأخذ دورة تدريبية إلا عند مدرِّب متمكن، وهذا يمكن التأكد منه من خلال:

*امتلاكه لشهادات عالية في التخصص الذي يقدم فيه الدورة، وانتبه من الشهادات المزيفة.

* ممارسته للتخصص نفسه: لا تأخذ دورة إدارة مشاريع عندَ من لا يدير أية مشاريع.

القدرة: امتلاكه القدرة على توصيل المعلومات وتوصيل المهارة، واعلم أنك قد أضعت أموالك إذا:

* حضرت عند مدرِّب لم يدربك على أي مهارة بل تحدث عنها فقط.

* خرجت من دورة (حل المشكلات) مثلاً ولم تقدر على حل مشكلة!!

الأمانة: مع الأسف أضفنا هذا الشرط لكثرة ما نشاهد ما فضائح المدرِّبين وسوء أخلاق بعضهم. وشخصياً، إذا لم أجد المدرب يمارس الأخلاق الصحيحة أُلغيه من برنامجي وأضع عليه إشارة مرفوض عندي، وعلامة ذلك:

* المصداقية: الصدق على لسانه، ومن علامات ذلك أن يقول مثلاً: (آسف، لا أعرف الإجابة).

* أفعاله تصدّق أقواله، فمثلاً: عندما يتحدث عن احترام الوقت لا يأتي متأخراً.

ــــــــــــــــــــ