هل فعــــلا أصبح من الممكن أن نتخلص من عادات سيئة وسلبية في حياتنا؟ أضرت بنا وأضاعت منا العديد من الفرص في العمل والبيت والتعرف على شخصيات دائما، ما كنت تتمنى أن تتعرف عليهم وأضاعت عليك فرصة شريك/ة حياتك.

أسباب العادات السلبية

العادات - الطباع :- مجموعة من مظاهر الشعور المكتسبة والموروثة والتي تميز كل فرد منا عن الاخر .للعادات السلبية والسيئة في حياتنا العديد من الاسباب

وللأسف نحن من نقوى هذه الاسباب ونجعلها ذات تأثير وقوه في حياتنا ومنها على سبيل المثـــال لا الحصر بعض الأمثلة التي نرددها دائما ولا نعرف خطورتها :-

" من شب على شيئاً شاب عليه "

" الطبع يغلب التطبع "

" بعد ما شاب راح الكتاب "

هذا مثال بسيط لبعض الأمثلة الشعبية المتداولة لنعرف الى أي مدى نزرع في أنفسنا ما لا نشتهى بأيدينا ولا ندرى .

أيضا هناك أسباب للعادات السلبية والسيئة منها ضعف التقدير الذاتي عند بعض الاشخاص ومنها ضعف الصورة الذاتية؛ عدم وجود معنى للحياة؛ الانعزال عن العالم الخارجي والسبب قد يرجع للتربية او يرجع لشعور الإنسان بالكفاية الشخصية.

فأنت الآن تستطيع التسوق من الانترنت والتعلم منه وحل مشاكلك أيضا؛ التربيــة لها دورا هاما وكبيرا ولكن ليس معنى ذلك أن نلقي اللوم على الوالدين فهما قامـــوا بتربيتنا كما تعلموا ولو عرفوا طريقة أفضل لفعلوها معنا ..... والعديد من الأسباب.

هل نستطيع أن نتغلب على العادات السيئة والسلبية ؟

هل عندما ولدنا كانت لدينا عادات سلبية؟

هل كنا نخاف من المستقبل أو نخجل أو...؟

البعض سيجيب لا نستطيع، والبعض الاخر يقول نعم نقدر، والان سنتعرف سويا هل نقدر أم لا ؛ تخيل نفسك أمام التلفاز الان تشاهد فيلم اكشن في وقت متأخر من الليـل

ولا يوجد أحد غيرك بالمنزل وانت الان تريد ان تذهب للغرفة المجاورة ولكن للأسف الغرفة مظلمة؛ فما هو شعورك الان وانت تضيئ المصباح وحدث صوت ما ؟؟!

الان دعنا نعيد التجربة ولكن أنت تشاهد الفيلم بدون صوت وتريد ان تذهب للغرفة وحدث صوت وانت تضئ النور.

أخيرا أنت تشاهد الفيلم ولكن صوت دون الصورة وأردت أن تذهب للغرفة المجاورة وحدث صوت وان تضئ المصباح "النور"..

في التجارب الثلاثة السابقة ايهما كانت أشد تأثيرا عليك وانت تشاهد الفيلم صوت وصورة أم صورة فقط أم صوت فقط؛ بالطبع الاولى أشدهم تأثيرا ونستنتج من هنا أنه عند حدوث أي تغير في تركيبه التجربة فإن التجربة حتما ستتغير.

كيف نتغلب على العادات السيئة والسلبية ؟

التغلب عليها يجعلك تعيش الحياة كما تريد فتحقق الشخصية الكاريزمية التي دائما ما حلمت بها واليك بعض الخطوات :-

1- التوكل على الله والدعاء:-

توكل على الله وابدا في الدعاء بأن يعينك المولى عز وجل على القضاء عليها ولنعزز دائما الجانب الروحاني ونجعله متواجد معنا.

2- كن واعيا لأفكارك :

كل ما تقوم به الان كان في الماضي مجرد فكرد فكره بسيطة جدا وعاديه كآلاف الافكار التي تمر عليك كل يوم ولكن الفرق انك القيت الضوء وسلطته عليها.

3- الادراك نصف التغيير:-

الادراك نصف التغيير دائما لأنه بدون ادراك المشكلة كيف لك أن تحلها وأنت لم تعترف بها في الأساس لذلك فاعترافك بالمشكلة هو أولى وأهم خطوات النجاح في حلها.

4- طريق السعادة والأمل :-

دائما ما تتكون لدينا العادات السلبية والسيئة وعلى الرغم من معرفتنا بأنها عادة سلبية وسوف تؤثر علينا فإننا نفعلها لأننا ببساطة قمنا بربطها بطريق السعادة.

5- كافئ نفسك دائما:- دائما اجعلها قاعده ثابته في حياتك ان تكافئ نفسك عندما تنجز امرا ما فالنفــــس تحب من يكافئها ؛ فعندما يقول لك مديرك في العمل كلمه شكراً فانك تنسى التعب وكل شيء .

6- تحدث أمام الآخرين بالإيجابيات:- في الغالب معظمنا يذم نفسه دائما امام الاخرين ولكنه حان الوقت لنعطيها بعض حقها، ولكن احذر من الغرور فكل شيء لابد أن يأخذ حقه الطبيعي .

7- البدائل: لا تترك مكان العادة السلبية فارغاً ولكن املئ الفراغ بعادة أخرى جديده إيجابية.

ــــــــــــــ