القراءة هي أول واجب على الإنسان في حياته،فالقراءة سبب العلم الذي يتميز به الإنسان،والقراءة أساس الإيمان ودخول الإسلام فلا إسلام إلا بالعلم واليقين، ولن يتأتى ذلك إلا بالقراءة .

والقراءة اليوم كثرت أنواعها وتعدد أساليبها، ومع كثرة الغث والسمين كان لزاما على الإنسان أن يقرأ وهو يجيد مهارات النقد لما يقرأه بل ومهارات التحليل والإستنتاج والمناقشة فليس كل ما يقرأه المرء من كتابات الآخرين مفيدا نافعا .

والقراءة الناقدة هي مقدرة القارىء على نقد ما يقرأه وتحليل ما سطره كاتبها،فيقرأ المرء ومرجعه قواعد الإسلام ونصوصه،وبدهيات العقل ومنطقه، وفطرة القلب وفراسته،فيحلل المقروء ويكن ميزانه التحليل والنقد،وتعد القراءة النقدية أرقى أنواع القراءة فهي مشاكلة للكاتب ومحاورة له بل وإشراف عليه وأنت بين كتابك وأدوات تعليمك.

مهارات القراءة الناقدة

استنتاج هدف الكاتب من النص المقروء.

استنتاج الفكرة الرئيسة للموضوع.

استنتاج الأفكار الواردة في النص المقروء

استنتاج النتائج المترتبة على الأسباب الواردة في النص المقروء

التمييز بين الأفكار الرئيسة والثانوية الواردة في النص المقروء .

التمييز بين الحقائق والآراء.

التمييز بين الأفكار المرتبطة وغير المرتبطة بالنص المقروء

التمييز بين المعقول وغير المعقول من الأفكار لواردة في النص المقروء.

التمييز بين الحجج القوية والضعيفة في النص المقروء.

الحكم عل مدى مناسبة عنوان النص المقروء لمحتواه .

الحكم على مدى تحيز الكاتب لأهدافه في النص المقروء.

الحكم على الأدلة التي أوردها الكاتب الإثبات وجهة نظره.

الحكم على مدى منطقية تسلسل لأفكار الواردة في النص المقروء.

القدرة على الربط بين كتابات الكاتب وأمانته العلمية .

معرفة الجديد الذي أضافه الكاتب .

ـــــــــــــــــــــــــ

موقع إرتقاء