مقالات سابقة
كانت إحدى المسؤولات تزور مصنعًا في الهند فلفتَ انتباهها عاملٌ في زاوية من زوايا المصنع ينشد الأغاني وتعلو محياه علامات السعادة. فاقتربت منه، فإذا هو يجمع المسامير، ويضعها في عُلب خاصة، شأنه شأن بعض رفاقه بالقرب منه. فزاد هذا الأمر...

أقرا المزيد

كلما تقدّم البحث العلمي وتراكمت الخبرات المنهجيّة تبيّن لنا أن قدرات العقل تعي أقلّ مما كان يُظَن. ولا أقصد بالقدرات ما يمتلكه العقل من إمكانات هائلة على صعيد معالجة المعلومات، وعلى صعيد التنظيم وإعادة تشكيل الصيغ، وإنما أقصد قدراته على صعيد...

أقرا المزيد

كثيرا ما نسمع عن تجاوزات المتحاورين على وسائل التواصل الاجتماعي حيث لا رقيب إلا من ضمير المرء ومراقبته لله تعالى، غير أنني ما كنت أتخيل مستوى التدني الذي يصل إليه البعض ولا مقدار التخلي عن كل معايير الإنسانية والعقلانية حتى وقعت بالصدفة على منشور...

أقرا المزيد

لا نعني هنا بالثقافة المعلومات والمعارف التي تكون في حوزة شخص من الأشخاص أو أمة من الأمم, وإنما نعني ذلك الكل المركَّب من العقائد والأفكار والمعارف والنظم والأخلاق والعادات والتقاليد السائدة في بيئة محددة. الثقافة بهذا المعنى تعني الذات المعنوية...

أقرا المزيد

هل تشعر بالإحباط والأسى وتعلو لديك نبرة النقد الذاتي عند تكرار الأخطاء ذاتها؟ هل تعتقد أنك الشخص الوحيد الذي لا يتعلم من أخطائه ويقع فيها مرة تلو الأخرى بكل أريحية؟ لا لست وحدك من يفعل ذلك، فالجميع يقع في هذا الفخ، وإن تفاوتت الدرجات واختلفت...

أقرا المزيد

في إحدى الجامعات سأل الدكتور طلابه : إذا كان هناك ٤ عصافير على الشجرة وقرر ٣ منها الطيران.. فكم بقي على الشجرة ؟ فأجاب الجميع "واحد".. وفجأة اختلف معهم أحد الطلاب وقال الذي بقي "٤" عصافير.. فكان الإنبهار..!! فسأله الدكتور كيف ذلك؟ فقال: لقد...

أقرا المزيد

أدهم شرقاوي خسر لاعبُ التنس «غيروليتس» ستة عشر مرة متتالية أمام «جيني كونر»، وبعد ذلك فاز عليه، وصرّح بعد المباراة قائلاً: يجب أن تعلموا أنه لا يمكن هزيمتي سبعة عشر مرة متتالية! بعيداً عن طرافة الخبر، يعجبني الأشخاص...

أقرا المزيد

عندما ترقيت إلى منصب " مدير "، كان من ضمن الموظفين شابٌ نشيطٌ جداً ، وناجحٌ في عمله ، وكان يقوم بكل ما يطلبُ منه بذكاءٍ وسرعةٍ ودقةٍ ، كما أنه يحقق نسبةَ إنجازٍ عاليةً ، لكنه كان لعوباً إلى حد ما... كان يغادرُ مقرَّ عملهِ كثيراً بدون إذن ،...

أقرا المزيد

تبدأ تنمية مهارات الأفراد والقيادة بتغيير أنفسنا. وقد شجعنا السيد "كارنيجي" على "أن نصبح أكثر توددا" حتى يمكننا كسب الثقة وتعزيز العلاقات. يعد تعزيز العلاقات القاعدة الأساسية التي تجعلك قائدًا أكثر نفوذا وعلى قدر عالٍ من الاحترام. لا تنتقد أو...

أقرا المزيد

لعل البعض يتصور أن الأمر يقف عند بعض الأمور كتوجيه ورقابة، لكن وظائف الإدارة المتعارف عليها الآن (من تخطيط، وتنظيم، وتوجيه، ورقابة) لم تتضح بصورتها الراهنة إلا مع بداية القرن العشرين، بظهور رواد المدرسة الكلاسيكية وخاصة (هنري فايول)؟ في هذه...

أقرا المزيد

خالد رُوشه للحياة قانونان كي يصير المرء ناجحا في خطواته ، يلزم المرء أن يرعاهما ويضعهما في حسبانه أثناء مسيرته الحياتية . القانونان يحلان المشكلة الدائمة من تساؤلات الناس وحيرتهم حول المادية واللا مادية , ويذيبان المعضلة الدائمة من سؤال الناس...

أقرا المزيد

خلق الله تعالى الإنسان وجعله ضمن مجتمع من البشر ، فالإنسان لا يستطيع العيش بمعزل عن باقي البشر في مجتمعه ، فكما قال عز وجل في كتابه الكريم : "وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ "،...

أقرا المزيد

الميناميليست (Minimalist) مشتقة بالإنجليزية من كلمة Minimum وهو الحد الأدنى، وهي مدرسة تنموية تدعوك لتبسيط حياتك لتعيش وتمارس أيامك بالضروريات فيصبح تفكيرك هادئا ويومك انسيابيا بسيطا وبالتالي ستكون أكثر سعادة وانتاجا. ممارسات التبسيط تشمل كافة...

أقرا المزيد

عادل المنسي 1- اجلس صامتاُ لمدة 10 دقائق يومياُ . 2- خصص لنومك 7 ساعات يوميًا . 3- خصص من وقتك 10 إلى 30 دقيقه للمشــي . . وأنت مبتسم . 4- عش حياتك بــثلاثة أشياء : (( الطاقة + التفاؤل + العاطفة )) 5- كن شكوراً في كل شيء ولا تنس من صنع لك...

أقرا المزيد

البط يشكو، والنسور تحلق فوق الجميع القصة باللغة الإنجليزية، تم ترجمتها للغة العربية واختصارها وذلك للتركيز على الفكرة الأصلية دون ذكر التفاصيل الجانبية. " يقول الكاتب كنت في خط الانتظار لركوب سيارة من المطار إلى الفندق. فكان نصيبي سيارة في...

أقرا المزيد

عبد الله المديفر أدخلت المفتاح في باب منزلي وكان برفقتي أحد الضيوف ولكنه لم ينفتح ..! وأصابني بعض الحرج من ضيفي الذي أحس بحرجي وحاول ملاطفتي في مهمة فتح الباب التي كادت تكسر المفتاح داخل القفل الرافض للدوران .. وفجأة اكتشفت أني أدخلت المفتاح...

أقرا المزيد

إنّ عملية التقييم هي عبارةٌ عن عمليةٍ تقيس مدى تحقيق الأهداف المطلوبة سواءً على مستوى الأفراد أو الأعمال، وتتمحور حول نشاطين رئيسين يقومان على تقييم الأداء الفعلي، واتخاذ الاجراءات التصحيحية والتقويمية لتصحيح أية انحرافاتٍ، وتقديم تقريرٍ بذلك...

أقرا المزيد

مهما كان ما يخيفك ، إليك 10 طرق لمساعدتك على مواجهة خوفك وقلقك : 1 خذ وقتاً مستقطعاً ▪يبدو من المستحيل التفكير بصفاء عندما تكون غارقاً بالخوف أو بالقلق : تسارع دقات القلب ، تعرّق الراحتين والشعور بالذعر والارتباك جميعها نتيجة للأدرينالين. لذا ،...

أقرا المزيد

1 عليك أن تكون مثقفاً واعياً مدركا ً لتصرفاتك و لديك الثقة العالية بنفسك و القدرة على أن تثبت ذلك .فالشخصية القوية القيادية تجذب كالمغناطيس من حولها ، أما عكس ذلك يجعلك تدور في دوامة العزلة و الإحباط . 2 أحسن معاملة من حولك و تحلى بصفات الإسلام...

أقرا المزيد

فن التعامل مع الآخرين 1 التقدير يقول بيجي بوست ؛ مؤلف "آداب التعامل لإيملي بوستز" أنّ جميع الأشخاص يحبون ملاحظة تقدير الناس لجهودهم ، وإنجازاتهم ، ولطفهم تجاه الآخرين بغض النظر عن طريقة التعبير عن ذلك كتقديم البطاقات لهم ، أو الهدايا ، أو...

أقرا المزيد

  1. حقائق
  2. الاكثر مشاهدة

صانع المرآة

عبدالكريم بكار ينقضي العمر، وربما تنتهي دورة حضارية كاملة، والناس يسألون أنفسهم: من نحن، وماذا نريد ولماذا يحدث لنا كذا وكذا، وهل هذا أنفع لنا أو هذا؟ أسئلة كثيرة تبدأ، ولا تنتهي حول مسائل جوهرية في حياتنا، وتقل هذه الأسئلة، وتتضاءل في حالات

وتبتل إليه تبتيلا

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه، وبعد: فإن التبتل مصدر تبتل بمعنى انقطع للعبادة وأخلص فيها، فيقال للعابد إذا ترك كل شيء وأقبل على العبادة: قد تبتل، أي قطع كل شيء إلا أمر الله وطاعته سبحانه. والبتول من النساء:

موقع الأخلاق من عالم الإلحاد

هشام الزبير كثيرا ما يعترض علينا الملحد حين نطرح موضوع الأخلاق للنقاش بأن الأخلاق لا ترتبط بدين وأن من أهل الإلحاد ذوي خلق وإن انسلخوا من الإيمان. لكن ألا يجدر بنا أن نبين أولا ماذا نعني بالأخلاق؟ إن أردنا بالأخلاق أي نظام سلوكي أو أعراف

حاجتنا لرمضان

قال النبي عليه الصلاة والسلام: (( «رُبَّ صائِمٍ حَظُّهُ من صِيامِهِ الجوعُ والعَطَشُ، ورُبَّ قائِمٍ حَظُّهُ من قِيامِهِ السَّهَرُ» )) [صححه الألباني] . تهفو النفوس إلى رمضان رغم المشاق، وتستريح الأرواح إلى شم عبيره، وتنسُّم

العطاء.. عبادة الأجر العظيم

شيماء نعمان عندما نتأمل مفهوم العطاء في الإسلام؛ فإن أول ما يتبادر إلى الأذهان هو مواقف الكرم والنبل التي ميزت حياة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم, ولم لا وهو من امتدحه ربه سبحانه وتعالى بقوله "وإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ" ( القلم : 4

كيفية الاستعداد ليوم القيامة

عدد الزيارات:10693

التاريخ : 07-03-2015

القراءة الناقدة

عدد الزيارات:7793

التاريخ : 13-06-2014

نصائح في الأعمال التطوعية

عدد الزيارات:6876

التاريخ : 27-07-2016

الداعية والمشاركة المجتمعية

عدد الزيارات:5664

التاريخ : 15-06-2014

الإلتزام الوظيفي

عدد الزيارات:4443

التاريخ : 03-01-2015

إقناع الجماهير

عدد الزيارات:4171

التاريخ : 26-05-2014