مقالات سابقة
محمد النمرات لعله لا يخفى على متابع، ما تعج به أوساطنا الاجتماعية بما يصلح أن يطلق عليه "فوضى الاستدلال بالنصوص الدينية"، بحيث يصار - سريعاً - إلى استدعاء آية قرآنية أو حديث نبوي للتدليل على صحة فكرة يؤمن بها الشخص، أو رأي يتبناه، أو هوىً...

أقرا المزيد

كلمات التقوى وصفات المرونة: مصاعد الاجتهاد نضبط هذا الانفتاح في الكلام بشروط ، منها: ( الشروط الأول): أن يكون كلام الرقائق مشاعا في أوساط الدعاة ، بحيث تميل المواعظ وأحاديث الأخلاق الإيمانية بالداعية إلى التواضع والأدب في التعامل واحترم...

أقرا المزيد

يؤكد الظن في لياقة بعض المبتدئين لسماع الأصول والقواعد: مشاهدات حيوية وتاريخية تشير إلى أن فتنة بعض المبتدعة كانت بسبب فهم قاصر لبعض الفروع، وتنزيلهم لها على غير منازلها، أو قياسهم عليها قياساً مع الفارق، ويغنينا عن تبع الشواهد لهه الملاحظة في...

أقرا المزيد

أن يكون التعليم للمسائل المتفق عليها ولا يخوض في مسائل الاختلاف ، فالاختلاف للمتعلم مفسدة ، وإضاعة لأصل مقاصد التعليم ، كما وأنه يربك عملية التفكير، إضافة إلى ما قد يؤدي إلى إضاعة الدين وحفظ أصول الشريعة ، لما في الأمر من ضياع في متاهة الجدل...

أقرا المزيد

أهم مبررات مفهوم البدء بالأصول قبل الفروع في العلم، وقاعدة درء المفاسد مقدم على جلب المصالح: * من أجل عدم الوقوع في المفسدة لقصر الفهم . وقد امتنع الرسول صلى الله عليه وسلم – عن هدم الكعبة ثم بنائها حتى لا تظن قريش أنه بناها لينفرد بالفخر...

أقرا المزيد

من مفاسد عدم التعليم الرباني : عدم الوقوع في الترف الفكري إذ أن تعلم المبتدئ جملة من العلوم التي لا يعمل بها ، ولا يستفاد منها ، تجعل منه شخصاً نظريا، فتؤدي الظاهرة عند توسعها إلى عيب كبير في صفوف الدعاة، إذ يتحول الداعية عندئذ إلى أشبه بباحث...

أقرا المزيد

ما أحوج العلماء والدعاة والمربين إلى هذا المعنى اللطيف وخصوصاً في هذا العصر ــ الذي اختلطت فيه المفاهيم والطرق التربوية والوسائل التعليمية على كثرتها وتشعبها . يقول الله تعالى (هو الذي بعث في الأميين رسولاً منهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم...

أقرا المزيد

حمزة الفتحي • ما استسهل الناسُ شيئا هذه الأيام كاستسهالهم في الصداقة والعلاقات البينية المحببة والرطيبة على القلب.. • فمن شايٍ الى شاي         إلى قهوات مفضالِ ... تَطيبُ الروحُ من...

أقرا المزيد

ربما يتفاجئ البعض ويتساءل قائلًا: وهل يمكن صناعة القائد؟ أو ليست القيادة صفة يمتلكها البعض ويُحرم منها الآخرون، وبالتالي من حباه الله نعمة القيادة كان قائدًا، وإلا فلا يتعب نفسه ويشق عليها فيأمرها بما لا تُطيق، ويُروضها على ما لا تستطيع. وهنا...

أقرا المزيد

عبدالكريم بكار هناك مسألة تُعدّ مصدراً للحيرة والاختلاف على مدار التاريخ وامتداد العالم، وتلك المسألة تتجسد في نوعية العلاقة التي يسعى أن تربط بين الفضيلة والحرية، وإلى أي مدى يمكن للدولة وللمجتمع أن يحملا الناس على التخلق بالأخلاق الفاضلة وعلى...

أقرا المزيد

في هذا المقال، لا نتكلم عن التأصيل الشرعي للحوار، فهذا له وقت آخر، ومساحة ثانية، وهو موضوع ذو شجون، ويستحق أن نقف على منهجه الحضاري الإسلامي؛ ثقافة وممارسة، وإن كان هناك نتف من الكلام عن هذا الشأن بحكم ارتباط جزء من مقتضيات البحث بهذا الموضوع،...

أقرا المزيد

- التخطيط من الداخل إلى الخارج، ويعتمد عليك وما تنوي القيام به على المستوى الذاتي . - التخطيط من الخارج إلى الداخل، ويعتمد بالدرجة الأولى على من حولك من الناس والأحداث، أما أنت فتأتي بالدرجة الثانية . فوائد التخطيط : - يحدد الاتجاه : يحفزك على...

أقرا المزيد

إن مسؤلية القائد المربي مسؤلية عظيمة أمام الله تبارك وتعالى وأمام أتباعهم .. فلا ينبغي له أن يتوارى في المواقف التي ينبغي أن يظهر فيها سواء في حل المشاكل أو فيما يتعلق بمواجهة الناس في أي أمر من أمور الدعوة ، فلقد كان صلى الله عليه وسلم أشجع...

أقرا المزيد

للتربية بالقدوة أثرها العميق ومفادها الواسع، وحتى تؤتي ثمارها لابد من أهلية أركانها الثلاثة: المنهج، المربي، وأخيراً المتربي؛ فالمنهج كامل ومؤهل لزعامة التربية كيف لا وهو منهج الوحي الكريم، وبه ساد الأولون وضرب الإسلام بأطنابه أقاصي الأرض شرقاً...

أقرا المزيد

إذا كان لكل أمّة رسول تقتدي به في جميع شؤونها، ولكل فرد شخصية تكون مثله الأعلى وقدوته في هذه الحياة، فنحن المسلمين نملك أفضل وأعظم قدوة، إنه سيِّد ولد آدم، وأفضل الأنبياء المرسلين، وهو القدوة العملية والأُسوة الحسنة للمؤمنين.. إذا كان لكل أمّة...

أقرا المزيد

ينسب للإمام إبن القيّم -رحمه الله- أنه قال : لن يقاسمك الوجع صديق ، ولن يتحمل عنك اﻷلم حبيب ، ولن يسهر بدﻻ منك قريب ، اعتن بنفسك ، واحمها ، ودللها وﻻتعطي اﻷحداث فوق ما تستحق . تأكد حين تنكسر لن يرممك سوى نفسك ، وحين تنهزم لن ينصرك سوى إرادتك ،...

أقرا المزيد

مالك الاحمد حجم حضور الـ(واتس آب) : أكثر من 1200 مليون مستخدم عالميا وفي السعودية 25 مليون ‏لا يفوقه إلا فيس بوك : 1800 مليون مستخدم عالمي ‏‏80% من مستخدمي وات ساب نشطين و أكثر من 50 بليون رسالة تتناقل يوميا ‏‏المحتوى...

أقرا المزيد

سوء الظن آفة قد يبتلى بها نفر من العاملين، وتصيبهم، وتصيب العمل الإسلامي بآثار مهلكة، وعواقب وخيمة، إنما هي: "سوء الظن". سوء الظن: يطلق الظن لغة على معان عدة نذكر منها: 1 - الشك، تقول: بئر ظنون: لا يدرى أفيها ماء أم لا؟، ومنه قوله تعالى: {من...

أقرا المزيد

محمد النعيم الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد: لقد سن الله -عز وجل- في هذا الكون سننا لا تتغير ولا تحيد، سنن لا تحابي أحدا سواء كان من المسلمين أم الكافرين، سنن في...

أقرا المزيد

بالرّغم من التطوّر العلمي الدقيق، والثورة المعرفية الهائلة إلا أنّ الإنسان لا يزال عاجزًا عن كشف جميع أسرار القلب. ولا يزال البعض يعتقد أنّ الاستماع إلى القلب – وفق ما هو مشاعٌ من الفهم السّطحي – يعني السير خلف العواطف، والتي قد تكون...

أقرا المزيد

  1. حقائق
  2. الاكثر مشاهدة

في تحقيق العبادة

عبدالعزيز محمد إنَّ الحمدَ لله نحْمَده، ونستعينه ونستغفره، ونتوب إليه؛ ونعوذ بالله مِن شُرورِ أنفسنا ومِن سيِّئات أعمالنا، مَن يهدِه الله فلا مضلَّ له، ومن يُضللْ فلا هاديَ له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريكَ له، وأشهد أنَّ محمدًا عبده

التلذذ بالعبادة منحة

أمين عبدالله إن من منح الله لعباده، منحة التلذذ بالعبادة، وأعني بها ما يجده المسلم من راحة النفس وسعادة القلب، وانشراح الصدر عند القيام بعبادة من العبادات، وهذه اللذة تتفاوت من شخص لآخر حسب قوة الإيمان وضعفه. قال تعالى: ﴿ مَنْ عَمِلَ صَالِحًا

أصحاب العبادة الضائعة

عاطف عبدالمعز إنَّ أولياء الله تعالى وعباده الصالحين أحرص الناس على أداء العبادات التي أوجَبَها الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم على وجهها الصحيح كما يَنبغي؛ من السكينة والوقار، والتدبر والخشية والخشوع، والإخلاص والإنابة؛ لأنهم يعلمون قدر

مقاصد العبادة في الإسلام

الإخلاص في العبادة: جعلها لله وحده وترك الرياء فيها. والإخلاص في العمل وأداؤه متقناً بأمانة وصدق مراقبة. قال الإمام الجنيد: "الإخلاص تصفية العمل من الكدورات"، ومن هنا عرَّف العلماء الإخلاص بأنه إتقان العبادة والعمل وإحسانهما كأن العابد أو

من آثار العبادة على الفرد

العبادة هي الحكمة التي خلق الله تعالى من أجلها الإنسان، كما قال تعالى: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ) {56:الذاريات}. قال الإمام ابن كثير في تفسيره لهذه الآية: ومعنى الآية أنه تبارك وتعالى خلق العباد ليعبدوه وحده لا شريك

سر الصلاة بالطاقة البشرية

عدد الزيارات:5836

التاريخ : 27-03-2016

ما العمل الصالح ؟

عدد الزيارات:3882

التاريخ : 14-01-2015

بناء العقول

عدد الزيارات:3805

التاريخ : 28-06-2014

أثر الإيمان على حياة الفرد والمجتمع

عدد الزيارات:3547

التاريخ : 03-03-2016

الوصايا العشر للتفكير الإيجابي

عدد الزيارات:3311

التاريخ : 09-07-2014

قصة في الإنفاق في سبيل الله

عدد الزيارات:2871

التاريخ : 30-03-2015