مقالات سابقة
حامد العطار مع غروب شمس رمضان، تعود الحياة كما كانت على سابق عهدها من قبل، فتطوى المصاحف، وتفتر الألسنة عما كانت تلهج به من الذكر والدعاء، ويخلو القلب مما كان عامراً به من حرارة الإيمان، ويعود التكالب على الدنيا، وكأن رمضان كان طيفاً ثم ذهب! مع...

أقرا المزيد

أحمد العساف العيدُ مظهرٌ خاصٌ لكلِّ أمة؛ فكما تختلفُ الأممُ في مللِها وعاداتِها تختلفُ تبعاً لذلك في أعيادِها ومواسمِ الفرحِ والزينةِ وأيامِ البهجةِ والأُنسِ بما يحققُ الاستقلاليةَ للشعوبِ حتى لوْ كانتْ واقعةً تحتَ نيرِ الاحتلالِ كما نراه في...

أقرا المزيد

فهد الحارثي الحمد لله الواحد القهار، مقدر الأقدار، ومكور الليل على النهار، تبصرةً لأُولى القلوب والأبصار. أيقظ من خلقه من اصطفاه فأدخله في جملة الأخيار، ووفق من اختار من عباده فجعله من الأبرار، وبصر من أحبه للحقائق فزهد في هذه الدار، وشمر عن...

أقرا المزيد

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله؛ وبعد: فإننا كنا نتطلَّع وندعو الله تعالى أن يبلِّغنا رمضان، فها قد بلَّغنا عشرينَه، وبقي عشر أواخره، فاللهم بَلِّغناها، وارزقنا غلتها وبركتها، واجعلها فرصتنا التي نتزوَّد منها.. لا يخفى على...

أقرا المزيد

عبد الحق التويول لا شك أن المعنى الضيّق للصيام المستقر في أذهاننا منذ نعومة أظفارنا والمتجلي في الاكتفاء بالامتناع عن شهوتي البطن والفرج من طلوع الفجر إلى غروب الشمس يبقى معنى قاصراً لا يحقق في غالب الأحيان الثمار المرجوة من الصيام، لأنه يوقع...

أقرا المزيد

حمزة الفتحي • يستوقفك الحديث الصحيح عند أحمد وغيره عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( رُبَّ صَائِمٍ حَظُّهُ مِنْ صِيَامِهِ الْجُوعُ وَالْعَطَشُ ، وَرُبَّ قَائِمٍ حَظُّهُ مِنْ...

أقرا المزيد

 لو أني أعلم أن هذا هو رمضاني الأخير لوصلتُ رحمي، واجتهدتُ في ذلك حتى لم أدع قريبًا لي إلا وصلته، وقمتُ بزيارته، ولم أقتصر على الاتصالات الهاتفية؛ فعن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «الرَّحِمُ مُعَلَّقَةٌ...

أقرا المزيد

علي الصلابي في شهر رمضان المبارك كانت أولى انتصارات المسلمين بقيادة النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، فبعد أن استقرت دولة المسلمين في المدينة المنورة بات من الضروري أن يوسعوا نطاق الدعوة لخارج حدود المدينة. وكانت البداية حين بلغ المسلمون تحرُّكُ...

أقرا المزيد

خالد أبو شادي جاء في الأثر: “من استوى يوماه فهو مغبون، ومن كان غَدُهُ شَرَّ يوْميه فهو ملعونٌ، ومن لم يتفقد الزيادة من نفسه فهو في نقصان، ومن كان في نقصان فالموتُ خيرٌ له”. وأصل (الغبن): شراء سلعة بسعر عالٍ، وبيعها بسعر أقل، فهذا...

أقرا المزيد

عن أبي أمامة -رضي الله عنه- قال -صلى الله عليه وسلم-:( الصيام جنة، وهو حصن من حصون المؤمن، وكل عمل لصاحبه، إلا الصيام، يقول الله: الصيام لي و أنا أجزي به ) (1) الصوم عبادة السادات، وعبادة السادات سادات العبادات، وأحلى أعطيات الصوم وأغلى معانيه...

أقرا المزيد

شهر رمضان فرصة لتجديد الإيمان , وإحياء القلوب به , ورد الشاردين إلى ساحة الله , فينتبه الغافل , ويتذكر الناسي , ويتوب العاصي , ويقف الجميع على باب الرحمن الرحيم , قائلين ما قال أبوهم من قبل : (ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من...

أقرا المزيد

كسر العادة : أكثر ما اعتاد الإنسان عليه في حياته : الطعام والشراب ، ويتحول الأكل بالنسبة للإنسان من : سد للجوع إلى التلذذ بالأصناف المختلفة ، ثم ينتقل إلى الاعتياد على الطعام واعتباره مداراً للحياة حتى يصح القول المشهور "إنه يعيش ليأكل ولا...

أقرا المزيد

الإنسان كائن عجيب، خلقه الله مزدوج الطبيعة، فيه عنصر مادي طيني، وعنصر روحي سماوي، فيه الطين والحمأ المسنون، وفيه الروح الذي أودعه الله فيه، وهذا واضح في خلق الإنسان الأول آدم أبي البشر "إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا...

أقرا المزيد

عامر البوسلامة الصوم ليس جوعاً وعطشاً، على نظرية الجوعية، وليس فلسفة للوصول إلى خرق العادة، كما هو عند بعض الديانات الوضعية، ولا القصد منه تعذيب النفس، على من يقول ذلك من أهل بعض الفلسفات، ولا يمت إلى نظرية "اللذة في الألم" بأي صلة ولا بشعرة من...

أقرا المزيد

مشعل عبدالعزيز الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين ، وبعد فعالم النجاح معقود بنواصي القيم ، والتاريخ مهما كان فسيحاً في حياة إنسان يظل يتيماً عارياً إذا لم تلبسه القيم من جلبابها الكبير ، وعظمة كل إنسان في الأرض...

أقرا المزيد

عبده مصطفى الاختلاف سُنة كونية بينما التماثل والتطابق استثناء حيث يجعلان الحياة فاقدة لروح التجديد مجتمعاتنا تملكت ثقافة الرأي الواحد والاستبداد وعدم سماع وجهات النظر الأخرى تتعلق قلوب المؤمنين دائماً بطاعة الرحمن سبحانه، وترتقي في فضاء القلوب...

أقرا المزيد

أحمد العساف ترتبط الأمكنة والأزمنة بمعان لا تنفكّ عنها ولو جهد في ذلك من اجتهد، فالقدس أولى القبلتين، وثالث المساجد بعد الحرمين، ومنتهى المسرى، ومبتدأ المعراج، وأرض البركات، والفتوحات، والأنبياء، والمحشر في آخر الزّمان؛ فكلّ مكر لانتزاع هذه...

أقرا المزيد

هو مفتاح السعادة، وسلّم الريادة، ودستور القيادة.... هو معراج العاشقين، ونهمة العابدين، وسلوى الحائرين..... سبكه محكم، وأسلوبه رصين، وآياته متناسقه، وكلماته جزله، ولغته فصيحه، فيه أسرار الإعجاز، ودقة اللفظ والايجاز...... نعم!!! هو طريق...

أقرا المزيد

الاء الغزالي يبدأ مضمار السباق مجدداً.. سباق مدته ثلاثون يوماً (أي ثلاثون فرصة للفوز).. وجائزته "العتق من النار"؛ أي تحرير الرقبة من النار. إن كل رمضان يأتي هو بمثابة فرصة جديدة يمنحها الرحمن لنا علنا نفوز بالعتق. إنه مضمار سباق تقرع فيه صفارة...

أقرا المزيد

إبراهيم العجلان التغيُّر والتغيير سُنةٌ كونيَّة، وإرادةٌ إلهيَّة، فطبيعة الحياة في تقلُّب وتبدُّل، وتغير وتلوُّن، تأمَّلْ في الكون، في طبيعته، ومناخه وأحواله، ترَ أنَّ الحال لا تدوم فيه على واحدة، وكذلك سُنَّة التغيُّر في بني الإنسان. هي واقعٌ...

أقرا المزيد

  1. حقائق
  2. الاكثر مشاهدة

حكاية الهميان

علي الطنطاوي قصة هادفة من رواية عن ابن جرير الطبري رحمه الله ترى فيها عاقبة الصبر والطاعة في صورة جلية حميلة. كان أذان الفجر يصعد من مآذن الحرم في مكة في أول يوم من رمضان سنة أربعين ومائتين للهجرة، فهبط على تلك الذرى المباركة قعيقعان وأبي

روائع الإيثار

الإيثار في أبسط معانيه هو أن تقدّم منافع غيرك على منافعك، أن تحب لأخيك ما تحب لنفسك، بل وأكثر مما تحب لنفسك، أن تعطي لأخيك مثل أو أكثر مما تعطي لنفسك، أن تخدم الغير – عند الحاجة والاقتضاء – أكثر مما تخدم نفسك، وذلك رغبة في رضا الله

الانطلاقة الجديدة للمسلم.

عبدالعزيز كحيل لقد خلق الإنسان في أعلى مراتب الإنسانية ويملك أن يعلو عليها فيصير بالالتزام الواعي ربّانيا، أو أن ينحطّ عنها إلى الحيوانية إذا أوغل في الحسيّة والغريزة، وإلى الشيطانية بالتلبّس بالفساد، والتقويم المذكور في قول الله تعالى " لقد

الأمل طريق العظماء

خميس النقيب على طريق الرسالة يتصل العظماء من الانبياء والمرسلين والتابعين بربهم أملا وعملا ، وعلى طريق الدعوة والدعاة ، تتكاثر أسباب العمل، وتتسع بوارق الأمل، لكشف الظلم ونهضة الامم و بلوغ القمم..!! طلب إبراهيم عليه السلام الولد وهو شيخ كبير "

قيمة الهدف

إسماعيل رفندي إذا كان النجاح مرهون بالتخطيط الجيد ومن ثم بتحقيق الهدف، إذا لابد من العمل عليه حسب المطلوب والاستعداد له وحسب قيمته وفق الترتيب التالي:- -       نسبة الايجابية في

سر الصلاة بالطاقة البشرية

عدد الزيارات:6763

التاريخ : 27-03-2016

أثر الإيمان على حياة الفرد والمجتمع

عدد الزيارات:5552

التاريخ : 03-03-2016

كن شجاعاً في قول الحق

عدد الزيارات:5396

التاريخ : 25-02-2015

ما العمل الصالح ؟

عدد الزيارات:4259

التاريخ : 14-01-2015

بناء العقول

عدد الزيارات:4176

التاريخ : 28-06-2014

الوصايا العشر للتفكير الإيجابي

عدد الزيارات:3622

التاريخ : 09-07-2014