مقالات سابقة
فتحي يكن الملل والسأم والضجر، من الظواهر المرضيَّة التي يمكن أن تصيب العمل الإسلامي والعاملين للإسلام، وقد تدفع بهم في النتيجة الى قعر الإحباط واليأس! و إنَّ أيَّ حالة ركودٍ وعدم تحرُّكٍ، وجمودٍ وعدم تطوُّرٍ، وقعودٍ وعدم تجدُّدٍ، ستنتهي حتمًا...

أقرا المزيد

سعد الكبيسي يزخر عالمنا اليوم بالكثير من المعلومات والقليل من الفهم والحكمة والمعرفة، ذلك أن المعلومات بمفردها دون فهم واستيعاب ونقد وتفكيك وتركيب لا تعد معرفة نافعة تنتج أثرها المطلوب في بناء العقل والسلوك والقرار. لدينا هنا أصناف...

أقرا المزيد

لا ريب أن سلوك كل مجتمع هو نتاج القيم التي يؤمن بها وتهيمن على مناطق الوعي والفعل في ذهنه، فالمجتمعات الناهضة هي نتاج نهضة فكرية وعقلية قفزت بها فاقتحمت عقبة التنمية والازدهار، والمجتمعات المتخلفة هي نتاج الأفكار المتخلفة التي شاعت بين أفرادها...

أقرا المزيد

أحمد الريسوني دين الله تعالى هو كرامته ورحمته الموجهة لعباده أجمعين (وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين) (وما أرسلناك إلا كافة للناس بشيرا ونذيرا). لذلك فإن الدعوة إلى هذا الدين ونشر عقائده وأخلاقه وأحكامه، وتربية الناس على ذلك، هي أعمال وجهود يجب...

أقرا المزيد

همام عبد المعبود تقتضي عملية الدعوة إلى الله من الداعية أن يكون مخلصًا متجردًا لله (عز وجل)؛ وأن يكون واعيًا ومدركًا لما يدعو الناس إليه، وأن يوافق قولُه عملَه، فضلا عن حرصه على تنويع وابتكار وتطوير الوسائل الدعوية التي يبذلها لإقناع واستمالة من...

أقرا المزيد

عبد الغني حوبة الشباب هم عماد الأمة وصرحها الشامخ، بهم تزهر الأمم وتقوم الحضارات، لأنهم القوة المحركة والطاقات، وهم حماة الدين إذا انتشرت الشبهات، وهم حماة الوطن إذا حلت المدلهمات، هم القلب النابض للمجتمع، بهم يعيش ويقتات! وهم درعه إذا انتشرت...

أقرا المزيد

عصام عبداللطيف تزوج رجل مسن ثري زوجة ثلاثينية بعد وفاة زوجته، فاعترض إخوانه وأبناؤه على هذا الزواج خوفاً على الورث، وقالوا له: هذه لا تصلح لك، هذه صغيرة وأنت مسن. فقال: أنا أحتاج زوجة قوية تساعدني في حياتي، أتكئ عليها، وتسندني عند القيام...

أقرا المزيد

طارق السويدان 1- حينما أقف للعمل بالساعات الطويلة فإن جسدي يتحمل .. وحينما أصلي .. أقرأ قصار السور لأنهي الصلاة .. مع أنّ جسدي قادر على أن أقف وأصلي، لكن قلبي ليس بقادر. الخلل ليس بجسدي ولكنه بقلبي. 2- كم من مرة سهرت على أتفه الأمور .. ويمكنني...

أقرا المزيد

مجدي الهلالي   لو أن ريحًا شديدة، وموجة عاتية قد ضربت سفينة من السفن في ظلام الليل، وبدأت على إثرها تلك السفينة في التأرجح على سطح البحر .. ماذا سيفعل ركابها؟! بلا شك أنهم جميعًا سيستشعرون الخطر المحدق بهم، ويتوجهون إلى الله بالدعاء...

أقرا المزيد

سليمان العبودي التربية ذلك الثوب الفضفاض، الذي ضم بين عطفيه على مر العصور؛ قدرًا هائلاً من القيم والأفكار، والمبادئ والشخصيات، والكتب والتعريفات، وما أن تمسك بطرف الثوب وتهزه هزًا عنيفًا حتى ترى أكوامًا هائلة تتهاوى، وأصنامًا مقدسة تتطاير، فهو...

أقرا المزيد

نورا عبدالغني حين أتأمَّل شجارات الأطفال وخلافاتهم، وأراهم يتسامحون ويتصالحون بعدها بأقصى سرعةٍ وكأنَّ شيئًا لم يكن - يتبادر إلى ذهني سؤالٌ غريب: لِمَ لا يفعل الناس مثلهم؟ لِم لا تكون خلافات الكبار تمامًا كخلافات الصِّغار خفيفةً هيِّنةً، سَرعان...

أقرا المزيد

عصام عبداللطيف انتشرت في الآونة الأخيرة دورات تدريبية، أقل ما يقال عنها: إنها مشبوهة فكرياً وعقدياً وقيمياً، تختص بالطاقة وغيرها، فيتم نقل أفكار إلحادية أو وهمية أو استفزازية، بجهل أو كبر من المدرب، ويلحقه تلقائياً المتدرب. إن من أبرز آفات...

أقرا المزيد

حمدادوش ناصر سيبقى الإسلام بمعيارية نصوصه من القرآن الكريم والسُّنة النبوية الشريفة الصحيحة: الإطار المرجعي والمصدر المعرفي الناظم والمساير لمسيرة الإنسانية، بعيدًا عن أيِّ انغلاقٍ في أيِّ بُعدٍ زمانيٍّ أو مكانيٍّ ضيّق، ومهما تطوّر الإنتاج...

أقرا المزيد

زيد الرماني طوال التاريخ، نشب جدال حول طريقة إحراز تقدم اقتصادي. لكن مفهوم أن التجارة تنتج تقدماً بشرياً وأن فقدانها يحكم على الناس بعيش الكفاف، لم يقبله الجميع، فهذه العداوة القديمة نحو التجارة والمتاجرة، كوسيلة لزيادة ثروة الأمم، من الصعب أن...

أقرا المزيد

من الإشكاليات المطروحة في الوطن العربي ضعف الإقبال على المطالعة ورواج الكتب. ولئن أرجع بعض الباحثين أسباب ذلك إلى عدم تجذّر عادات المطالعة في الممارسة الاجتماعية ومزاحمة وسائل الإعلام الحديثة، فإن هناك أسبابا أخرى لم تلق التحليل الكافي تتعلق...

أقرا المزيد

حمزة الفتحي لم يُبتلَ الناس بشيء، مثل إهدار الطاقات، وتضييع الفرص، وتعطيل إمكانات كانت ستحدث أثرها لو استُغلت الاستغلال الأعظم، واستُثمرت الاستثمار الأمثل . له طاقةٌ كالدر حسنا وجودةً     فمالِ لبيب القوم لا يتفكرُ •...

أقرا المزيد

صفية الودغيري إنَّ رحلة القارئ هي رحلةٌ شاقَّة مُضْنِيَة، ومُثيرَة للدَّهشَة والاسْتِغراب في عالم فقد ما يُحَرِّك مَكامِن النَّفس وبَواطِنها، وهي رحلةٌ تَسْتغرِق سَنوات طويلة يَقْضيها القارئ في الجدِّ والكفاح، والسَّعيِ الدَّؤوب لهَدْم العَوائِق...

أقرا المزيد

علي السباع عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين» (1). يستفاد من الحديث النبوي الشريف أن من أراد الله به خيرا فقهه في الدين، ثم إن الفقه في الدين هو العلم الذي يورث...

أقرا المزيد

عامر البوسلامة شاعت في السنوات القريبة الماضية قضية القراءة الثانية للنص، والتفسير العصري لهذه النصوص، وتبيينها على ضوء علوم العصر وتطوره المعرفي، وقال مروجو هذه القضية كلمات حق يراد بها باطل، وساقوا مقولات حق لبعض الأعلام أرادوا منها التذرع بها...

أقرا المزيد

كان هناك شخص حريص على تنمية ذاته... كثير القراءة والاطلاع... واسع المعرفة، منضبطا في التزامه بأوامر الشرع، مسارعا في الخيرات، له جهد يبذله في دعوة الناس إلى الله، وكان حديثه شيقًا مؤثرًا يحمل دوما الجديد والجديد. واستمر على ذلك الحال سنوات...

أقرا المزيد

  1. حقائق
  2. الاكثر مشاهدة

بائع الوهم

إيناس الشواربي شابٌّ في مقتبل العمر، يعاني فراغًا كبيرًا في وقته، ومع الأسف يكون أحيانًا رجلًا ناضجًا متزوجًا ولديه أولاد، لكنه يتصرف تصرفات المراهقين، أو تصرفات من لا مروءة له ولا أمانة. كلاهما يشعر بالملل، ويبحث عن سعادة تائهة؛ فتراه يقضي على

الشكر القلبي

حميد بن خيبش بينما يقف الشاكر عند حدود رد الفعل المتولد عن مشهد عطاء أو دفع بلاء، فإن الممتن يعبر عن إدراكه لأسمى معاني الوجود الإنساني على هذه المعمورة ! حين نستعرض برفق منظومة النعم من حولنا، بدءا من ذواتنا ووصولا إلى الكون وظواهره، ندرك كم

طريقك لثقة الآخرين

يقول ابن القيم: (الصدق هو الطريق الأقوم الذي من لم يسر فيه فهو من المنقطعين الهالكين، وبه تميز أهل النفاق من أهل الإيمان، وسكان الجنان من أهل النيران، وهو سيف الله في أرضه الذي ما وضع على شيء إلا قطعه، ولا واجه باطلا إلا أرداه وصرعه، من صال به لم

أفلا شققْتَ عَنْ قلبه ..؟

نبينا صلى الله عليه وسلم هو المثال والقدوة التي وجَّهنا القرآن الكريم إلى اتِّباعها والسير على خطاها، كي ننال الفلاح والسعادة في الدنيا والآخرة، قال الله تعالى: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللهَ

قلمك على حافة الصمت !!!

صفية الودغيري عندما تحمل قلمك أيها الكاتب وتشعر بان خجلا يعتريك، وأنك عاجز أن تحركه من محبرتك، أو تدون به على أوراقك وصفحاتك، لأنه ملَّ من اختياراتك ومن ذوقك ومن جمودك على أفكار انقضى أجلها. فأنت ما زلت تكتب بنفس أسلوبك، تختار من قاموسك كلمات

سر الصلاة بالطاقة البشرية

عدد الزيارات:7133

التاريخ : 27-03-2016

أثر الإيمان على حياة الفرد والمجتمع

عدد الزيارات:6296

التاريخ : 03-03-2016

كن شجاعاً في قول الحق

عدد الزيارات:5727

التاريخ : 25-02-2015

ما العمل الصالح ؟

عدد الزيارات:4428

التاريخ : 14-01-2015

بناء العقول

عدد الزيارات:4332

التاريخ : 28-06-2014

قصة في الإنفاق في سبيل الله

عدد الزيارات:4041

التاريخ : 30-03-2015