مقالات سابقة
  سلمان العودة يتشكى كثيرًا من توالي المصائب عليه، ويلخص حياته بأنها سلسلة متصلة الحلقات من الآلام والمحن، يخرج من حفرة ليقع في جرف، الحظ لا يبتسم له إلا نادرًا. ليست هذه المشكلة فحسب؛ إحساسه الدائم بأنها عقوبات إلهية على أخطاء ارتكبها...

أقرا المزيد

  رمزي السعيد إن المؤمن الذي آمن بالله واستقام على أمره وعمل صالحا ووقف عند حدوده وفعل ما يرضي الله عز وجل، فهذا عند الله من المقربين والباب مفتوح لكل واحد أن يكون معلما للناس، فالإسلام يؤكد على تنمية الجوانب الحضارية التي تستند إلى العقيدة...

أقرا المزيد

  محمد النعيمي لماذا يَفرِضُ الإسلامُ أن تتوازى العبادةُ الرُّوحية بحركاتٍ جَسَدِيّةٍ معيّنة لكلّ عبادة؟ ولا يكتفي بالنشاطِ الرُّوحيّ القلبيّ؟! الإنسان رُوحٌ سَماويّة لطيفة.. وجَسَدٌ أرضيّ كثيف، ولن تحلو لذائذ الحياة في دُنياهُ التي تقيّده...

أقرا المزيد

  مبروك الهاني لم يكتم عنّي سرّاً وهو يحدثني أنَّ “زينة” قد شغفته حبّاً وتعلّقاً وأسراً، في حلّه وترحاله يراها ماثلة أمامه في أبهى حلّة، في تسوّقه وفي عمله تتمثل له وكأنّها زخارفُ ونمارقُ تسحر أعينَ الناظرين، في ذهابه وعودته من...

أقرا المزيد

  حمزة ال فتحي بات (الواتس أب) ، ثقافةً اجتماعية سيارة، وحديثا نفاثا خاطفا، يلقي بظلاله في كل النواحي والأرجاء، وإذا كانت النت عزّت على بعض العناصر المشيخية، فإن الواتس تفاعل معه الجميع، وابتلعه أكثر الخلائق، لسهولته وتفننه، (( وإن تعدوا...

أقرا المزيد

  سلمان العودة  يُحكى أن آدم تأخّر ذات ليلة فلما أوى إلى سكنه بادرته حواء بالسؤال: - أين كنت؟ - كنتُ في بعض شأني! ثم أردف متسائلاً: ولمَ السؤال؟ أتخافين من حواء أخرى وما خلق الله على الأرض غيرك؟ تظاهرت حواء بالاقتناع، وحين غطّ في...

أقرا المزيد

   سماح المزين الخوف من الآخر والإحساس بالرهبة منه ينشأ مع رغبة المجتمع في التطور، ومحاولة الفرد لطرق أبواب الحياة، ولا يفتأ هذا الخوف الدخيل يبحث عن مستقر دائم فيجد في النفور والرفض وتصلّب الآخر بيئة خصبة تعززه وتقوّيه وتلائم نموّه،...

أقرا المزيد

  قيام الليل مدرسة إيمانية وعبادة عظيمة، أرباحها كثيرة فمن لم يقم الليل بدون مانع أو عذر فخسارته هذه : الخسارة الأولى: يفقد لقب عباد الرحمن :  ( وعباد الرحمن الذين يمشون على الأرض هوناً.....وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا...

أقرا المزيد

  محمد الرشيد تحدثت عن كثير من قيمنا الإسلامية التي دعوت ملحاً إلى التحلي بها، والحفاظ والحث الدائم على التمسك بها في أحوالنا الشخصية والأسرية وتعاملاتنا الاجتماعية، بل هي ضرورة لسعادتنا الوطنية، وعلاقتنا الإنسانية. وخطر ببالي خاطر وأنا...

أقرا المزيد

  يوسف القرضاوي ما معنى الابتداع؟ وما معنى البدعة التي اعتبرها النبي صلى الله عليه وسلم ضلالة في الدين؟ بعضهم اعتبر البدعة: كل ما لم يـعـهـد فـي زمـن الرسول الـكـريـم. أو كـل ما أُحدث بعده، ولهذا قسَّمها إلى حسنة وغير حسنة، أو إلى الأحكام...

أقرا المزيد

  مصطفى الطحان يقول الإمام حسن البنا في الأصل الثامن عشر: (والإسلام يحرر العقل، ويحث على النظر في الكون، ويرفع قدر العلم والعلماء، ويرحب بالصالح النافع من كل شيء، والحكمة ضالة المؤمن أنى وجدها فهو أحق الناس بها). يعالج الإمام حسن البنا في...

أقرا المزيد

  علي الطنطاوي هل تعلم أن الحكمة الشهيرة: "رضا الناس غاية لا تدرك". دائما يتناقلها الناس مبتورة وغير مكتملة، وأنها بتكملتها من أروع الحكم وهي: "رضا الناس غاية لا تدرك ورضا الله غاية لا تترك، فاترك ما لا يدرك، وأدرك ما لا يترك". (نفسك) عالم...

أقرا المزيد

  عبدالكريم زيدان ( وزيارة القبور أياً كانت سنة مشروعة بالكيفية المأثورة ، ولكن الاستعانة بالمقبورين أياً كانوا ونداؤهم لذلك وطلب قضاء الحاجات منهم عن قرب أو بعد والنذر لهم وتشيد القبور وسترها وأضاءتها والتمسح بها والحلف بغير الله وما يلحق...

أقرا المزيد

  حديبي المدني قال ابن عطاء الله السكندري: قوم اختصهم الله بمحبته ،وقوم أقامهم الله في خدمته...كلا نمد هؤلاء وهؤلاء من عطاء ربك وما كان عطاء ربك محظورا... ليس هناك مقام- بعد النبوة -أعلى وأحلى من مقام الدعوة إلى الله  ..فهي غاية الشرف...

أقرا المزيد

  عايد هديب للمعادن في الحياة جدول دوريٌّ يحتويها ويصنّفها، جدول يضع المعادن في مجموعات وتكتلات وزمر عديدة، وهكذا هو البناء الدعوي ففيه الناس معادن يتشابهون فيما بينهم ويتفاوتون كما في الجدول الدوري للعناصر الكيميائية. وفي الحديث النبوي...

أقرا المزيد

  سلمان العودة كنت أقرأ في "فقه العمران"، وأضع عناصر لخطبة جمعة حين وقع بصري على غير ميعاد على آيات من سورة "المؤمنون"؛ تتحدث عن تهيئة الأرض والسماوات وفتقهما لسكنى البشر، وإجراء المياه الضرورية لحياة الإنسان والنبات والحيوان. وتتبع ذلك...

أقرا المزيد

  العلم رافعة الأمم نحو النهوض والتقدم والرقي في جميع مجالات الحياة، فكم من أمة جعلها العلم في عداد الدول المتقدمة مع قلة مواردها وثرواتها المعدنية. وبالعلم تفتح الآفاق وتحل المشاكل والمعضلات، لذلك عنت الأمم بالتعليم عناية فائقة، وركّزت على...

أقرا المزيد

  مصطفى الطحان  يقول الإمام حسن البنا (رحمه الله) في الأصل الثاني عشر: (والبدعة الإضافية والتركية والالتزام في العبادات المطلقة، خلاف فقهي لكل فيه رأيه، ولا بأس بتمحيص الحقيقة بالدليل والبرهان). والبدعة والابتداع موضوع شغل المسلمين...

أقرا المزيد

  عقيل حامد لا شك أن للعلم أهمية كبيرة، وميزة خاصة لدى العقلاء من الناس، ووصف العالِم ينطبق على كل مَن ملك العلم، وفي أي فن من فنون الحياة، وسواء كان ذلك الشخص مسلمًا أم غير مسلم، صالحًا كان أم طالحًا، غنيًّا أم فقيرًا. وتزداد أهمية...

أقرا المزيد

  محمد الدويش تعد قضية التعارض بين طلب العلم والدعوة إلى الله عز وجل من أكثر القضايا الساخنة، ويأخذ نقاش هذه القضية مكاناً رحباً في الكتابات الدعوية، وفي المناقشات والمداولات، وفي التساؤلات التي تطرح على المهتمين. بل إنها تعتبر من أكثر...

أقرا المزيد

  1. حقائق
  2. الاكثر مشاهدة

بائع الوهم

إيناس الشواربي شابٌّ في مقتبل العمر، يعاني فراغًا كبيرًا في وقته، ومع الأسف يكون أحيانًا رجلًا ناضجًا متزوجًا ولديه أولاد، لكنه يتصرف تصرفات المراهقين، أو تصرفات من لا مروءة له ولا أمانة. كلاهما يشعر بالملل، ويبحث عن سعادة تائهة؛ فتراه يقضي على

الشكر القلبي

حميد بن خيبش بينما يقف الشاكر عند حدود رد الفعل المتولد عن مشهد عطاء أو دفع بلاء، فإن الممتن يعبر عن إدراكه لأسمى معاني الوجود الإنساني على هذه المعمورة ! حين نستعرض برفق منظومة النعم من حولنا، بدءا من ذواتنا ووصولا إلى الكون وظواهره، ندرك كم

طريقك لثقة الآخرين

يقول ابن القيم: (الصدق هو الطريق الأقوم الذي من لم يسر فيه فهو من المنقطعين الهالكين، وبه تميز أهل النفاق من أهل الإيمان، وسكان الجنان من أهل النيران، وهو سيف الله في أرضه الذي ما وضع على شيء إلا قطعه، ولا واجه باطلا إلا أرداه وصرعه، من صال به لم

أفلا شققْتَ عَنْ قلبه ..؟

نبينا صلى الله عليه وسلم هو المثال والقدوة التي وجَّهنا القرآن الكريم إلى اتِّباعها والسير على خطاها، كي ننال الفلاح والسعادة في الدنيا والآخرة، قال الله تعالى: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللهَ

قلمك على حافة الصمت !!!

صفية الودغيري عندما تحمل قلمك أيها الكاتب وتشعر بان خجلا يعتريك، وأنك عاجز أن تحركه من محبرتك، أو تدون به على أوراقك وصفحاتك، لأنه ملَّ من اختياراتك ومن ذوقك ومن جمودك على أفكار انقضى أجلها. فأنت ما زلت تكتب بنفس أسلوبك، تختار من قاموسك كلمات

سر الصلاة بالطاقة البشرية

عدد الزيارات:7135

التاريخ : 27-03-2016

أثر الإيمان على حياة الفرد والمجتمع

عدد الزيارات:6297

التاريخ : 03-03-2016

كن شجاعاً في قول الحق

عدد الزيارات:5728

التاريخ : 25-02-2015

ما العمل الصالح ؟

عدد الزيارات:4429

التاريخ : 14-01-2015

بناء العقول

عدد الزيارات:4332

التاريخ : 28-06-2014

قصة في الإنفاق في سبيل الله

عدد الزيارات:4042

التاريخ : 30-03-2015