مقالات سابقة
للملح تأثير عجيب في مختلف الأطعمة، ولكن تأثيره القوي في غيره لا قيمة له إذا بقي منفصلاً. فهل من المعقول أكل الملح لمجرّد أنّه ملح، أو شربه مع الماء لمجرّد التلذّذ بأنّه ملح؟ قد تختلف الآراء في ماهية الملح الذي نحتاج إليه في حياتنا، حتى تصبح بمذاق...

أقرا المزيد

أحمد عيسى رفع الله سبحانه وتعالى ذِكْر نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، حيث ذكر ذلك في القرآن الكريم تكرماً منه على نبيه المصطفى (وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ {4}) (الشرح)، فرفع ذكره وأعلى قدره ونشر اسمه وأظهر دينه ونوّه بشأنه وأعظم فضله؛ بما اختصه به...

أقرا المزيد

الغِيبة كبيرة عظيمة من كبائر الإثم والعدوان، وسيئة من سيئات الضلال والفساد، هي حالة من حالات الضياع، وصورة من صور الشرود، وطريق من طرق التيه، وباب من أبواب الارتكاس في حمأة الجاهلية، خانقة الفضيلة عند الناس، وتصنع الدخن والإلباس، ومدخل من مداخل...

أقرا المزيد

تمثل المهارات الحياتية أهمية كبيرة بالنسبة منذ نشأته لذلك هو في محاولات مستمرة من أجل تنميتها و الهدف الأسمى من تعليم المهارات الحياتية هو قيام الإنسان بتطبيق هذه المهارات في حياته لتحقيق أقصى استفادة منها، وسوف نتعرف من خلال السطور التالية لهذه...

أقرا المزيد

ماهر ابراهيم الفوضى الفكرية والأمية الإيمانية والخواء الروحي أمراض خطيرة قصمت ظهر الأمة وفتكت بأهلها فوقعت في براثن التخبط والخداع والانحراف عن المنهج فجزأت الدين وبعضت المنهج أجزاء متناثرة فقدمت ما حقه التأخير وأخرت ما حقه التقديم وصغرت الكبير...

أقرا المزيد

أحمد المغير إن نظام المواريث في الإسلام هو جزء من نظام شامل وفلسفة متكاملة وضعت من قبل العلي الخبير بشكل دقيق يكفل العدل التام بين بني البشر حتى مع العلاقات الاجتماعية غاية في التعقيد التي تجمعهم بعضهم ببعض فما هي فلسفة الميراث في الإسلام وبم...

أقرا المزيد

يحكى أن أعمى أتيح له مرة أن يبصر الكون مقدار لحظة خاطفة، وكان من القدر أن عينه وقعت على رأس ديك، فأصبح ذلك الرأس معياره الوحيد لقياس الأشياء، وكان كلما حدثه الناس عن شيء ما في هذا الكون الفسيح (إنسان، كوكب، دابة إلخ) يسألهم، هل ذلك الشيء أكبر أم...

أقرا المزيد

إن لكل إنسان ميلادين: ميلادًا طبيعيًّا، وميلادًا ذاتيًّا. والميلاد الطبيعي معروف، ولا اختيار للإنسان فيه؛ فخروجه من عالم الذر إلى عالم الشهادة مقدّرٌ له، ولا اختيار له في أبويه، أو عِرْقه، أو لونه، لسانه، بلده. والميلاد الذاتي هو الذي يكتشف...

أقرا المزيد

عبدالمنعم العلي أثقل الأعباء في الدعوة: أن يتولى الداعية القيادة، حتى قال ابن عباس رضي الله عنهما وبعض التابعين أن الإمامة كانت إحدى الكلمات التي ابتلى بها إبراهيم عليه السلام والمشار إليها في قوله تعالى: (( وإذ ابتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن...

أقرا المزيد

لكل حضارة إنسانية رجال عظماء ساهموا في بنائها وتحديد معالمها وصياغة منظومتها الثقافية وخارطتها القيمية، فالحضارة إنما هي تراكم أفكار رجال عباقرة، والتاريخ إنما هو تدوين لسيرة رجال عظماء، هم من صنعوه فخلدهم في صفحاته. وصناعة الرجال من الصناعات...

أقرا المزيد

لم يكن الغزالي - رحمه الله- مجرد مدرس يلقى محاضرات عمود بالجامع لأزهر ولا شيخ مركزي مرهون علمه ونشاطه بمنصات الخطاب الديني الرسمية، فالعلم في منظوره واسع مجاله ومفتوح على كل الجهات مداه، يجمع في كلماته بين روحانية التصوف والزهد وواقعية الإصلاح...

أقرا المزيد

عامر الهوشان تأملت في قول الله تعالى في سورة الحشر ( ولا تكونوا كالذين نسوا الله فأنساهم أنفسهم أولئك هم الفاسقون ) فإذا هي تأخذني إلى آفاق من جمال بيان الله تعالى وإعجازه , في عصر نرى فيه بأم أعيننا كل يوم , نماذج من ذلك الإنسان الذي نسي نفسه...

أقرا المزيد

محضار عبدالله *يعرف الجميع أن يوسف عليه السلام رفض الإذعان لزليخة فيما طلبته منه... فدخل السّجن ظلمـاً... ولبث فيـه بضع سنين... ثم شـاء الله أن يـرى الملك رؤيـاه الشهيرة... ويرسل صاحب يوسف عليه السلام القديم في السجن ليأتيه بتعبيرها. *ولكن...

أقرا المزيد

إن الأمم ــ حسب سنن الله تعالى ـــ يصيبها الضعف والفشل والتنازع، فإذا استمرت على هذه الحالات أدت بها إلى الانتهاء، وتجدد امة أخرى لتحل محلها {وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ}، وهذا هو المشاهد من خلال قراءة تاريخ الأمم السابقة،...

أقرا المزيد

صفية الودغيري الإعاقة ليست جريمةً يعاقب عليها المجتمع، أو حالةً خاصَّةً تدعو للشَّفقة وللأسف، إنَّما هي صفةٌ تتعدَّى حدود النَّظرة القاصرة التي شوَّهت معانيها، وجعلت فارقًا فاصلاً بين الإنسان وأخيه الإنسان، لأنَّ الإسلام سوَّى بين الناس قاطبةً...

أقرا المزيد

أأكون طيِّبَ القلب، رقيقَ الطَّبْع كما أنا، أم أتغيَّر لأكون قاسيًا مثل الناس؛ كي أستطيع العيش بينهم؟! إنه بالفعل خيارٌ صَعْبٌ، ومُعضِلة نفسية ربما تُواجِه البعض أو الكثير اليوم، يبدو أن الطيبة ورِقَّة الطَّبْع إذا سادت وظهَرت، والنوايا إذا...

أقرا المزيد

كن متوازنًا؛ فالتوازن منهجُ حياة. لا للتضحية العرجاء، لا للطِّيبة الغبية، لا لإلزام النَّفْس بما لا يلزَم حتى يسعد الآخرون، أو حرصًا على أن تبدوَ في أعينهم رائعًا وطيبًا! لا لهرولة مُنهِكة نحو إرضاء الآخرين على حساب مصلحتك الشخصية أو...

أقرا المزيد

واقع الدعاة حينما غفلت الكيانات السياسية التي تحكم أمة الإسلام عن واجبها في الدعوة إلى دين الله ، هيأ الله رجالاً من هذه الأمة حملوا على عواتقهم هذا الأمر وسعوا في إقامة هذا الواجب ، فأسسوا الجماعات والمؤسسات والجامعات والمراكز والروابط...

أقرا المزيد

كلما كانت الدعوة عظيمة وإلى أمر عظيم كانت المشكلات التي تواجهها أكبر والعقبات في طريقها أكثر وأخطر، ويعتمد نجاح مثل هذه الدعوات على مدى قدرتها على حل تلك المشكلات ومواجهة تلك العقبات . والدعوة إلى الله ليس شيء من الدعوات أعظم منها ولا أكرم ولا...

أقرا المزيد

نلاحظ في الآونة الأخيرة كثرة الأخبار المتداولة في العالم العربي عن وقوع حالات انتحار، بصورة شبه يومية؛ تستلفت النظر، وتستدعي وقفة جادة لدراسة الأسباب والدوافع، وأخطار ذلك على حالة المجتمع عامة. وبغض النظر عن مدى انتشار حالات الانتحار، وما إذا...

أقرا المزيد

  1. حقائق
  2. الاكثر مشاهدة

بائع الوهم

إيناس الشواربي شابٌّ في مقتبل العمر، يعاني فراغًا كبيرًا في وقته، ومع الأسف يكون أحيانًا رجلًا ناضجًا متزوجًا ولديه أولاد، لكنه يتصرف تصرفات المراهقين، أو تصرفات من لا مروءة له ولا أمانة. كلاهما يشعر بالملل، ويبحث عن سعادة تائهة؛ فتراه يقضي على

الشكر القلبي

حميد بن خيبش بينما يقف الشاكر عند حدود رد الفعل المتولد عن مشهد عطاء أو دفع بلاء، فإن الممتن يعبر عن إدراكه لأسمى معاني الوجود الإنساني على هذه المعمورة ! حين نستعرض برفق منظومة النعم من حولنا، بدءا من ذواتنا ووصولا إلى الكون وظواهره، ندرك كم

طريقك لثقة الآخرين

يقول ابن القيم: (الصدق هو الطريق الأقوم الذي من لم يسر فيه فهو من المنقطعين الهالكين، وبه تميز أهل النفاق من أهل الإيمان، وسكان الجنان من أهل النيران، وهو سيف الله في أرضه الذي ما وضع على شيء إلا قطعه، ولا واجه باطلا إلا أرداه وصرعه، من صال به لم

أفلا شققْتَ عَنْ قلبه ..؟

نبينا صلى الله عليه وسلم هو المثال والقدوة التي وجَّهنا القرآن الكريم إلى اتِّباعها والسير على خطاها، كي ننال الفلاح والسعادة في الدنيا والآخرة، قال الله تعالى: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللهَ

قلمك على حافة الصمت !!!

صفية الودغيري عندما تحمل قلمك أيها الكاتب وتشعر بان خجلا يعتريك، وأنك عاجز أن تحركه من محبرتك، أو تدون به على أوراقك وصفحاتك، لأنه ملَّ من اختياراتك ومن ذوقك ومن جمودك على أفكار انقضى أجلها. فأنت ما زلت تكتب بنفس أسلوبك، تختار من قاموسك كلمات

سر الصلاة بالطاقة البشرية

عدد الزيارات:7132

التاريخ : 27-03-2016

أثر الإيمان على حياة الفرد والمجتمع

عدد الزيارات:6295

التاريخ : 03-03-2016

كن شجاعاً في قول الحق

عدد الزيارات:5727

التاريخ : 25-02-2015

ما العمل الصالح ؟

عدد الزيارات:4428

التاريخ : 14-01-2015

بناء العقول

عدد الزيارات:4332

التاريخ : 28-06-2014

قصة في الإنفاق في سبيل الله

عدد الزيارات:4040

التاريخ : 30-03-2015