مقالات سابقة
  يوجد الكثيرين  الذين حرموا التعليم لكنهم من خلال الإرادة قد نجحو و علموا انفسهم و تميزوا  فيوجد مثلاً الأشخاص المعوقين الذين تشبثوا بإرادتهم و حققوا انتصارات رياضية هائلة قد يعجز عنها الأصحاء.. قد تصادف في حياتك اعداء الإرادة و...

أقرا المزيد

    من المعروف والمتعارف عليه أن الحرب بين الفشل والنجاح كانت ومازالت وسوف تظل سجالاً إلى الأبد وذلك لأن تلك الحرب هي صراع دائم بين طرفي المعادلة.. ولاشك ان لكل من الفشل ذرائعه وأسلحته ومقوماته وفي كلا الحالتين ظل الإنسان هو...

أقرا المزيد

الإضاءة الأولى .. قوة الإرادة والهمة العالية الهمة العالية مطلب عظيم يتمناه أصحاب النفوس الكبيرة التي تتوق إلى المعالي ، وقوة الإرادة هي وقود هذه الهمة العالية فبدون هذا الوقود – بعد توفيق الله عز وجل – لن يتم لهذه الهمة منالها...

أقرا المزيد

قال الإمام المحقق ابن القيم رحمه الله تعالى:  إن الله سبحانه وتعالى لما اقتضت حكمته ورحمته إخراج آدم وذريته من الجنة أعاضهم أفضل منها، وهو ما أعطاهم من عهده الذي جعله سبباً موصلاً لهم إليه، وطريقاً واضحاً بين الدلالة عليه، من تمسك به فاز...

أقرا المزيد

الإرادة إدارة ناجحة للحياة وعلاج ناجع للتحديات التي نواجهها وبلسم شاف في معاركنا التي نتقابل معها وصولا لأهدافنا . وصاحب الإرادة القوية معه صفات توصله لكل أهدافه ويحقق بها ثمرات الإرادة الطموحة، فمن صفاته : الإعتماد على الله والتوكل عليه، الثقة...

أقرا المزيد

أصبحت كلمة "دافع" في وقتنا الحالي أكثر شعبية وتداولاً، فهناك المدربين والمتكلمين، والكتب والمواد المحفزة، والتي جميعها تؤكد على أهمية هذا المصطلح، فما هو الدافع؟ ولماذا نحتاج إليه؟ الدافع هو القوة المحركة، فلإنجاز أي شيء، أنت تحتاج إلى قوة...

أقرا المزيد

قالوا قديما في الإرادة وتحقيق الأهداف : ( لا يصل الناس الى حديقة النجاح ، دون ان يمروا بمحطات التعب و الفشل و اليأس ، و صاحب الارادة القوية لا يطيل الوقوف في هذه المحطات )   ( الابطال لا يصنعون في صالات التدريب .. الابطال يصنعون من اشياء...

أقرا المزيد

الحمد لله المتفرد باسمه الأسمى المختص بالملك الأعز الأحمى الذي وسع كل شيء رحمة وعلمًا، وأسبغ على أوليائه نعمًا، وبعث فيهم رسولاً من أنفسهم أزكاهم محتدًا ومنمًى، وأرجحهم عقلاً وحلمًا، وأوفرهم علمًا وفهمًا، وأقواهم يقينًا وعزمًا، وأشدهم بهم رأفة...

أقرا المزيد

لا يصح إسلام أحد من البشر، ولا يقبل الله منه دينا-بعد بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم-إلا بالإيمان به، فلا إيمان بالله وكتبه ورسله لمن لم يؤمن بعبد الله ورسوله، نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، ويشهد له بالرسالة، كما يشهد لله بالوحدانية، ولهذا قرنت...

أقرا المزيد

العنوان الشامل له هو الموافق للشرع المحقق للنفع، فهو عمل واسع لا يقتصر على الشعائر التعبدية بل يشمل أطر واسعة، ألخص بعضاً منها: أولاً: العمل الصالح في النية والوجهة، بأن تكون النوايا خالصة لله سبحانه وتعالى، أن تكون النوايا خالصة لله ليس فيها...

أقرا المزيد

مع أنَّ حاجتَنا إلى عمل الصالحات أعظمُ وأكبر من حاجتنا إلى الطعام، وإلى الشراب، وإلى النفَس الذي نتنفَّسه، إلا أنَّ الكثير مِنَّا - وبكل مصداقية - لا يَكاد يستَشعِرُ هذه الحاجة، أو يسعى لإيجادها في نفسه ابتداءً. وفَقْدُ هذه الحاجة في النفس...

أقرا المزيد

الحكم على الشيء فرع عن تصوره ، والناس أعداء ما جهلوا ، والعمل النافع ناتج عن وضوح الرؤية وعقلانية المنطق . ونهضات الأمم وبناء الحضارات لا تأتي إلا عبر القيم السامية والأفكار الصحيحة والأعمال النافعة ،فالنهضة لا بدّ أن ترتكز على مخزون فكري كبير...

أقرا المزيد

إنّ العمل الصالح هو واحةٌ رطبةٌ غناء في صحراء قاحلة تنجيك من الفتن والأهواء ، والعمل الصالح هو الذي يؤنسك في وحشة القبر ، والإنسان كل ما يريده من هذه الدنيا هو العمل الصالح ، فبالعمل الصالح تنزل الرحمة وتأتي البركة ويستجاب الدعاءُ ويحصل الأمن...

أقرا المزيد

للعمل الصالح آثار وبركات، وكذلك لعمل المُصلحين، ولأنّ الإصلاح نوع من أنواع العمل الصالح، إن لم يكن من أرقى أنواعه وأكثرها أثراً، قال تعالى: (لا خير في كثير من نجواهم إلاّ مَن أمر بصدقةٍ أو معروفٍ أو إصلاحٍ بين الناس...) (النِّساء/ 114). وأنت...

أقرا المزيد

و يجتمع هذا الكلام الحق ليقرر أن محنة الداعية المسلم لا تكمن في معارضة الكفر له ، ولا في سجنه ، و تعذيبه و تجويعه ، بقدر ما تكمن في استرخاء همته و التذاذه بالراحة . ما محنة الداعية إلا لهوه وغفلته و جلوسه فارغاً ، وربما زاد فينفتح له باب من...

أقرا المزيد

الحمد لله ، له أسلمت ، وبه آمنت ، وعليه توكلت ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم – وعلى آله وأصحابه أجمعين وبعد ،،، يقول الله تعالى في كتابه الكريم : {هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمْ الأَرْضَ ذَلُولاً فَامْشُوا فِي...

أقرا المزيد

مضيعات الوقت لا تخرج عند الإنسان عن أمرين: مضيعات جبرية, ومضيعات اختيارية. أما المضيعات الجبرية وهي تقهر الإنسان رغما عنه، فلا يجد فكاكا منها بحكم كونه بشرا, فهي بدورها تتوزع بين مضيعات جبرية ذاتية, وأخرى خارجية. أما الأولى: فهي تصيب الإنسان...

أقرا المزيد

ذهبت إحداهن لأحد المشاغل لتجهيزها لمناسبة زواج، ولم يتم التفاهم على مبلغ معين لقاء الخدمات التي ستقدم لها، وإذا بها تصعق بمبلغ يقارب راتبها الشهري، دفعته رغما عنها، وأحست بغبنٍ نكد عليها فرح المناسبة. استدعى أحدهم سباكًا لإصلاح عطل في منزله،...

أقرا المزيد

سلمان العودة * يُعَد أديسون رابع أكثر مخترع إنتاجاً في التاريخ، ويمتلك 1093 براءة اختراع أميركية تحمل اسمه، فضلاً عن العديد من براءات الاختراع في المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا. كان يعمل 18 ساعة في اليوم ويقول: إن العبقرية جلد 99% وذكاء 1%،...

أقرا المزيد

   كنت قد شعرت بالحاجة إلى النظر في التحليلات والنظريات المتعلقة بأنماط العقول البشرية، بوصفها إحدى الطرق لمعرفة الكثير عن تطوير الذات وتحسين آليات التفكير. ولأنني مؤمنة بأن كل الأحداث والقرارات التي نمر بها قدر مكتوب، يحتاج أسباباً...

أقرا المزيد

  1. حقائق
  2. الاكثر مشاهدة

جمالُ الزرع إعجاز إلهي

عندما يتناول القرآن الكريم مشهد الطبيعة ويتغنى بجمال الزرع، فهو يعتمد المشهد الجمالي وسيلة، ويتناوله لغرض من الأغراض تلتقي كلها حول العقيدة، ففي ذلك دلالة على الألوهية، والوحدانية، وبرهان على البعث، وتذكير بنعم الله تعالى على الإنسان، وبيان

سلوكيات خاطئة

إن من سماتِ المسلم أن يتميز بأخلاقه في نفسه وفي مجتمعه، وأن يكون بعيداً عن سفاسفِ الأخلاق . وقد يجهلُ بعضنا تلك العيوبِ السلوكية فكان لابد من التذكير بها ليحذر منها ويُحذِّر منها . وسوفَ نتجولُ في هذه الدقائق في سلسلةٍ من الأخطاءِ التي ربما

الداعية يدعوهم.. ويدعو لهم

همام عبد المعبود تقتضي عملية الدعوة إلى الله من الداعية أن يكون مخلصًا متجردًا لله (عز وجل)؛ وأن يكون واعيًا ومدركًا لما يدعو الناس إليه، وأن يوافق قولُه عملَه، فضلا عن حرصه على تنويع وابتكار وتطوير الوسائل الدعوية التي يبذلها لإقناع واستمالة من

لذة العلـم النافع

لذة العلم أعظمُ اللَّذات، وشهوته أعظم الشَّهوات، وحلاوته تفوق كل حلاوة، وطعمه يعلو على كل الطعوم، وأصحابه هم المسرُورون وهم الفرحون، وأهله هم المنعمون، فـ "في العِلْم بالأشياء لذَّة لا تُوازيها لذَّة" كذا قال الإمام الشاطبي في كتابه الموافقات (1/

تأملات في التعثر

نبيل جلهوم قال الله تعالى: {وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ. الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ

سر الصلاة بالطاقة البشرية

عدد الزيارات:6940

التاريخ : 27-03-2016

أثر الإيمان على حياة الفرد والمجتمع

عدد الزيارات:5982

التاريخ : 03-03-2016

كن شجاعاً في قول الحق

عدد الزيارات:5591

التاريخ : 25-02-2015

ما العمل الصالح ؟

عدد الزيارات:4329

التاريخ : 14-01-2015

بناء العقول

عدد الزيارات:4255

التاريخ : 28-06-2014

قصة في الإنفاق في سبيل الله

عدد الزيارات:3774

التاريخ : 30-03-2015