مقالات سابقة
كان من تداعيات الصدمة الحضارية بالغرب الغازي المتفوق 1798 بروز تساؤلات فكرية كبيرة: لماذا تفوق الآخرون علينا؟ لماذا تقدموا وتخلفنا؟ ما عوامل الخلل؟ كيف النهوض؟ تعددت الإجابات عبر قرن ونصف بتعدد اتجاهات المفكرين ومشاربهم، بداية بالرواد الأول:...

أقرا المزيد

  كما أن هناك مشكلات واقعية في العقل المسلم بين النظرية والتطبيق، بحيث تتجلى الكثير من الآراء المكتوبة والمنطوقة في غالب الأحيان بمستوى عال من المنطقية، ولكنها تنزوي عند تطبيقها الميداني، فكذلك تظهر أزمة العقل المسلم عندما يقف متذبذبا أمام...

أقرا المزيد

ميّز الله تعالى الإنسان بالعقل، وجعل عنده القدرة على التفكير. فكان العقل في الإسلام مناط التكليف الشرعي، بوجوده يكون الإنسان مكّلفاً، وبفقدانه يسقط عنه التكليف. وقد ورد في القرآن الكريم كثير من الآيات التي تحض الإنسان على التفكير. قال الله...

أقرا المزيد

1. إسلام يخاطب العقل، ويعتمد عليه في فهم الدين، وعمارة الدنيا، وهو يدعو إلى العلم والتفوق فيه، والأخذ بأحدث أساليبه، والنزول على حكمه في كل المجالات، ويعتبر التفكير عبادة، وطلب كل علم، تحتاج إليه الأمة فريضة، والتخلف عن ركب العلم المعاصر منكرا...

أقرا المزيد

لقد كان الإسلام نقطة تحول في تاريخ هذه البشرية، من حضيض الجهالة وسوء الحال إلى ذروة المجد وقمة الكمال؛ فقد جاء لينظم العلاقة بين الخالق والمخلوق، ويغرس في النفوس حب الحق والفضيلة، وكراهية الباطل والرذيلة، وليوجد في الضمير الشعور بالواجب، والإحساس...

أقرا المزيد

أكاد أبكي كلما شاهدت تلك "اللقطة المعبرة" التي تكررها قناة الجزيرة دائماً لكهل تونسي يقول أن الشباب عليهم أن يتحملوا مسئوليتهم نحو الوطن .. ثم يمسح رأسه الأشيب بيده وهو يقول بصوت يخنقه البكاء: "لأننا هـَرِمنا .. هـَرِمنا.. من أجل هذه اللحظة...

أقرا المزيد

وما دام أن من لوازم الاجتماع تآلف الأفراد تارة واختلاف بعضهم على بعض تارة أخرى ؛ فإن الجماعة محتاجة إلى قواعد تنظم حياتها ، وترجع إليها عند الاختلاف ، وتحكمها فيما يشجر بينها . وقد عرفت البشرية عبر تاريخها الطويل وفي مختلف مراحل تطور المجتمعات...

أقرا المزيد

إن الإسلام يحرر العقل، وهذه بلا ريب نعمة عظيمة، كأنّ أول ما يميز الإنسان عن سائر الحيوانات: أنّ الله تعالى منحه العقل ليفكر به، ويتأمل في نفسه وفى آيات الكون من حوله، ويتعلم ما يمكن تعلمه، بأدواته المختلفة من السمع والبصر والفؤاد، كما قال تعالى:...

أقرا المزيد

القرآن الكريم ليس كتاب فلسفة إذا قصدنا بالفلسفة مجموعة الأفكار النابعة من العقل والمتسلسلة وفق منهج معين، غرضها تكوين نسق من المبادىء لتفسير طائفة من الظواهر الكونية، ولا كتب نظريات في علم المنطق ولا في المعرفة وليس كتاب أبحاث ينفصل بعضها عن بعض...

أقرا المزيد

أخي المكروبُ المهمومُ المتوجعُ... أختي الكئيبةُ اليائسةُ الحزينةُ... أنا لن أبدأَ بسردِ عباراتٍ أنتَ تحفظُها وتسمعُها من كلِ أحدٍ, أنَا لنْ أقولَ لكَ: سيأتي بعد الّليلِ المظلمِ صباحٌ مشرقٌ, وما بعدَ الضيقِ إلا الفرج, وإنَّ بعد العسرِ يأتي يسرٌ...

أقرا المزيد

اليقين صفة من صفات الإيمان والصلاح، ومقام من مقامات الصدق والفلاح، لا يهبه الله تعالى إلا لخاصة عباده من الأنبياء والأولياء والصالحين وحسن أولئك رفيقا. ومن أوتي اليقين فقد أوتي حظا عظيما، فما معنى اليقين؟ وفيم يكون اليقين؟ وكيف يتعلم ؟ وما هي...

أقرا المزيد

لا يتم صلاح العبد في الدارين إلا باليقين والعافية، فاليقين يدفع عنه عقوبات الآخرة، والعافية تدفع عنه أمراض الدنيا من قلبه وبدنه. البخل وطول الأمل بالدنيا والطمع والخوف والقلق مما تخبئه الأيام القادمة وما ستأتي به من مصاعب وأحداث ومصائب، كلها...

أقرا المزيد

إنّ الإيمان: هو قضية مصير الإنسان .. إنّها سعادة الأبد أو شقوته .. إنّها خلود في الجنّة أبداً، أو خلود في النّار سرمداً .. فلا يقبل الله عزّ وجلّ الإيمان المبنيّ على مجرّد الظنّ والتّخمين، ولكنّه يريد من عباده الاعتقاد الجازم واليقين .. كما...

أقرا المزيد

  الوعي هو معرفة المرء بوجوده وإدراكه لأفكاره ومشاعره، وحين تتسع دائرة وعي الإنسان يصبح مدركاً لمحيطه، وزمانه، وما فيه من مصادر السرور وبواعث الحزن والاكتئاب، كما يصبح مدركاً للفرص والتحديات والإمكانات المتوفرة في ذلك المحيط, ومن المهم أن...

أقرا المزيد

     من الظواهر اللافتة للانتباه في عصرنا الحاضر ـ اتجاه بعض الأثرياء إلى تشييد المساجد الفخمة ، والمبالغة في زينتها، حتى تحس وأنت بداخلها كأنك في قصر فخم.    وبقدر ما نمتدح في هؤلاء حبَّهم للخير وسخاءهم في الإنفاق،...

أقرا المزيد

   الحرية معنى تتوق له الأنفس وتطرب لإيقاعه الأسماع، وهي هدف وغاية يتطلع إليها كل بني آدم، إذ بها ينال المرء كرامته، ويعتق رقبته من قيود تكبله وتحيط بعنقه، كما أنها حق من حقوق الإنسانية، وليست الحرية منَّة يتصدق بها أحد من البشر على...

أقرا المزيد

     إن القدرة على التفكير من خصائص الإنسان التي كرّمه الله بها، فإذا أحسن الإنسان استخدام هذه الصفة ارتقى في سلم النجاح، وإذا عطل الفكر كان ذلك من أهم أسباب الفشل في الحياة، بل يمكنك أن تقول: إذا خلت الحياة من التفكير خلت من...

أقرا المزيد

لا أعني أنهم في خطر من عدوهم، ومن مكائد خصومهم، ومن مؤامرات الحاقدين عليهم وعلى الإسلام .. فهذه أخطار قد تهون ـ على ضراوتها وشدتها ـ أمام أخطار النفس وانحرافاتها .. فالداعية بخير ما برئ من عيوب نفسه وأمراضها، بالغ ما بلغت قوة الأعداء...

أقرا المزيد

(الناصح مؤتمن) حكمة صحيحة ثابتة على مدى الزمن، ومعنى ذلك أن أمانة الناصح عظيمة، خاصةً إذا كان في موقع الثقة ممن يستنصحه، وكان ممن يؤخذ رأيه مأخذ الجد والتنفيذ، وهنا تصبح النصيحة مسؤوليةً عظيمة لا يفرط فيها، أو يستغلها استغلالاً سيئاً إلا ذو قلب...

أقرا المزيد

عَنْ أَبِي رُقَيَّةَ تَمِيمِ بْنِ أَوْسٍ الدَّارِيِّ - رضي الله عنه - أَنَّ النَّبِيَّ - صلى الله عليه وسلم - قَالَ: "الدِّينُ النَّصِيحَةُ. قُلْنَا: لِمَنْ؟ قَالَ لِلَّهِ، وَلِكِتَابِهِ، وَلِرَسُولِهِ، وَلِأَئِمَّةِ الْمُسْلِمِينَ...

أقرا المزيد

  1. حقائق
  2. الاكثر مشاهدة

جمالُ الزرع إعجاز إلهي

عندما يتناول القرآن الكريم مشهد الطبيعة ويتغنى بجمال الزرع، فهو يعتمد المشهد الجمالي وسيلة، ويتناوله لغرض من الأغراض تلتقي كلها حول العقيدة، ففي ذلك دلالة على الألوهية، والوحدانية، وبرهان على البعث، وتذكير بنعم الله تعالى على الإنسان، وبيان

سلوكيات خاطئة

إن من سماتِ المسلم أن يتميز بأخلاقه في نفسه وفي مجتمعه، وأن يكون بعيداً عن سفاسفِ الأخلاق . وقد يجهلُ بعضنا تلك العيوبِ السلوكية فكان لابد من التذكير بها ليحذر منها ويُحذِّر منها . وسوفَ نتجولُ في هذه الدقائق في سلسلةٍ من الأخطاءِ التي ربما

الداعية يدعوهم.. ويدعو لهم

همام عبد المعبود تقتضي عملية الدعوة إلى الله من الداعية أن يكون مخلصًا متجردًا لله (عز وجل)؛ وأن يكون واعيًا ومدركًا لما يدعو الناس إليه، وأن يوافق قولُه عملَه، فضلا عن حرصه على تنويع وابتكار وتطوير الوسائل الدعوية التي يبذلها لإقناع واستمالة من

لذة العلـم النافع

لذة العلم أعظمُ اللَّذات، وشهوته أعظم الشَّهوات، وحلاوته تفوق كل حلاوة، وطعمه يعلو على كل الطعوم، وأصحابه هم المسرُورون وهم الفرحون، وأهله هم المنعمون، فـ "في العِلْم بالأشياء لذَّة لا تُوازيها لذَّة" كذا قال الإمام الشاطبي في كتابه الموافقات (1/

تأملات في التعثر

نبيل جلهوم قال الله تعالى: {وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ. الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ

سر الصلاة بالطاقة البشرية

عدد الزيارات:6940

التاريخ : 27-03-2016

أثر الإيمان على حياة الفرد والمجتمع

عدد الزيارات:5982

التاريخ : 03-03-2016

كن شجاعاً في قول الحق

عدد الزيارات:5591

التاريخ : 25-02-2015

ما العمل الصالح ؟

عدد الزيارات:4329

التاريخ : 14-01-2015

بناء العقول

عدد الزيارات:4255

التاريخ : 28-06-2014

قصة في الإنفاق في سبيل الله

عدد الزيارات:3774

التاريخ : 30-03-2015