pri-001

الإنسان يعرف بقوله ويقاس بفعله ، وأخلاق المرء تعبير عن ذاته وتعريف بقيمه ، وليست قيمة كقيمة الاحترام تظهر المرء على حقيقته وتبين عن سجيته وتوضح صفاته وتنم عن تربيته وتكشف معدنه ، فعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "لَيْسَ مِنَّا مَنْ لَمْ يُوَقِّرْ كَبِيرَنَا ، وَيَرْحَمْ صَغِيرَنَا ، وَمَنْ لَمْ يَعْرِفْ لِعَالِمِنَا حَقَّهُ " رواه الترمذي .

فالاحترام سلوك الكبار وخلق العظماء وأفعال الحكماء وصفة المؤمنين .

وهل الحياة إلا تعارف وتعاون واحترام وتعايش .

الاحترام نبع من القلب يجعلك تظهر تقديرا وحبا لغيرك .

الاحترام حاجة إنسانية ورغبة بشرية فمن يحترم غيره يحترمه الناس ويعلو ذكره ويرتفع قدره .

الاحترام عملة إنسانية في ميدان البشرية ، أفقه القلوب المتسامحة ، وسماؤه النفوس المتحابة ،  فما أجمل العيش بالاحترام ، وما أسعد النفوس حين تجد الاحترام سببا في تواصلها مع غيرها .

والاحترام يتنوع بتنوع البشر ومكاناتهم فهو نبض قلب يعترف بغيره ويقدر جهود سواه .

ولكل إنسان احترامه وتقديره فللعالم احترامه وللأستاذ والمربي والوالد والعاقل والحاكم والصاحب والكبير والإمام والزوج والداعية والشاب والطفل والمرأة والمجتمع وكل إنسان قدم فضلا وعمل معروفا حق الاحترام .

وللذات احترامها كما أن لغير المسلمين احترامهم بحفظ كرامتهم وآدميتهم .

اخر المواضيع المضافة

الرسالة الأخيرة

عدد الزيارات:38

التاريخ : 20-11-2017

الخصائص الثمانية للداعية الناجح

عدد الزيارات:29

التاريخ : 18-11-2017

الداعية الحق

عدد الزيارات:50

التاريخ : 16-11-2017

الثقة.. سلاح الداعية

عدد الزيارات:56

التاريخ : 13-11-2017

قبسات من أخلاق النبي

عدد الزيارات:60

التاريخ : 11-11-2017

التقوى المؤسسية

عدد الزيارات:58

التاريخ : 09-11-2017