١- إذا أحبك الله .. وهبك الإيمان فأعلى درجتك عنده. عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: “إن الله يؤتي المال من يحبُّ ومن لا يحب، ولا يؤتى الإيمان إلا من أحب، فإذا أحب الله عبدا أعطاه الإيمان".

٢- إذا أحبك الله .. حفظك وشملك برحمته وردَّ عنك أذى أعدائك فلا يصلون إليك وسددك ووفقك في سمعك فلا يُسمعك إلا ما يرضاه ويجعلك تبصر الحق وترفض الباطل ويسددك حتى في بطش يدك فلا يكون إلا في الخير.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله قال: "من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته: كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، وإن سألني لأعطينه، ولئن استعاذني لأعيذنه، وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن نفس المؤمن، يكره الموت وأنا أكره مساءته» [رواه البخاري].

٣- إذا أحبك الله .. أعتق رقبتك من النَّار فلا تدخلها.

   "إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُم مِّنَّا الْحُسْنَىٰ أُولَـٰئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ ﴿١٠١﴾"

   "وَسَيُجَنَّبُهَا الْأَتْقَى ﴿١٧﴾ الَّذِي يُؤْتِي مَالَهُ يَتَزَكَّىٰ ﴿١٨﴾ وَمَا لِأَحَدٍ عِندَهُ مِن نِّعْمَةٍ تُجْزَىٰ ﴿١٩﴾ إِلَّا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِ الْأَعْلَىٰ ﴿٢٠﴾ وَلَسَوْفَ يَرْضَىٰ ﴿٢١﴾"

٤ – إذا أحبك الله .. أحبك أهل السماء وكُـتب لك القبول في الأرض: قال صلى الله عليه وسلم: « إذا أحب الله عبدا نادى جبريل: إن الله يحب فلانا فأحبه فيحبه جبريل فينادي جبريل في أهل السماء: إن الله يحب فلانا فأحبوه فيحبه أهل السماء ثم يوضع له القبول في الأرض» الألباني

٥- إذا أحبك الله .. حفظك من شرور الدنيا. قال الرسول صلى الله عليه وسلم: «إذا أحب الله عبدا حماه في الدنيا كما يحمي أحدكم سقيمة الماء» الترمذي

٦- إذا أحبك الله .. وفقك للعمل الصالح وقبضك عليه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إذا أحب الله عبدًا عَـسَّله، قال: يا رسول الله و ما عسله؟ قال: يوفق له عملا صالحا بين يدي أجله» ابن حبان

٧- وإذا أحبك الله .. يستعملك فيجعلك من خدامه.

قال الامام الغزالي: “وإذا أحب الله عبدًا أكثر حوائج الخلق إليه، وقال ابن القيم: “إذا أحب الله عبدًا اصطنعه لنفسه، واجتباه لمحبته، واستخلصه لعبادته، فشغل همه به ، ولسانه بذكره ، وجوارحه بخدمته ” (الفوائد).

٨- وإذا أحبك الله .. حَسَّن أخلاقك ووهبك الرفق. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «وإذا أحب الله عبدا أعطاه الرفق ما من أهل بيت يُحرمون الرفق إلا حُرموا»

٩- وإذا أحبك الله .. رزقك رزقًا حلالاً.

قال الفـُضيل بن عياض: “وإذا أحب الله عبدا طيب له مطعمه” .وهذه الآن صارت نعمة عظيمة، فقلَّ من يتحري الحلال، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: «ليأتين على الناس زمان لا يبالي المرء بما أخذ المال، أمن حلال أم من حرام» [رواه البخاري].

١٠- وإذا أحبك الله .. ابتلاك ليهذبك وامتحنك ليصطفيك.

قال صلى الله عليه وسلم: (إن عِظمَ الجزاءِ معَ عظمِ البلاءِ و إنّ اللَّه إذا أحبَّ قومًا ابتلاهم فمن رضِيَ فله الرِّضا و من سخِطَ فلَهُ السُّخطُ ) إسناده حسن.

وهذا من عظيم رحمة الله بعبده، فإنَّ في ذلك تمحيصًا لهم من الذنوب، وتفريغًا لقلوبهم من الشغل بالدنيا، غيرة منه عليهم أن يقعوا فيما يضرهم في الآخرة، فجميع ما يبتليهم به إنما هو رفعة لهم في درجات.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اخر المواضيع المضافة

الأعمال الاجتماعية النافعة عبادة

عدد الزيارات:2

التاريخ : 20-11-2018

دروس في الإيجابية والإنجاز

عدد الزيارات:33

التاريخ : 19-11-2018

كن مع الله ولا داعي للقلق

عدد الزيارات:52

التاريخ : 18-11-2018

على شاطئ الحياة

عدد الزيارات:44

التاريخ : 18-11-2018

هلموا نزدد إيمانًا

عدد الزيارات:15

التاريخ : 18-11-2018

لا تكبل روحك بمخاوف الأوهام

عدد الزيارات:52

التاريخ : 15-11-2018