1- عقلية الهدهد ...

عقلية فرد في مؤسسة ..أضاف ولم ينقص

أبدع وأنجز وأوجز .. فكر وسعى ووعى

-قدم الفعل قبل تقديم القول .. وكان جزءا من الحل.

2- لا حرج في أن تترك دورك قليلا

لتقوم بدور عظيم جليل ثم تعود..!!

وكم من بلقيس تنتظر ..

هدهد ما .. في زمان ما .. في مكان ما ..

-والفضل كله لله.

3- القضية ليست في غيابك

ولكن القضية في الغياب مع عدم الفاعلية

ليكن غيابك لهدف .. لا لراحة وترف

-فالهدهد غاب وعاد بالعجب العجاب..

4- (لأعذبنه عذابا شديدا أو لأذبحنه)

كادت رقبته أن تطير ...

-اقتحام المخاطر ثمن حصري للخلود وترك الأثر..

5- هدهد يأتي بالخبر

وقائد يوجه

وتابع يأتي بالعرش

وأخر يصنع الصرح

وتسلم بلقيس لله ..

والكل يؤجر

-"المؤسسة السليمانية" وروعة الجماعية..

6- إلى سليمان القائد في كل زمان..

كم هدهد قدمته لأمتك؟

وكم هدهد صنع على عينك؟

وكم هدهد أبدع في عهدك؟

-"القائد يصنع قيادات لا نسخ"..!!

7- طائر وجد دورا في وسط أبطال جيش سليمان عليه السلام..!!

فماذا عمن هو فوقه؟!

-من مهام القائد فتح مسارات النجاح لمن دونه من الأتباع..

8- الهدهد بالجهد والتحرك خارج الصندوق

صنع لنفسه تاريخا داخل جيش نبي.

الناس لا تنتظر منك الكثير ..

ولكن انتظر أنت من نفسك الأكثر..!!

9- القرآن يذكر لنا قصة هدهد ...

وسليمان يعتمد خطة لهداية مملكة بعد توصية هدهد

وبعضهم يجد في نفسه أن يثبت فائدة لبعض طلابه..

10- وأسلمت بلقيس، والسؤال: أين الهدهد وأين التكريم؟

من نعم الله عليك أن تكون سببا في هداية الناس،

-ولا يشعر بك أحد بعد أن قمت بدورك..!!

11- (وتفقد الطير فقال ما لي لا أرى الهدهد..)

سليمان عليه السلام ملك الدنيا وله جيش ويعرف "هدهد"!

-قائد لا يعرف أتباعه ولا مهاراتهم ليس بقائد..!!

12- (فقال مالي لا أرى الهدهد..)

سأل لاحتياجه إليه

صاحب الأداء العادي لا يستشعر غيابه

-وصاحب الأداء الراقي أهميته تزداد وتظهر إذا غاب..!

13- وجودك تحت قيادة العظماء

لا يطفئ عظمتك وإنما يزيدها بريقا وظهورا

يا هدهد الجندية أوجد لنفسك دورا عظيما ولو مع سليمان القيادة

14- الهدهد أعاد تعريف القيادة من جديد للبشرية؛ فالقيادة بحسب عقلية الهدهد هي "التأثير" ..

لا مجرد المنصب أو الدرجة العلمية أو السن..!!

15- الهدهد حطم خرافة الإنجازات ملك للقيادات فقط

حقق إنجاز في وسط القيادات وكان هو صاحب المبادرة.

16- الهدهد حطم خرافة عدم الخبرة ..

والتي تقول لابد أن أملك خبرة القيادة لأحقق الإنجاز..!

-الهدهد التابع حقق إنجازه بخبرة بسيطة.

17- قام الهدهد بتحطيم خرافة النفوذ ..!

والتي تعني لابد أن أملك نفوذ القيادات لأحقق الإنجاز.

-الهدهد حقق إنجازه وهو تابع ومن غير نفوذ.

18- سيدنا سليمان صنع قائدا ولم يصنع تابعا .

قدم للأمة كادرا مبادرا ومبدعا وشجاعا وعمليا..!!

- العظماء يصنعون قيادات مبدعة لا نسخا مكررة.

19- الهدهد قدم النموذج العملي للقيادة من وسط المؤسسة

-قيادة القادمين من الخلف بعيداً عن توتر القيادة وكثرة المسئوليات والمهام..!!

20- وصفة النجاح الهدهدية:

-الخروج من دائرة الأمان،

-المبادرة الجهد والتحرك،

-اغتنام موهبة الطيران،

-سرعة إنجاز المهمة،

-الهم والمسئولية.

ــــــــــــــــــــــــــــ

اخر المواضيع المضافة

اسمح لروحك بالتحليق

عدد الزيارات:37

التاريخ : 12-12-2018

سلوكيات راقية نبوية

عدد الزيارات:46

التاريخ : 04-12-2018

حتى أكون أحب إليه

عدد الزيارات:51

التاريخ : 02-12-2018

الإيمان حين يتحرك

عدد الزيارات:67

التاريخ : 28-11-2018

يا طالب القرآن

عدد الزيارات:77

التاريخ : 27-11-2018

الداعية والعلاقات الشخصية

عدد الزيارات:54

التاريخ : 26-11-2018