" بقدر ملازمتك للقرآن بقدر ما يعطيك القرآن من أسراره وكنوزه وعلومه .. ما يسعد قلبك....

يا طالب القرآن

" سل أصحاب القرآن عن متعة التسميع أمام معلم يفخر بك إذا رآك مجتهدً ، ويخاف عليك إن رآك مهموما ، فيأخذ فؤادك إليه بالدعاء ".

يا طالب القرآن

" الوحدة .. العزلة .. الخلوة ..

يعتبرها بعضهم مرضًا نفسيا يحتاج للعلاج ....

ويعتبرها أهل القرآن نعمة يهربون من الناس لأجلها ليناجوا ربهم ...

يا طالب القرآن

" من عجائب القرآن أنه سهل الحفظ ، سريع التفلت ، وذلك لكيلا يزاحمه أحد ، فيكون هو شغلك الشاغل ، وصاحبك الدائم ، وأنيسك في الليل والنهار "

يا طالب القرآن

" في زمن كثرت فيه الملاهي والمتغيرات والفتن بشتى أشكالها وألوانها ، لابد أن تصبر وتستميت من أجل أن تكون من حفّاظ كتاب الله تعالى ".

يا طالب القرآن

" وأنت تقرأ القرآن ، ابحث عن نفسك بعد كل آية ، ستجد ما يقصدك ويعنيك ، ستجد ما ينفعك ويحتويك ، ستجد دواءً يشفيك ، وسعادة تكسُر همّ ماضيك ".

يا طالب القرآن

" كم من دمعة مسحها القرآن ؟ وكم من جرح ضمده القرآن ؟ وكم من روح آنس وحشتها القرآن ؟

فأهل القرآن في نعمة عظيمة لا يستشعرها سواهم ؟!

يا طالب القرآن

" عندما تستصعب سورة ، أو تعسر حفظك لها ، كررها واستشعر كم قرأت من حرف ، والحرف بكم حسنة ، وما يضاعفها ستجد نفسك مقبلًة بعزيمة وإصرار ".

يا طالب القرآن

" ما دمت مع القرآن فلن يضيعك الله ".

يا طالب القرآن

" لا تبعدك المعاصي عن القرآن ، فإنها والله سبب ما يحول بين الحافظ والقرآن ".

يا طالب القرآن

" من أقبل على القرآن بِكُل ما فيه ، أقبل عليه القرآن "

يا طالب القرآن

" ذلك القرآن عَزيز لا يُعطى لِمن يأخذه بِضَعف أو تكاسل ،

فخُذه بعزم وجد واجتهاد "

يا طالب القرآن

" يامن رزقك الله وامتن عليك بأن جعل صدرك مستودعاً لكلامه ، أحسن الحفظ .. واحفظ الأمانة ولا تضيعها .. فالوديعة هي القرآن والمستودع هو الله والمستودع هو أنت

يا طالب القرآن

" لا تدع فرحة الحفظ تلهيك عن تثبيته .. فالمحافظة على القرآن في صدرك يحتاج منك عناية من مداومة على تلاوته واستظهاره وتكراره وتعهده وقيام الليل به ".

يا طالب القرآن

" لا تيأس وتقول لم أتقن فالزمن أمامك .. والحياة مشرقة بهيّة .. فقط ثبت قدمك .. واستمر في طريقك وسوف تلقى ما يسرك ويسعدك ".

يا طالب القرآن

" قال أحد السلف لطلابه : أتحفظ القرآن؟

قال : لا

قال : مؤمن لا يحفظ القرآن ! فبم يتنعم ! فبم يترنم !

فبم يناجي ربه !

يا طالب القرآن

" إذا أحسست بثقل في إتمام وردك ، فاعلم أن هناك ذنبا جثم على القلب فكدّره

قال عثمان رضي الله عنه : (لو صفت قلوبنا ما شبعت من كلام ربنا) "

يا طالب القرآن

" لا تتعثر مهما كثرت في طريقك العقبات .. لا بد من العقبات .. ولا بد من الصبر ..

بل المصابرة .. والمجاهدة .. والمقاومة.. فأنت مجاهد في سبيل الله"

اللهم اجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء أحزاننا وذهاب همومنا وغمومنا..

ـــــــــــــــــــ

اخر المواضيع المضافة

التربية بالتوكل

عدد الزيارات:53

التاريخ : 20-06-2019

خذ قسطا من الفرح كل يوم

عدد الزيارات:137

التاريخ : 02-06-2019

المرء مع من أحب

عدد الزيارات:125

التاريخ : 29-05-2019

يستمعون القرآن

عدد الزيارات:121

التاريخ : 28-05-2019

سبيل الظفر

عدد الزيارات:98

التاريخ : 27-05-2019

بين سيرتين "موسى وعمر"

عدد الزيارات:131

التاريخ : 25-05-2019