أميمة الجابر

الزوجة قلب أسرتها النابض، ودليلها إلى السعادة والسرور، فإذا مرض القلب مرض الجسد كله، وإذا كان صحيحا صحت حياة ذلك البيت وتلك الاسرة .

هذه هي الحياة الزوجية، فالزوجة أساس سعادتها، ولكي تسعد بحياتها داخل أسرتها فهذه بعض صفات يهمها تعلمها وتطبيقها تطبيقا عمليا كي تنعم ببيت سعيد واسرة هنيئة:

1- أن تتصف بالتقوى والخوف من الله عز وجل، وحب الخير لكل الناس، والمسارعة إلى الطاعات للتقرب منه سبحانه .

2- أن تتصف بالصدق والصراحة مع زوجها، حتى تسعد بعلاقة زوجية ناجحة

3- أن تحرص على كل عمل يرضي زوجها ولا تكرر أي عمل يغضبه، وأن تطيعه فطاعتها لزوجها مفتاح السعادة في الدنيا والآخرة .

4- أن تحرص على تربيه أبنائها تربية إيمانية وتجعل من أسرتها مثلا أعلى لمن حولها.

5- أن تكون مرحة فالمرح سلوك وخلق تغفل عنه الكثيرات، لذلك فهو من صفات الزوجة المحببة لزوجها .

6- أن تكون بشوشة الوجه فالابتسامة رسالة نفسيه لها تأثيرها الخطير، وقد اهتم بها النبي صلى الله عليه وسلم بقوله " تبسمك في وجه أخيك صدقة " فلا تنسي الزوجة ابتسامة اللقاء وبشاشة الوجه .

7- عليها أن تحسن معاملة كل من يحبهم زوجها ( والداه – إخوته – أهله ) ، وتبذل جهدها للوصول لقلوبهم .

8- مشاركة زوجها في اتخاذ قراراتها الخاصة، لإشعاره بالتقدير والاحترام وينبغي عليها احترام رأي زوجها ، حتى لو اختلفت معه في الرأي .

9- الدخول إلى عالمة والاهتمام بأفكاره، ولا مانع من التخفيف عنه عن طريق التبرع بالقيام بأحد أعماله .

10- أن تكيف نفسها على العيش على قدر دخل زوجها، فلا يزعجها ضعف دخله بل تحاول بأفكارها مساعدته للنهوض به إن كان ذلك لا يغضبه .

11- عدم الشعور بالخجل من عمل زوجها أو المهنة التي يرزق من خلالها، ولا يجب عليها إشعاره بهذا مهما كان عمله .

12- أن تحرص دائما على إبلاغ زوجها بالأخبار السارة بنفسها وعدم تضخيم الأخبار السيئة وتبسيطها أمام عينه.

13- أن تبدي فرحتها عندما يفرح زوجها وحزنها عند حزنه وتشعره باللهفة عند قدومه بعد غياب.

14- محاولة خلق مواضيع لتفتح باب الحوار معه بدلا من رتابة الصمت التي يقع فيها الأزواج.

15- محاولة توفير الهدوء بالبيت وقت راحة زوجها وعدم اختراع ما يقلقه.

16- لا يلهيها الاهتمام بالأولاد ومتطلباتهم بأن تنسى نفسها ومظهرها بل تكون الزوجة التي تسر زوجها عند رؤيتها، وتحفظه عند غيابه في ماله وعرضه.

17- عدم إرهاق الزوج بما لا يطيق، و تتصف بالتقلل من الدنيا، و عليها ان تعلم ان أشقي الناس فيها أرغبهم فيها "يعني الدنيا "

كلنا يبحث عن السعادة، والبيت الهادئ، والاستقرار النفسي، فمن ترغب في هذه السعادة عليها أن تحاول قدر استطاعتها التطبيق العملي لما تعلمته .

ــــــــــــــــــــــــــ

اخر المواضيع المضافة

الإيمان راحة وواحة

عدد الزيارات:16

التاريخ : 16-10-2019

محاسبة النفس

عدد الزيارات:39

التاريخ : 13-10-2019

معاني الوجود والهدف

عدد الزيارات:134

التاريخ : 06-10-2019

الوسطية: مفهومًا ودلالة

عدد الزيارات:155

التاريخ : 05-10-2019

أيها الأنام أفشوا السلام

عدد الزيارات:176

التاريخ : 01-10-2019

حصنوها بالعدل

عدد الزيارات:172

التاريخ : 30-09-2019