مقالات سابقة
مصطفى السباعي يعرِّف الحَضَارة بعضُ الكاتبين في تاريخها بأنَّها: "نظام اجتماعي يُعين الإنْسَان على الزيادة من إنتاجه الثَّقافي"، وتتألف الحَضَارة من العناصر الأربعة الرئيسة: الموارد الاقتصادية، والنظم السياسية، والتقاليد الخلقيَّة، ومتابعة...

أقرا المزيد

محمد فتحي إن الله عزّ وجل خلق هذا الكون وهيأه للإنسان وفق نظام دقيق مودع فيه؛ (صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ) (النمل: 88)، هذا النظام لا ينخرم من تلقاء نفسه، وقد رأيت أن الثقلين هما من يفسدان هذا النظام ويخرقانه بجهل أو عمد، لا...

أقرا المزيد

إذا تأملنا في السنة المطهرة ـ قولا وفعلا وتقريرا ـ وجدناها حافلة بشتى الأمثلة والدلائل التي يتمثل فيها الثبات والمرونة جنبا إلى جنب. (أ) يتمثل الثبات في رفضه ـ صلى الله عليه وسلم ـ التهاون أو التنازل في كل ما يتصل بتبليغ الوحي أو يتعلق بكليات...

أقرا المزيد

أمين الدميري إن الإسلام يدْعونا إلى المثالية ويحثنا عليها، لكنه يعترف بالواقعية ويراعيها في كل شيء من أوامره ونواهيه. معنى الواقعية لغةً: "وقع: سقط، وقع الحق: ثبَت، وقع الكلام في نفسه: أثَّر فيها"[1]. والواقعية: هي معرفةُ حالِ المَدْعوِّين،...

أقرا المزيد

عبدالحكم الصعيدي الإسلام الحنيف جاء مراعيا لسنة التدرج فهو يحث أتباعه في كل زمان ومكان على التدرج الحكيم في الدعوة والتعليم والإفتاء والتغيير، وفي كل أمر من أمور الحياة، ويحثهم على عدم استعجال الشيء قبل أوانه أو جني الثمرة قبل نضجها. والتدرج...

أقرا المزيد

عن أبي هريرة رضي الله عنه: قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إِنَّ مَثَلِي وَمَثَلَ الأَنْبِيَاءِ مِنْ قَبْلِي، كَمَثَلِ رَجُلٍ بَنَى بَيْتًا فَأَحْسَنَهُ وَأَجْمَلَهُ، إِلا مَوْضِعَ لَبِنَةٍ مِنْ زَاوِيَةٍ، فَجَعَلَ النَّاسُ...

أقرا المزيد

لا يزال الإسلام كل يوم يبهر كل من يطالع نصوصه وتشريعاته من المؤمنين به أو غير المؤمنين، حيث يرون في انبهار وإكبار كيف اهتم الإسلام بالقضايا الكبرى من عقائد وتشريعات وعبادات، وصراع بين الحق والباطل، ثم يرون كيف خصص في إحكام جانب من اهتمامه لقضايا...

أقرا المزيد

أن تسمح لروحك بالتحليق عاليًا، يتطلب منك أن تضع كل أمر سلبي، وتصعد فوقه لتمسك بغيمة الإيجابية الماطرة. اسأل نفسك: كيف أعتمد على نفسي؟ أصل لمنتصف الطريق ثم أتوقف، ما السبب برأيكم؟ أحتاج لدفعة قوية تجبرني على تغيير حياتي كيف أحدد...

أقرا المزيد

أميرة الصايغ سلوكيات راقية وشمائل عظيمة لا تليق إلا بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم " سيد الكون ومعلم البشرية فضائل السلوكيات ومدرسة " الاتيكيت " والسلوك الراقي . محمد صلى الله عليه وسلم ما عاب شيئا قط. - محمد صلى الله عليه وسلم ما عاب طعاما قط...

أقرا المزيد

أن يناط الإيمان بالاعتقاد والقول والعمل، أمر مفهوم ومقدور، فالاعتقاد والقول والعمل بيد الإنسان لا بيد غيره، ومع هذا فمن {مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالْإِيمَانِ} [النحل: 106] فهو غير مؤاخذ بما تكلم به من باطل بشرط ألا يورط بريئا...

أقرا المزيد

كمال المصري منذ صغري ويلفت انتباهي هذا الرابط الذي ربطه الله تعالى بين الإيمان والعمل الصالح في معظم الآيات التي ورد فيها الإيمان أو العمل، ما سبب ذلك؟ ولماذا؟ الإيمان والعمل الصالح توقفت أمام كتاب الله تعالى، أدرسه، وأستلهم منه معنى "وعملوا...

أقرا المزيد

" بقدر ملازمتك للقرآن بقدر ما يعطيك القرآن من أسراره وكنوزه وعلومه .. ما يسعد قلبك.... يا طالب القرآن " سل أصحاب القرآن عن متعة التسميع أمام معلم يفخر بك إذا رآك مجتهدً ، ويخاف عليك إن رآك مهموما ، فيأخذ فؤادك إليه بالدعاء ". يا طالب...

أقرا المزيد

إن العلاقات الشخصية والاجتماعية خاصية من خصائص الإنسان السوي، والداعية هو أحوج الناس إلى هذه العلاقات لنجاح دعوته، وكسب المدعويين، وإلا فكيف كان إسلام أبي بكر الصديق رضي الله عنه، وكيف أدخل في الإسلام الكثير، منهم سعد بن أبي وقاص رضي الله عن...

أقرا المزيد

من الطبيعي والمنطقي والبديهي أن يتأثَّر التلميذ بأستاذه الذي أخذ بيده من الظلمات إلى النور، ومن حياة التخبط واللامعنى إلى حياةِ الرؤية الواضحة والارتياح لمعنى الحياة وهدفها ومغزاها، ومن عالم الجهل إلى عالم المعرفة والتأمل. طبيعي ومنطقي وبديهي أن...

أقرا المزيد

أمين أمكاح في مثل هذه اليوم العطر منحنا هدية ربانية عظيمة جدا من المنان، فقد أهدى للبشرية كلها الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، والذي جاء إلى الحياة الدنيا ليعلي من شأن الإنسان إيمانيا وأخلاقيا انطلاقا من ترسيخه لمنظومة قيم فعالة تمكن الإنسان من...

أقرا المزيد

حديبي المدني (إن كل تشدد في انتقاء جيل الرواد مستحسن، بل يجب أن يبلغ أبعد مداه، فإنه هو الجيل الذي سيقود الأجيال التي بعده، وعليه يقع ثقل البناء، ومنه يطلب الصبر على طول الرحلة، وإليه تشرئب الأعناق، تنتظر مبادرته إلى ضرب الأمثال، وهو الذي سيقص...

أقرا المزيد

وصفي عاشور الاحتفال بمولد النبي -صلى الله عليه وسلم- له خصوصية، وله مذاق خاص؛ وذلك لما يمثله النبي -صلى الله عليه وسلم- للمسلمين من قيمة ثابتة، ومكانة كبرى؛ إذ كان السبب في هداية البشرية، وإخراجها من الظلمات إلى النور، ولما تعرض ويتعرض له النبي...

أقرا المزيد

سعد الكبيسي إن من أكبر مشكلات الواقع الاسلامي المعاصر وخصوصا في القرن الأخير والتي كانت لها آثار كبيرة في عقل وسلوك المسلمين هو (طغيان فقه الشأن الخاص على فقه الشأن العام). ونعني بالشأن الخاص: ما كان من قبيل الشعائر التعبدية الخاصة والأحكام...

أقرا المزيد

الإسلام فسح مجال العبادة ووسع دائرتها، بحيث شملت أعمالًا كثيرة لم يكن يخطر ببال الناس أن يجعلها الدين عبادة وقُربة إلى الله. إن كل عمل اجتماعي نافع يعده الإسلام عبادة من أفضل العبادات ما دام قصد فاعله الخير، لا تصيد الثناء واكتساب السمعة الزائفة...

أقرا المزيد

1- عقلية الهدهد... عقلية فرد في مؤسسة ..أضاف ولم ينقص أبدع وأنجز وأوجز .. فكر وسعى ووعى -قدم الفعل قبل تقديم القول .. وكان جزءا من الحل. 2- لا حرج في أن تترك دورك قليلا لتقوم بدور عظيم جليل ثم تعود..!! وكم من بلقيس تنتظر .. هدهد ما .. في...

أقرا المزيد

  1. حقائق
  2. الاكثر مشاهدة

حكاية الهميان

علي الطنطاوي قصة هادفة من رواية عن ابن جرير الطبري رحمه الله ترى فيها عاقبة الصبر والطاعة في صورة جلية حميلة. كان أذان الفجر يصعد من مآذن الحرم في مكة في أول يوم من رمضان سنة أربعين ومائتين للهجرة، فهبط على تلك الذرى المباركة قعيقعان وأبي

روائع الإيثار

الإيثار في أبسط معانيه هو أن تقدّم منافع غيرك على منافعك، أن تحب لأخيك ما تحب لنفسك، بل وأكثر مما تحب لنفسك، أن تعطي لأخيك مثل أو أكثر مما تعطي لنفسك، أن تخدم الغير – عند الحاجة والاقتضاء – أكثر مما تخدم نفسك، وذلك رغبة في رضا الله

الانطلاقة الجديدة للمسلم.

عبدالعزيز كحيل لقد خلق الإنسان في أعلى مراتب الإنسانية ويملك أن يعلو عليها فيصير بالالتزام الواعي ربّانيا، أو أن ينحطّ عنها إلى الحيوانية إذا أوغل في الحسيّة والغريزة، وإلى الشيطانية بالتلبّس بالفساد، والتقويم المذكور في قول الله تعالى " لقد

الأمل طريق العظماء

خميس النقيب على طريق الرسالة يتصل العظماء من الانبياء والمرسلين والتابعين بربهم أملا وعملا ، وعلى طريق الدعوة والدعاة ، تتكاثر أسباب العمل، وتتسع بوارق الأمل، لكشف الظلم ونهضة الامم و بلوغ القمم..!! طلب إبراهيم عليه السلام الولد وهو شيخ كبير "

قيمة الهدف

إسماعيل رفندي إذا كان النجاح مرهون بالتخطيط الجيد ومن ثم بتحقيق الهدف، إذا لابد من العمل عليه حسب المطلوب والاستعداد له وحسب قيمته وفق الترتيب التالي:- -       نسبة الايجابية في

كلكم لآدم وآدم من تراب

عدد الزيارات:11066

التاريخ : 09-02-2016

مفهوم الدين النصيحة

عدد الزيارات:7656

التاريخ : 16-11-2014

الإسلام يدعو إلى المساواة بين الناس

عدد الزيارات:6190

التاريخ : 07-02-2016

الصبر على الطاعات

عدد الزيارات:6190

التاريخ : 13-07-2016

قيم اجتماعية - التعاون

عدد الزيارات:4868

التاريخ : 18-05-2014

الاحــترام

عدد الزيارات:4336

التاريخ : 18-05-2014