مقالات سابقة
قمر عزات الحب من أسمى المعاني التي يعيشها الإنسان؛ فهو ذاك الشيء المبهم الذي يخطف الألباب ويتغلغل في ذرات الوجدان دونما استئذان، نشعر من خلاله بميل وإعجاب تجاه شخص معين دونما غيره، وهو شعور نبيل طاهر منزه ومرفع عن المصالح الشخصية والنزوات...

أقرا المزيد

حديبي المدني يقول الشيخ الراشد: "ومع بداية وعيي لكتب الإخوان بدأ شوقي للانتماء ..، وكنت أذهب إلى المسجد أتصدى لهم أن يأخذوا هذا الفتى الصغير ، لكن كانت هناك فتنة عارمة ، صاحبتْ نشأة حزب التحرير وانشقاقه عن الإخوان ، وألهى الإخوان إلهاءاً كثيراً...

أقرا المزيد

ياسر مصطفى فالدهر ذو تصاريف عجيبة وتقلبات غريبة ، منها ما يَسُر المرء ويفرح ، وما يحزنه ويترح ، وهو في كل ذلك بحاجة إلى من يأخذ بيده ويجبر بخاطره ويمسح عن قلبه غاشية الحزن ويرفع عن صدره جاثمات الكرب... وما أروع وأنت في غمرة الحزن أن تمتد إليك...

أقرا المزيد

عماد الدين خليل    1. النظرة التجزيئية إلى السيرة:    إلى عهد ليس ببعيد -ربما يكون منتصفَ القرن الماضي- كانت البحوث والدراسات والمصنفات المعنية بسيرة رسـول الله صلى الله عليه وسلم وعصر الرسالة تنحو -في معظمها- منحى تقليديا...

أقرا المزيد

عثمان مكانسي ما من كلمة ترددت في كتاب الله عز وجل بالكثرة التي ترددت فيها كلمة الصبر وأصبح من البديهي عند المسلمين بل وعند الناس جميعاً أن الصبر مقياس كل خير في صفات الإنسان. والنصوص في كتاب الله وسنة رسوله على فضيلة الصبر تجعل من هذا الصبر...

أقرا المزيد

يوسف عبدالله روى الإمام مسلم، عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "إن الله تعالى طيب لا يقبل إلا طيبًا، وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين فقال تعالى: {يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ...

أقرا المزيد

يوسف عبدالله الإسلام الذي نُؤْمِن به وندعو إليه ليس مادة هلامِيَّةً، يُشَكِّلها مَنْ يَشَاء كما يَشَاء، بل هو "رسالة حَضَارية متكاملة"، أو كما يُعَبِّرون اليوم، "مشروع حضاري مُتَكَامل" شَرَحَه دُعَاتُه، وبَيَّنُوا مَعالِمَه، ووَضَّحُوا قواعِدَه،...

أقرا المزيد

الداعية من الناس وبهم وهم منه وبه ولعل عاصي اليوم يكون داعية الغد. الداعية لا يكره أحداً، لا يكره الكافر ولكنه يكره كفره، ولا يكره الفاسق ولكن يكره فسقه، ولا يكره الظالم ولكنه يكره ظلمه، ولا يكره الملحد ولكنه يكره إلحاده وجحوده لربه ومولاه الحق...

أقرا المزيد

محمد الخضر يخطرُ في النفس أمرٌ فتثِقُ بأنه حقٌ أو نافع، فتحرص على حصوله، فإذا أضافت إلى هذا الحرص النظر في وسيلة بلوغها إياه؛ وبدا لها أنه في حدود استطاعتها، فسرعان ما تقبل عليه وتبذل سعيها للوصول إليه؛ وذلك ما نسميه بالعزم أو الإرادة. فما...

أقرا المزيد

علاقة الداعية بدعوته هي الأصل في رسم وتشكيل طريقة خدمته لهذه الدعوة، وأسلوب عمله لها، ومقدار تأثيره في غيره لإيصالها إليهم، وكلما كانت الدعوة هما لصاحبها، تخالط مشاعره، وتختلط بدمائه، وتسري في عروقه، وتملأ عليه حياته، كلما كان أصدق وأقدر على...

أقرا المزيد

جمال نصار الوفاء بالعهد خلق إسلامي سامٍ، يجب أن يتحلى به المسلم في جميع شئونه، وفى تعامله مع الله، ومع الناس. وقد أمر الله-عز وجل- بالوفاء بالعهد أمرًا صريحًا في عدد من آيات القرآن الكريم، منها قوله تعالى: {وَأَوْفُواْ الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ...

أقرا المزيد

هند مصطفى كان وراء المعاناة القاسية المديدة التي لقيها المسلمون من المشركين، والمعاداة التي كانت بينهم وبين آباءهم وإخوانهم، همم عالية وعزائم قوية ملأت قلوب الصحابة، وشكلت لهم حافزا قويا للصبر في الله، وتقديم أرواحهم رخيصة في سبيله، لنشر...

أقرا المزيد

سُئل الإمام الشافعي رحمه الله : أيهما أفضل للرجل أن يُمكّن أو يُبتلى ؟ فقال : ” لا يُمكّن حتى يُبتلى “. وكنت ولا زلت أرفض خطاب الابتلاء والمحنة عندما يحوله البعض إلى مشجب لتعليق الأخطاء، فكلما تعثرت خطوات العاملين وقصّروا في اجتراح...

أقرا المزيد

الشهادة الكبرى والتكريم العظيم للرسول صلى الله عليه وسلم: { وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ }.. وتتجاوب أرجاء الوجود بهذا الثناء الفريد على النبي الكريم، ويثبت هذا الثناء العلوي في صميم الوجود! ويعجز كل قلم, ويعجز كل تصوّر, عن وصف قيمة هذه الكلمة...

أقرا المزيد

خميس النقيب على طريق الرسالة يتصل العظماء من الانبياء والمرسلين والتابعين بربهم أملا وعملا ، وعلى طريق الدعوة والدعاة ، تتكاثر أسباب العمل، وتتسع بوارق الأمل، لكشف الظلم ونهضة الامم و بلوغ القمم..!! طلب إبراهيم عليه السلام الولد وهو شيخ كبير "...

أقرا المزيد

عبد العزيز كحيل العلم سمة الإنسان الأولى ، والعمل برهان ذلك ودليله ، به تتحقّق الإنجازات في دنيا الإنسان - مادية ومعنوية - وكأنها معجزات محكومة بظروف الزمان والمكان, وبالتالي ليس العمل المأمور به في قوله تعالى "" وقل اعملوا"" أيّ عمل أو تحرّك...

أقرا المزيد

لا يمكن لكاتب أو متتبع للسيرة النبوية أن يحصي مواقف الرسول صلى الله عليه وسلم التي ضرب فيها أروع مثال للعدل والتربية والتسامح مع مخالفيه من غير المسلمين، حتى ليخيل إلى مطالع هذه السيرة العطرة أنه صلى الله عليه وسلم لم يتعامل مع مخالفيه إلا بما...

أقرا المزيد

التوكل الصادق على الله تعالى والثقة به، واليقين بموعوده جماع الإيمان، وباب السعادة ورضا الرحمن، إنها خصال عظيمة مترابطة تدل على كمال الإيمان وحسن الإسلام، وتجلب للعبد محبة الله تعالى ومعونته ونصره وتأييده، تحفظ العبد من الشيطان ونزغاته وأعوانه،...

أقرا المزيد

علي عمر لم يكن بين هارون عليه الصلاة والسلام وسحرة فرعون مناقشة ولا حوار، ولا ألقى لهم عصًا ولا أخرج لهم يدًا بيضاء، ومع ذلك قالوا {آَمَنَّا بِرَبِّ هَارُونَ وَمُوسَى} [طه: 70]. وسبب ذلك أنهم أرادوا الإعلان أن إيمانهم بالمبدأ والمنهج لا بالشخص...

أقرا المزيد

فدوى الهليل الإخلاص في العمَل مطلبٌ مهمٌ، وهدفٌ سامي، وخُلُقٌ نبيلٌ ، هو بمنزلةِ الروح من الجسد ، فلا يجني الإنسان ثمار عمله والانتفاع به وتبليغه وقَبوله إلا بملازمةِ الإخلاص .. حيثُ أنَّ الشريعة الإسلامية أوضحت في أصولها منهجًا بالغَ الأثَر ،...

أقرا المزيد

  1. حقائق
  2. الاكثر مشاهدة

بائع الوهم

إيناس الشواربي شابٌّ في مقتبل العمر، يعاني فراغًا كبيرًا في وقته، ومع الأسف يكون أحيانًا رجلًا ناضجًا متزوجًا ولديه أولاد، لكنه يتصرف تصرفات المراهقين، أو تصرفات من لا مروءة له ولا أمانة. كلاهما يشعر بالملل، ويبحث عن سعادة تائهة؛ فتراه يقضي على

الشكر القلبي

حميد بن خيبش بينما يقف الشاكر عند حدود رد الفعل المتولد عن مشهد عطاء أو دفع بلاء، فإن الممتن يعبر عن إدراكه لأسمى معاني الوجود الإنساني على هذه المعمورة ! حين نستعرض برفق منظومة النعم من حولنا، بدءا من ذواتنا ووصولا إلى الكون وظواهره، ندرك كم

طريقك لثقة الآخرين

يقول ابن القيم: (الصدق هو الطريق الأقوم الذي من لم يسر فيه فهو من المنقطعين الهالكين، وبه تميز أهل النفاق من أهل الإيمان، وسكان الجنان من أهل النيران، وهو سيف الله في أرضه الذي ما وضع على شيء إلا قطعه، ولا واجه باطلا إلا أرداه وصرعه، من صال به لم

أفلا شققْتَ عَنْ قلبه ..؟

نبينا صلى الله عليه وسلم هو المثال والقدوة التي وجَّهنا القرآن الكريم إلى اتِّباعها والسير على خطاها، كي ننال الفلاح والسعادة في الدنيا والآخرة، قال الله تعالى: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللهَ

قلمك على حافة الصمت !!!

صفية الودغيري عندما تحمل قلمك أيها الكاتب وتشعر بان خجلا يعتريك، وأنك عاجز أن تحركه من محبرتك، أو تدون به على أوراقك وصفحاتك، لأنه ملَّ من اختياراتك ومن ذوقك ومن جمودك على أفكار انقضى أجلها. فأنت ما زلت تكتب بنفس أسلوبك، تختار من قاموسك كلمات

كلكم لآدم وآدم من تراب

عدد الزيارات:12369

التاريخ : 09-02-2016

مفهوم الدين النصيحة

عدد الزيارات:8599

التاريخ : 16-11-2014

الصبر على الطاعات

عدد الزيارات:7037

التاريخ : 13-07-2016

الإسلام يدعو إلى المساواة بين الناس

عدد الزيارات:6356

التاريخ : 07-02-2016

قيم اجتماعية - التعاون

عدد الزيارات:5108

التاريخ : 18-05-2014

الاحــترام

عدد الزيارات:4520

التاريخ : 18-05-2014