مقالات سابقة
لا يزال الإسلام كل يوم يبهر كل من يطالع نصوصه وتشريعاته من المؤمنين به أو غير المؤمنين، حيث يرون في انبهار وإكبار كيف اهتم الإسلام بالقضايا الكبرى من عقائد وتشريعات وعبادات، وصراع بين الحق والباطل، ثم يرون كيف خصص في إحكام جانب من اهتمامه لقضايا...

أقرا المزيد

أن تسمح لروحك بالتحليق عاليًا، يتطلب منك أن تضع كل أمر سلبي، وتصعد فوقه لتمسك بغيمة الإيجابية الماطرة. اسأل نفسك: كيف أعتمد على نفسي؟ أصل لمنتصف الطريق ثم أتوقف، ما السبب برأيكم؟ أحتاج لدفعة قوية تجبرني على تغيير حياتي كيف أحدد...

أقرا المزيد

أميرة الصايغ سلوكيات راقية وشمائل عظيمة لا تليق إلا بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم " سيد الكون ومعلم البشرية فضائل السلوكيات ومدرسة " الاتيكيت " والسلوك الراقي . محمد صلى الله عليه وسلم ما عاب شيئا قط. - محمد صلى الله عليه وسلم ما عاب طعاما قط...

أقرا المزيد

أن يناط الإيمان بالاعتقاد والقول والعمل، أمر مفهوم ومقدور، فالاعتقاد والقول والعمل بيد الإنسان لا بيد غيره، ومع هذا فمن {مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالْإِيمَانِ} [النحل: 106] فهو غير مؤاخذ بما تكلم به من باطل بشرط ألا يورط بريئا...

أقرا المزيد

كمال المصري منذ صغري ويلفت انتباهي هذا الرابط الذي ربطه الله تعالى بين الإيمان والعمل الصالح في معظم الآيات التي ورد فيها الإيمان أو العمل، ما سبب ذلك؟ ولماذا؟ الإيمان والعمل الصالح توقفت أمام كتاب الله تعالى، أدرسه، وأستلهم منه معنى "وعملوا...

أقرا المزيد

" بقدر ملازمتك للقرآن بقدر ما يعطيك القرآن من أسراره وكنوزه وعلومه .. ما يسعد قلبك.... يا طالب القرآن " سل أصحاب القرآن عن متعة التسميع أمام معلم يفخر بك إذا رآك مجتهدً ، ويخاف عليك إن رآك مهموما ، فيأخذ فؤادك إليه بالدعاء ". يا طالب...

أقرا المزيد

إن العلاقات الشخصية والاجتماعية خاصية من خصائص الإنسان السوي، والداعية هو أحوج الناس إلى هذه العلاقات لنجاح دعوته، وكسب المدعويين، وإلا فكيف كان إسلام أبي بكر الصديق رضي الله عنه، وكيف أدخل في الإسلام الكثير، منهم سعد بن أبي وقاص رضي الله عن...

أقرا المزيد

من الطبيعي والمنطقي والبديهي أن يتأثَّر التلميذ بأستاذه الذي أخذ بيده من الظلمات إلى النور، ومن حياة التخبط واللامعنى إلى حياةِ الرؤية الواضحة والارتياح لمعنى الحياة وهدفها ومغزاها، ومن عالم الجهل إلى عالم المعرفة والتأمل. طبيعي ومنطقي وبديهي أن...

أقرا المزيد

أمين أمكاح في مثل هذه اليوم العطر منحنا هدية ربانية عظيمة جدا من المنان، فقد أهدى للبشرية كلها الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، والذي جاء إلى الحياة الدنيا ليعلي من شأن الإنسان إيمانيا وأخلاقيا انطلاقا من ترسيخه لمنظومة قيم فعالة تمكن الإنسان من...

أقرا المزيد

حديبي المدني (إن كل تشدد في انتقاء جيل الرواد مستحسن، بل يجب أن يبلغ أبعد مداه، فإنه هو الجيل الذي سيقود الأجيال التي بعده، وعليه يقع ثقل البناء، ومنه يطلب الصبر على طول الرحلة، وإليه تشرئب الأعناق، تنتظر مبادرته إلى ضرب الأمثال، وهو الذي سيقص...

أقرا المزيد

وصفي عاشور الاحتفال بمولد النبي -صلى الله عليه وسلم- له خصوصية، وله مذاق خاص؛ وذلك لما يمثله النبي -صلى الله عليه وسلم- للمسلمين من قيمة ثابتة، ومكانة كبرى؛ إذ كان السبب في هداية البشرية، وإخراجها من الظلمات إلى النور، ولما تعرض ويتعرض له النبي...

أقرا المزيد

سعد الكبيسي إن من أكبر مشكلات الواقع الاسلامي المعاصر وخصوصا في القرن الأخير والتي كانت لها آثار كبيرة في عقل وسلوك المسلمين هو (طغيان فقه الشأن الخاص على فقه الشأن العام). ونعني بالشأن الخاص: ما كان من قبيل الشعائر التعبدية الخاصة والأحكام...

أقرا المزيد

الإسلام فسح مجال العبادة ووسع دائرتها، بحيث شملت أعمالًا كثيرة لم يكن يخطر ببال الناس أن يجعلها الدين عبادة وقُربة إلى الله. إن كل عمل اجتماعي نافع يعده الإسلام عبادة من أفضل العبادات ما دام قصد فاعله الخير، لا تصيد الثناء واكتساب السمعة الزائفة...

أقرا المزيد

1- عقلية الهدهد... عقلية فرد في مؤسسة ..أضاف ولم ينقص أبدع وأنجز وأوجز .. فكر وسعى ووعى -قدم الفعل قبل تقديم القول .. وكان جزءا من الحل. 2- لا حرج في أن تترك دورك قليلا لتقوم بدور عظيم جليل ثم تعود..!! وكم من بلقيس تنتظر .. هدهد ما .. في...

أقرا المزيد

حسن الظن بالله ثمنه الجنة. تعبَّد إلى الله بحسن الظن به والاطمئنان إليه. مطمئنات ربانية: ﴿ أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ ﴾ [النمل: 62]. هل يجيبك أحد غير الله؟ هل ينصفك أحدٌ غير...

أقرا المزيد

باختصار: 1- فارق كبير بين من يريدك من أجله وبين من يريدك من أجلك. 2- علَّمتني الحياةُ أن هناك من الحروف ما يَنبِضُ كالقلب، ومنها ما يفعَل ما لا تفعَله الأيدي، علَّمتني الحياةُ أنه رُبَّ حرفٍ أَحيَا أملًا، ورُبَّ كلمةٍ لَمَّتْ شَمْلًا، ورُبَّ...

أقرا المزيد

إن الإيمان الحقَّ بالله إذا استحكم في القلب استحكامًا صادقًا، قذَفَ الله في ذلك القلب نورًا يشعُّ على صاحبه، وهداية تدفعه لكلِّ خير، وإحساسًا يجعله يشعر بمن هم في حاجةٍ وكرب، وهَمًّا يجعله يشعر بهموم الآخَرين من حوله، بل ويتعدَّى ذلك إلى أن هذا...

أقرا المزيد

لا تكبِّل روحك! فرزقُك عند الله مكفول، ولا قدرةَ لأحد أن يتدخل في مشيئة الله، فالرزق خصوصيَّة ربانيَّة من خصائص الله وحده؛ ﴿ وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ ﴾ [الذاريات: 22]. لا تكبِّل روحك! فمرضك لا يعني موتك، بل هو طهرة لك...

أقرا المزيد

   أخلاق المسلم قال تعالى: {وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءَ الزَّكَاةِ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ} [الأنبياء: 73].    وجاء في...

أقرا المزيد

كنت أقرأ كتاباً معاصراً في تفسير القرآن الكريم، فوجدته في تفسيره لفواتح سورة البقرة يقسّم المجتمعات البشرية إلى ثلاثة أقسام: المؤمنين، والكافرين، والمنافقين. وقد أعجبني حينها هذا التصنيف؛ لأنه يستند إلى فكر الإنسان وليس إلى لون بشرته واسم قبيلته،...

أقرا المزيد

  1. حقائق
  2. الاكثر مشاهدة

بائع الوهم

إيناس الشواربي شابٌّ في مقتبل العمر، يعاني فراغًا كبيرًا في وقته، ومع الأسف يكون أحيانًا رجلًا ناضجًا متزوجًا ولديه أولاد، لكنه يتصرف تصرفات المراهقين، أو تصرفات من لا مروءة له ولا أمانة. كلاهما يشعر بالملل، ويبحث عن سعادة تائهة؛ فتراه يقضي على

الشكر القلبي

حميد بن خيبش بينما يقف الشاكر عند حدود رد الفعل المتولد عن مشهد عطاء أو دفع بلاء، فإن الممتن يعبر عن إدراكه لأسمى معاني الوجود الإنساني على هذه المعمورة ! حين نستعرض برفق منظومة النعم من حولنا، بدءا من ذواتنا ووصولا إلى الكون وظواهره، ندرك كم

طريقك لثقة الآخرين

يقول ابن القيم: (الصدق هو الطريق الأقوم الذي من لم يسر فيه فهو من المنقطعين الهالكين، وبه تميز أهل النفاق من أهل الإيمان، وسكان الجنان من أهل النيران، وهو سيف الله في أرضه الذي ما وضع على شيء إلا قطعه، ولا واجه باطلا إلا أرداه وصرعه، من صال به لم

أفلا شققْتَ عَنْ قلبه ..؟

نبينا صلى الله عليه وسلم هو المثال والقدوة التي وجَّهنا القرآن الكريم إلى اتِّباعها والسير على خطاها، كي ننال الفلاح والسعادة في الدنيا والآخرة، قال الله تعالى: {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللهَ

قلمك على حافة الصمت !!!

صفية الودغيري عندما تحمل قلمك أيها الكاتب وتشعر بان خجلا يعتريك، وأنك عاجز أن تحركه من محبرتك، أو تدون به على أوراقك وصفحاتك، لأنه ملَّ من اختياراتك ومن ذوقك ومن جمودك على أفكار انقضى أجلها. فأنت ما زلت تكتب بنفس أسلوبك، تختار من قاموسك كلمات

كلكم لآدم وآدم من تراب

عدد الزيارات:12369

التاريخ : 09-02-2016

مفهوم الدين النصيحة

عدد الزيارات:8599

التاريخ : 16-11-2014

الصبر على الطاعات

عدد الزيارات:7037

التاريخ : 13-07-2016

الإسلام يدعو إلى المساواة بين الناس

عدد الزيارات:6356

التاريخ : 07-02-2016

قيم اجتماعية - التعاون

عدد الزيارات:5108

التاريخ : 18-05-2014

الاحــترام

عدد الزيارات:4520

التاريخ : 18-05-2014