مقالات سابقة
  - إذا استشعر الإنسان في أي عمل كان ، أنه مسئول عنه ومحاسب عليه ، وأن عليه رقيباً ، وأنه سيمتحن فيما عمل ، وأن أعماله ستعرض عليه بلا مجاملة ولا محاباة أقول : إذا استشعر الإنسان هذه الحقائق حمله ذلك علي تجويد عمله ، وإحسان تصرفاته ، وألا...

أقرا المزيد

يقول ابن القيم : " تنقسم القلوب إلى ثلاثة أقسام : قلب حي موصول بالله ، وقلب ميت لا حياة فبه وقلب ثالث به حياة وبه علة : فله مادتان يمده هذا مرة ،وهذا أخرى وهو لما غلب عليه منهما ، ففيه من محبة الله والإيمان به والإخلاص له ، والتوكل عليه ما هو...

أقرا المزيد

خلقنا الله لعبادته ووعدنا في الدنيا بالنصر والسعادة والحياة الطيبة ،ووعدنا في الآخرة بالجنة ورضوانه واللقاء إلى وجه سبحانه وتعالى، يقول تبارك و تعالى في الحديث القدسي: (( أعددت لعبادي الصالحين ما لا عين رأت و لا أذن سمعت و لا خطر على قلب بشر )) و...

أقرا المزيد

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : ( إن الله تعالى يقول : يا بن آدم تفرغ لعبادتي أملأ صدرك غنى وأسدُّ فقرك ، وإلا تفعل ملأت يديك شغلا ولم أسد فقرك ) رواه الترمذي وابن ماجة والإمام أحمد في مسنده وغيرهم ، وحسنه الترمذي...

أقرا المزيد

    منذ اللحظات الأولى التي يولد فيها الإنسان ويطأ فيها الوجود؛ يبدأ العد التنازلي لحياته، ويوما بعد يوم يقترب من أجله، إلى أن يلاقي الموت مع آخر ورقة في عمره... ولا يستطيع الإنسان –أي إنسان– مهما بلغت قدراته وإمكاناته...

أقرا المزيد

  لا مفر للإنسان من ربه وخالقه سبحانه وتعالى،فالله مالك الملك هو رب العالمين وحمده مستحق في كل وقت وحين " الحمد لله رب العالمين "،فما أحوجنا لله ربنا ورب كل شيء،فكيف لا يتصل القلب بخالقه ومولاه فيكون ربانيا متصلا بالله عز وجل ،يعيش لربه...

أقرا المزيد

محاسبة النفس على أعمالها يجعل قلب المؤمن حيا يقظا وضميره شفافا وروحه سامية فيقبل على الطاعات استعدادا لوروده على الله يوم القيامة،ويبتعد عن كل ما يقطعه عن سيره على الله،ويترك كل ما من شأنه أن يوقعه في المعاصي وغضب الله عليه ،فهو دائم المحاسبة...

أقرا المزيد

يقول الله تعالى في محكم آياته: ﴿وَإِذَا حُيِّيتُمْ بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا إِنّ‏َ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلّ‏ِ شَيْ‏ءٍ حَسِيباً﴾. السلام : "السلام عليكم ورحمة الله وبركاته"، هذه الكلمة الصغيرة، تكاد تكون...

أقرا المزيد

الأعمال القلبية مبعثها الإرادات التي تنشئها الرغبة والرهبة، والمؤمن في هذه الدنيا لا بد أن يستعد للقاء ربه عز وجل،واستعداده يجعله قلقا خائفا من تقصيره أمام عظمة الله وتقصيره في نعم الله وتقصيره في طاعة ربه،يقول عليه الصلاة والسلام:((والله لو...

أقرا المزيد

لم نر أمة قامت بالحق وتصدت للباطل إلا ونصرها الله ومكن لها في الأرض ، وهذه سنة لله في أمره لا تختلف . نعم قد يتأخر النصر ويبطئ لكنه لا بد وأن يكون .. ـ قد يتأخر النصر لضعف أصحاب الحق في الأخذ به ووهنهم في السعي من أجله ، وهو ما حذر الله منه...

أقرا المزيد

كرامة الإنسان اختيار الله له لحمل الرسالة وتشريفه له بإرسال الرسل لهدايته وتحميله أمانة الاستخلاف في الأرض بدين الإسلام الخالد الذي من خصائصه الثابتة الدائمة الوسطية قال تعالى (وكذلك جعلناكم امة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم...

أقرا المزيد

أعظم سر في الحياة هو سر المحبة ،ومشاعر الحب والسر الأعظم في الحياة تعني تجرد القلب الحب لمن يحبه وإخلاص قلبه في محبته إياه ، وأعظم الحب حب العبد لربه وتجرده في محبته له وإخلاصه في ذلك ، ولأن السر لا يعلمه إلا المسر إليه فإن الله عز وجل بعظمته لا...

أقرا المزيد

من ينظر اليوم إلى العالم يجد أن المادية هي التي تحرك غالبية الناس وزاد منها التقدم العالمي الذي جعل الغرب ومن دار حولهم ينظرون إلى المادة متناسين أن سر الرفعة للناس وتكريمهم هو العقل المنضبط بالوحي الذي جاء بالقيم الروحية والأخلاق السامية...

أقرا المزيد

خلق الله الكون كله على نظام العبودية لله والدوران في قدره " إن كل من في السماوات والأرض إلا آتي الرحمن عبداً لقد أحصاهم وعدهم عداً " والعبودية لله معناها الخضوع لله وحده والتحرر عما سواه أياً كان ذلك الأمر والداعي والشيء ،والله سبحانه حمل الأمانة...

أقرا المزيد

كل إنسان في هذه الأرض له قيمته ومكانته بغض النظر عن لونه أو جنسه أو عرقه أو وطنه أو دينه  فالبشر كلهم متساوون في الحقوق ولهم حق الحياة والعيش الكريم ، وحقوق الإنسان هي النظرة العالمية الإنسانية للإنسان أيا كان بدون تمييز أو محاباة مهما يكون...

أقرا المزيد

الناس ليسوا على دين واحد فمع أننا مسلمين نحمد الله على ذلك ، إلا أن الأكثرية ليسوا على الإسلام ، والتعامل البشري يفرض التعامل مع الجميع فهل سنترك من ليس مسلما ولا نتعامل معه ولا نسعى لهدايتهم . إن الإسلام جعل التعامل الإنساني أمرا لا غبار عليه...

أقرا المزيد

أعظم مرتبة يصل إليها المسلم هي اليقين قال الله تعالى : " وكذلك نري إبراهيم ملكوت السماوات والأرض وليكون من الموقنين " ، والإيمان هو اليقين الصادق بالله المبني على العلم : " إنما المؤمنون الذين آمنوا بالله ورسوله ثم لم يرتابوا وجاهدوا بأموالهم...

أقرا المزيد

لا قيمة تبعث على الراحة والسعادة والفرح كالرحمة ، فالرحمة أساس التعامل ومبعث الرجاء ، ومنطلق التوجه ، كل إنسان يبحث عن الرحمة ، والصفة العظمى لله سبحانه وتعالى الرحمة قال الله تعالى : " وحمتي وسعت كل شيء " وفي الحديث " ورحمتي سبقت غضبي " ،...

أقرا المزيد

الإنسان يعرف بقوله ويقاس بفعله ، وأخلاق المرء تعبير عن ذاته وتعريف بقيمه ، وليست قيمة كقيمة الاحترام تظهر المرء على حقيقته وتبين عن سجيته وتوضح صفاته وتنم عن تربيته وتكشف معدنه ، فعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه...

أقرا المزيد

التعاون من القيم الاجتماعية التي عززها الاسلام بين أفراده قال تعالى في كتابه الحكيم (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى) وعن أبى موسى الاشعري ـ رضي الله عنه ـ قال: رسولالله صلى الله عليه وسلم : ( المؤمن للمؤمن كالبنيان يشدبعضه بعضا وشبك...

أقرا المزيد

  1. حقائق
  2. الاكثر مشاهدة

كيد الله المتين

في تفسير قوله تعالى: ﴿وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ (183)﴾ (الأعراف)، قال أبو جعفر: يقول تعالى ذكره: والذين كذَّبوا بأدلتنا وأعلامنا، فجحدوها ولم يتذكروا بها، سنمهله بغِرَّته، ونزين له سوء عمله، حتى يَحْسَب أنه فيما هو عليه من تكذيبه

الإيجابية صفة الرجال

بعض الناس يعتقد أن الذكورة هي الرجولة، وهذا فهم غير صحيح، فليس كل ذكر رجلاً؛ لأن الرجولة أوصاف، وليس نوعًا من البشر، ومن صفات الرجولة كما جاءت في القرآن الكريم ما يأتي: 1- طهارة الظاهر والباطن: قال تعالى: ﴿لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى

التربية بعد الذنوب

قال رياح القيسي: "لي نيف وأربعون ذنبًا، قد استغفرت لكل ذنب مائة ألف مرة"، فالتفكر في الذنوب الماضية، من أكبر المحركات للهمم، واستدراك ما فات. فالخطر كل الخطر أن نرتكب الذنب بعد الذنب فتتبلد أنفسنا، ويحدثُ إلفٌ لارتكاب الذنوب والآثام، فلا نحصيها

نسمات من ريح الجنة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء، وإمام المرسلين، ورحمة الله للعالمين؛ سيدنا محمد وعلى آله وصحبه. أما بعد.. فقد خلق الله الإنسان وشرفه وعظم قدره وهيأه لأمر عظيم ألا هو عبادة الله عز وجل وحده، واستخلفه في الأرض ليعمرها على

من معوقات الاستقامة .... الشهوات

عامر الهوشان لا شك أن الاستقامة على طاعة الله تعالى والثبات على التزام أوامره واجتناب نواهيه هي غاية كل مؤمن ومطلب أي مسلم , وكيف لا وهو يدعو مولاه وخالقه عشرات المرات في صلواته كل يوم بأن يهديه الصراط المستقيم وأن يجنبه طريق المغضوب عليهم

مفهوم الدين النصيحة

عدد الزيارات:6237

التاريخ : 16-11-2014

كلكم لآدم وآدم من تراب

عدد الزيارات:5629

التاريخ : 09-02-2016

الإسلام يدعو إلى المساواة بين الناس

عدد الزيارات:5157

التاريخ : 07-02-2016

قيم اجتماعية - التعاون

عدد الزيارات:3800

التاريخ : 18-05-2014

الاحــترام

عدد الزيارات:3479

التاريخ : 18-05-2014

الرحمه

عدد الزيارات:3420

التاريخ : 28-05-2014