مقالات سابقة
محاسبة النفس على أعمالها يجعل قلب المؤمن حيا يقظا وضميره شفافا وروحه سامية فيقبل على الطاعات استعدادا لوروده على الله يوم القيامة،ويبتعد عن كل ما يقطعه عن سيره على الله،ويترك كل ما من شأنه أن يوقعه في المعاصي وغضب الله عليه ،فهو دائم المحاسبة...

أقرا المزيد

يقول الله تعالى في محكم آياته: ﴿وَإِذَا حُيِّيتُمْ بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا إِنّ‏َ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلّ‏ِ شَيْ‏ءٍ حَسِيباً﴾. السلام : "السلام عليكم ورحمة الله وبركاته"، هذه الكلمة الصغيرة، تكاد تكون...

أقرا المزيد

الأعمال القلبية مبعثها الإرادات التي تنشئها الرغبة والرهبة، والمؤمن في هذه الدنيا لا بد أن يستعد للقاء ربه عز وجل،واستعداده يجعله قلقا خائفا من تقصيره أمام عظمة الله وتقصيره في نعم الله وتقصيره في طاعة ربه،يقول عليه الصلاة والسلام:((والله لو...

أقرا المزيد

لم نر أمة قامت بالحق وتصدت للباطل إلا ونصرها الله ومكن لها في الأرض ، وهذه سنة لله في أمره لا تختلف . نعم قد يتأخر النصر ويبطئ لكنه لا بد وأن يكون .. ـ قد يتأخر النصر لضعف أصحاب الحق في الأخذ به ووهنهم في السعي من أجله ، وهو ما حذر الله منه...

أقرا المزيد

كرامة الإنسان اختيار الله له لحمل الرسالة وتشريفه له بإرسال الرسل لهدايته وتحميله أمانة الاستخلاف في الأرض بدين الإسلام الخالد الذي من خصائصه الثابتة الدائمة الوسطية قال تعالى (وكذلك جعلناكم امة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ويكون الرسول عليكم...

أقرا المزيد

أعظم سر في الحياة هو سر المحبة ،ومشاعر الحب والسر الأعظم في الحياة تعني تجرد القلب الحب لمن يحبه وإخلاص قلبه في محبته إياه ، وأعظم الحب حب العبد لربه وتجرده في محبته له وإخلاصه في ذلك ، ولأن السر لا يعلمه إلا المسر إليه فإن الله عز وجل بعظمته لا...

أقرا المزيد

من ينظر اليوم إلى العالم يجد أن المادية هي التي تحرك غالبية الناس وزاد منها التقدم العالمي الذي جعل الغرب ومن دار حولهم ينظرون إلى المادة متناسين أن سر الرفعة للناس وتكريمهم هو العقل المنضبط بالوحي الذي جاء بالقيم الروحية والأخلاق السامية...

أقرا المزيد

خلق الله الكون كله على نظام العبودية لله والدوران في قدره " إن كل من في السماوات والأرض إلا آتي الرحمن عبداً لقد أحصاهم وعدهم عداً " والعبودية لله معناها الخضوع لله وحده والتحرر عما سواه أياً كان ذلك الأمر والداعي والشيء ،والله سبحانه حمل الأمانة...

أقرا المزيد

كل إنسان في هذه الأرض له قيمته ومكانته بغض النظر عن لونه أو جنسه أو عرقه أو وطنه أو دينه  فالبشر كلهم متساوون في الحقوق ولهم حق الحياة والعيش الكريم ، وحقوق الإنسان هي النظرة العالمية الإنسانية للإنسان أيا كان بدون تمييز أو محاباة مهما يكون...

أقرا المزيد

الناس ليسوا على دين واحد فمع أننا مسلمين نحمد الله على ذلك ، إلا أن الأكثرية ليسوا على الإسلام ، والتعامل البشري يفرض التعامل مع الجميع فهل سنترك من ليس مسلما ولا نتعامل معه ولا نسعى لهدايتهم . إن الإسلام جعل التعامل الإنساني أمرا لا غبار عليه...

أقرا المزيد

أعظم مرتبة يصل إليها المسلم هي اليقين قال الله تعالى : " وكذلك نري إبراهيم ملكوت السماوات والأرض وليكون من الموقنين " ، والإيمان هو اليقين الصادق بالله المبني على العلم : " إنما المؤمنون الذين آمنوا بالله ورسوله ثم لم يرتابوا وجاهدوا بأموالهم...

أقرا المزيد

لا قيمة تبعث على الراحة والسعادة والفرح كالرحمة ، فالرحمة أساس التعامل ومبعث الرجاء ، ومنطلق التوجه ، كل إنسان يبحث عن الرحمة ، والصفة العظمى لله سبحانه وتعالى الرحمة قال الله تعالى : " وحمتي وسعت كل شيء " وفي الحديث " ورحمتي سبقت غضبي " ،...

أقرا المزيد

الإنسان يعرف بقوله ويقاس بفعله ، وأخلاق المرء تعبير عن ذاته وتعريف بقيمه ، وليست قيمة كقيمة الاحترام تظهر المرء على حقيقته وتبين عن سجيته وتوضح صفاته وتنم عن تربيته وتكشف معدنه ، فعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه...

أقرا المزيد

التعاون من القيم الاجتماعية التي عززها الاسلام بين أفراده قال تعالى في كتابه الحكيم (وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى) وعن أبى موسى الاشعري ـ رضي الله عنه ـ قال: رسولالله صلى الله عليه وسلم : ( المؤمن للمؤمن كالبنيان يشدبعضه بعضا وشبك...

أقرا المزيد

قامت السماوات والأرض على الحق ، وتقوم الحياة بعوالمها المختلفة على الحق ، وينتصر الحق وأهله ، ويربح في الحياة الإنسانية المتواصون بالحق ، فالحق هو الله والحق هو الدين والحق هو الحق ذاته . وقد جاء الحق في القرآن الكريم واللغة العربية بمعان متعددة...

أقرا المزيد

ماارتفع محمد صلى الله عليه وسلم إلا بعبوديته لربه كيف لا والقرآن يحكي " إن كل من في السماوات والأرض إلا آتي الرحمن عبدا " بل إن نداء الله عزوجل وحصره للغاية من خلقنا " وما خلقت الجن والانس إلا ليعبدون  ماأريد منهم من رزق وما أريد أن يطعمون...

أقرا المزيد

خلق الله الإنسان للإستخلاف الحياتي في الأرض المتمثل بالعبودية الشاملة والتمكين لهذا الدين والدعوة إلى الله وإلا كان هلاك البشر فما سر التكريم لإنسانية إلا عقولهم وإختيار الله لهم للسير على شريعته وإلابتلاء لهم في إحسان القول وإخلاص العمل...

أقرا المزيد

تتمتع بلداننا العربية والإسلامية بالكثير من القيم الإنسانية التي نعايشها في مجتمعاتنا وتتفاوت تطبيقها من مجتمع إلى آخر ومن بلد إلى آخر ، وفي هذه السطور سنحاول التطرق إلى قيمة إنسانية مهمة تهم الكثير من أبناء أي مجتمع بلا باستثناء ، وهي تطبيق...

أقرا المزيد

عجبا لنا معشر البشر نعمل لدنيانا كأننا مخلدون باقون فيها وننسى آخرتنا إلا من رحم الله ، فدنيانا دار ممر لا مقر بل هي سجن ينسينا موعد سفرنا إلى اله عز وجل وتخدعنا بمتاعها عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:...

أقرا المزيد

  1. حقائق
  2. الاكثر مشاهدة

ظهور لا تنكسر

التعثر في طريق الحياة شيء عادي معتاد بين الناس ، والذي يطلب حياة بلا عثرات فإنما يطلب منتهى الصعوبات .. وظهور الفرسان لا يقصمها السقوط ، بل يقويها ويعيدها أشد حماسة وصلابة .. لقد علم خبراء الحياة أن الإنجازات لا يمكن تحقيقها إلا بالمشقة والتعب

القدوة المرسومة

أمير سعيد كثيراً ما يتردد في الأوساط الإصلاحية الحديث عن ضرورة أن يصبح الداعية قدوة للآخرين من حوله يستقون من محياه الخير بمجرد أن يروه، يتأسون به في خصال الخير الظاهرة التي يؤديها أمامهم، وكثيراً أيضاً ما يتعاظم النظر إلى هذا التأثير إلى الحد

رسالة للملحدين من الحرم المكي

مكة المكرمة أجمل بقاع الأرض وأطهرها ، وخير البلدان وأشرفها، هي حياة القلوب ومأرز الإيمان، وُلد فيها الحبيب صلى الله عليه وسلم، وأشرق من رباها نور الوحي فبدّد الظلام ، هي أول ما خلق الله من الأرض، وفيها أول بيت للناس مباركاً وهدىً للعالمين، بها

الإحسان رتبة ودرجة

وردت كلمة الإحسان في القرآن الكريم وفي السنة المطهرة مرات عديدة، في آيات إما مؤكدة على محبة الله للمحسنين، كقوله تعالى ” إن الله يحب المحسنين “1، وقوله تعالى “والله يحب المحسنين “2 العبارتان الواردتان في سورة البقرة. وفي

أبناؤنا وأحلام اليقظة

ليلى بيومي مراهق يحلم بأن يطير فوق السحاب.. وفتاة تحلم بفارس يطير في الهواء يمتطي ظهر جواده يأخذها إلى عالم غير هذا العالم.. أحدهم يحلم بأن يكون مشهوراً يتسابق إليه الناس، وآخر يحلم بأن يكون عالم ذرة، وهذا يحلم بأن يكون رائد فضاء، وذاك يحلم بأن

كلكم لآدم وآدم من تراب

عدد الزيارات:10936

التاريخ : 09-02-2016

مفهوم الدين النصيحة

عدد الزيارات:7628

التاريخ : 16-11-2014

الإسلام يدعو إلى المساواة بين الناس

عدد الزيارات:6170

التاريخ : 07-02-2016

الصبر على الطاعات

عدد الزيارات:6111

التاريخ : 13-07-2016

قيم اجتماعية - التعاون

عدد الزيارات:4842

التاريخ : 18-05-2014

الاحــترام

عدد الزيارات:4315

التاريخ : 18-05-2014